الإلحاد .. لماذا .. ؟؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الإلحاد .. لماذا .. ؟؟

وجهة نظر عن الإلحاد ..

  نشر في 07 ماي 2016 .

دائما من يتبنى فكرا من الضرورى أن يكون قائما ومبنيا على خطة قد قام برسمها وذلك ليضمن نجاح فكرته .

وما (الإلحاد) منا ببعيد ، الذى من الواضح أنه خطط ودبّر وجهّز وأعدّ عدّته جيداً، فانتشر فى أرجاء المعمورة بشكل مرعب .

ومع وحدة المنبع الذى جاء منه الإلحاد ،وهو معلوم أنه أتى من بلاد الغرب ،وأنه خطة ممنهجه ضد الإسلام والمسلمين ،ومع اختلاف أسباب الإلحاد من مكان لمكان (من بلد لبلد ،ومن شخص لشخص) ،فهو واحد (إلحااد) .

وبعيدا عن ( من السبب فى انتشاره فى مجتمعنا الإسلامى .. ؟؟ ) ،ولكن يعلم العاقلون أننا السبب الأول

فيه .

لكن إذا بحثت فى الأمر قليلاً ستعلم أن أسباب الإلحاد اختلفت من مجتمع لمجتمع ،فترى مثلا أن الإلحاد فى أوربا ودول الغرب استندوا إلى العلم ،وذلك لتقدمهم العلمى المبهر ،فقد استندوا إلى أمر هو من الأهمية بمكان ،وبنوا إالحادهم على وجهة نظر (مع بطلانها) .

وتعال وانظر إلى العالم العربى الذى ضاع شبابه ،بسبب سيرهم وراء مثل هذه الأفكار ،إن ما يجعلك

تبكى الدم بدل الدموع ،هو أنهم ساروا وراء هذه الأفكار دون وعى ودون علم .

ياليتهم بنوا إلحادهم على أسباب مقبولة عقلا ،لكن فساد الأخلاق فى مجتمعنا الإسلامى خاصة وفى

مصر عامة كان له النصيب الأكبر والسبب الوحيد لسيرهم فى هذا الطريق .

لا تتعجب إن قال لك أحد أن نسبة من ألحدوا فى مصر (شباب وغير شباب) ، ألحدوا لأسباب نفسية

وصلت نسبتهم إلى 99 فى المئه ..

،وأسباب مادية ، وبكل سذاجة وتفاهة يقولها بملئ فمه " أنا ملحد " .

إن ما أردت التوصل إليه هو أننا لسنا مثلهم (الغرب) ولن نكون ،وذلك واضح من الفارق الكبير بيننا

وبينهم ،وأن الامشكلة سهلة الحل ،وذلك إذا أدرك من تقع على عاتقه تلك المسؤلية أن الأمر سهل لكن

أين من يعمل ؟؟

وما يوضح سهولة حل المشكلة كما ذكرت ،الأسباب التى دفعت الشباب إلى السير وراء تلك الأفكار ..

وأريد أن أشير سريعاً ، وهو ما سيوضح ويبين ما ذكرته بالأعلى إلى سبب من هذه الأسباب الذى من المؤكد لا ندركه (نحن المسلمون) ، أو هو غائب عنا ولعلنا ندركه قريبا بإذن الله .

وهو أن هناك فارق بين دين سماوى وبين دين وضعى ، هذا الدين الوضعى الذى تدين به بلاد الغرب

هو كالعدم لا فائدة لوجوده ، فالغرب لم يتجه إلى الإلحاد إلا لما علم أنه لا فائدة من دينه هذا الباطل

والذى هو عبارة عن مجموعه من الإدعاآت والخرافات التى لا فائدة منها .

وبين دين سماوى أوحى الله تعالى به إلى نبيه ،مخبرا نبيه (صلى الله عليه وسلم) أنه من اتبع الإسلام خاضعا خاشعا مطيعا لله ، فقد أفلح ..

نعم إنهم جربوا دينهم الذى وجوده كعدمه ولا فائدة منه ،فمن الطبيعى لا نتيجة تأتى من شئ مثل هذا

القبيل .

لكن هل جربنا نحن الإسلام بصدق ؟؟

سار هذا الشباب كالأعمى لا يفهم شيئا عن دينه ، ولا يعلم حقيقته والتى هى ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى ) سائراً وراء شهواته كالمجنون .

إنها مسألة تربية للنشأ منذ الصغر لئلا ينحرف الشاب إلى مثل هذا الطريق ،فهى مهمة تقع على عاتقنا جميعاً تبدأ من البيت إلى المسؤلين عن الخطاب الدينى فى بلاد المسلمين ..

والله أعلم ..



   نشر في 07 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا