الحاسة السادسة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحاسة السادسة

  نشر في 08 شتنبر 2014 .

مكنتش اول مرة تكلمني عن قصة حبها اللي عدي عليها سنين ولسه بتفكر ومتأثرة بيها لحد دلوقتي ....

كل مرة بتحكيلي وبتديني جزء من الصورة اللي كان فضولي بيجبرني اجري وراها وابقي حريص علي اني

اكتشفها اكتر واكتر لحد ما تكمل قدامي.

بس المرة دي كانت مختلفة عن كل مرة جبنا فيها سيرة الموضوع ده,لانها المرة دي كانت اضعف من انها تقاوم فضولي ,ويمكن لانها وصلت لمرحلة من التعب اللي يجبرها ترمي الحمل اللي شيلاه علي اقرب حد ليها في اللحظة

دي ...... والحد ده كان انا .

احساس الحزن والجرح من حد بتحبه وكان في يوم من الايام اقربلك من نفسك اكيد احساس صعب اوي .... بس احساس قاتل ان تخمينك وفضولك يوصولك للشخص اللي سبب الحزن والجرح اللي بتسمعه في كل كلمة وتحس بيه مع كل نفس بيخرج من حد قريب منك، ساعتها بتتمني انه مكنتش الصورة عندك تكمل او ان تخمينك طلع صح... وللاسف مهما حسيت بحزنه او جرحه مش حتقدر تشيله من قلبه, ساعاتها بتندم علي فضولك ودقة تخمينك ده........ده كان احساسي بالظبط لما كنت باسمع منها وهي بتمثل دور اللي عاوزة تخبي ومتحكيش ولا تفتكر اللي هي اصلا منسيتهوش من سنين.

كانت اليوم ده بتحكيلي عن اخر فصل في قصتها _من رأيها_ وانها لازم تاخد وقتها عشان تتأقلم علي الوضع الجديد اللي فرضته عليها الصدفة اللي جمعتها بيه بعد فترة طويلة متقابلوش فيها ولا اتكلمو,

واللي كانت اكبر اشارة بعد سلسلة من الاشارات اللي بتقول انها لازم تفقد الامل في الرجوع .....

اتكلمو مع بعض لمدة طويلة في حاجات كتيرة,بس متكلموش عن اهم حاجة .....حبهم.

كان كل همه انه ينهي المقابلة وضميره مرتاح , عشان كده حاول يكون لطيف معاها , ويقول شوية كلام

من اللي بنسمعه وبنشوفه في الافلام عن القسمة والنصيب وانه مش زعلان لاي سبب منها ولا فاكرلها

اي حاجة وحشة ممكن تبوظ ذكراها اللي جواه...... كل ده كان تأكيد ليها انها لازم تخرج من الوهم اللي فضل جواها لمدة طويلة , انه ممكن بعده عنها يفكره بحنينه ليها وليوم كانو فيه سوا ...بس العكس هو اللي حصل بالظبط , بعده وتغيير حياته بالكامل الفترة اللي فاتت خلاه يعيد تفكير تاني في القصة ويعتبرها ورقة مقطوعة من دفتر ايامه وده اللي موفرش مجهود عشان يبينهولها خلال مقابلتهم الاخيرة صدفة.

اكتر حاجة كانت مستغربالها صديقتي اني مكنتش متفاجيء ابدا باسم بطل القصة اللي كلمتني عليها ,

بالعكس انا اللي كملتلها بياناته وعرفتها اني عارفه من زمان , من اول مرة نطقت اسمه من شهور حسيت انه اسم مش عادي بالنسبة لها بس مسالتهاش عن ده , ومع الوقت راحت الفكرة من بالي ومتوقعتش ان تخميني ممكن يكون مظبوط لحد ما قابلتها اخر مرة وعرفت ان احساسي كان صح من البداية.

كان مجرد احساس , بس مش اول مرة يجيلي احساس بدقات القلب , دايما كنت بحس بدقات القلب بتنده باسم مين .... وبشوف في لمعة العين صورة الانسان الوحيد اللي بتشوفه غير كل الناس , سميها موهبة , او ميزة او حتي سميها الحاسة السادسة ....يمكن اليوم ده من اكتر الايام اللي كنت كاره فيه احساسي ده اللي فضح وكشف القصة بكل تفاصيلها وبكل حزنها اللي كانت مخبياه صديقتي ورا ابتسامتها المعهودة ,

كان واضح علي ملامحي بعد ما سمعت منها قد ايه كنت زعلان ومحبط وسألتها تخيل بعد الحزن اللي انتي شيفاه علي وشي ده كان حيبقي ايه موقفي لو مكنتيش بالنسبالي مجرد صديقة وان احساسي وصلني للانسان اللي بتحبيه رغم كل اللي حصل منه ....... اعتقد انه مكنش حيختلف كتير عن اللي حسيته يومها ,

وقبل ما امشي من المكان قولتلها الميزة زي ما هي بتكون نعمة من ربنا ممكن تتحول لنقمة في بعض الاحيان لو كانت هي طريقنا للحزن والانكسار من جوانا.

اسلام يوسف

25/2/2014



   نشر في 08 شتنبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا