انا متعاطف مع فرنسا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

انا متعاطف مع فرنسا

بقلم العم خلفان

  نشر في 16 نونبر 2015 .

في عمليات الارهاب دائما ما يصاحبه مرادف "الاسلام" و يخلو في كل جرائم العالم منذ القدم و مدينتا هوروشيما و ناكازاكي حين قام الارهاب الدولي  في ابادة جماعية و تبعها البوسنة و الهرسك و و الخ ولا نجد الارهاب لكن في الحادي عشر من سبتمبر نجد الارهاب الدامي البشع لم يصنع ابادة او ماشابه بل هو عبارة عن تفجير انتحاري من خلال طائرة اصطدمت باحد الابنية و هنا خرج بعبع الارهاب العالمي.

سوريا تباد العراق يفتت فلسطين تغتصب ليبيا تشضت و العالم يتباكا على حادث صغير وقع في فرنسا.

في نفس الوقت قام بعض الفرنسيين بحرق خيم لاجئين في فرنسا و هنا نجد العالم يصمت من جديد و في نفس الدولة هذا يجبرنا على التاكد بان هوسهم هو الاسلام،الاسلام فوبيا هكذا استطاع الاعلام الغربي تصويره للعالم .

الاعلام هو السر و هنا يجب ان نستفهم من يسيطر على الاعلام في العالم؟ و هذا معروف للجميع بان الاعلام العالمي يستحوذ عليه اللوب الصهيوني.

نجد اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي يغير المستخدمين صورهم الشخصية الى علم فرنسا تعبيرا للتضامن و هنا نجد ان الغرب يتلاعب بنا حتى من خلال صفحاتنا على مواقع التواصل و على الرغم من ذلك نجد شباب الامة في وعي مبهج من هذا الامر.


لماذا نجد العمل الارهابي في فرنسا؟ لماذا لا يكون في امريكا كما اعتدنا.؟ هل هنالك دوافع و مقاصد وراء مثل هذا العمل من قبل الدول الراعية للارهاب؟

سنجد تحول جديد يغير بعض النضريات و التكتيكات في التعامل مع الارهاب و هذا جاء قبيل ملاحضة تراجع تنضيم الدولة في العراق و التنبا في ضهوره في منطقة جديدة(و گولو عمكم خلفان ما گال)


بقلم العم خلفان



   نشر في 16 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا