اذا كنت فى حياتك .. فبأى شكل اكون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اذا كنت فى حياتك .. فبأى شكل اكون

  نشر في 22 غشت 2017 .

ان لمن السذاجه ان تشعر بأنك ذات قيمه كبيره لدى من هم بنفس تلك الأهميه والقيمه عندك .. وأن الشعور الذى تشعر به نحوهم غالبا ما يكون متبادل

فقاعدة انى احب فلان فالغالب انه ايضا يحبنى .. وان التواصل بيننا يكون فيما نظهره لبعضنا البعض من ود وارتياح وغيره وهذا على وجه العموم مع كل الاشخاص الذين تحتك بهم يوميا فى عالمك فى محيط عملك او الأسره او الأقارب وحتى الأصدقاء .. غالبا اثبتت عدم صحتها

فى الحقيقه يغلبنى الفضول كثيرا .... كم اود ان اطل على نفسى من خلال اعينهم وان انظر لنفسى وارى حقيقتى من منظور كل شخص اعرفه .. يغلبنى ويهزمنى السؤال الذى لا اجابة حقيقيه له : اذا كنت فى حياتك ..فبأى شكل اكون؟؟؟

فنظرتى لنفسى من خلالى تختلف كثيرا عن نظرتى لنفسى من داخل اعماقهم

النفاق الاجتماعى شىء مباح غالبا غير مصرح به .. والكل يفعله فى اطار غير محدود

حاولت الاستفسار عنى منهم .. حاولت ان اقرأنى بعيونهم .. حاولت ان اسألهم كيف ترونى ولكن الاجابه لم تكون يوما مرضيه لى فهى يشوبها الكثير من المجامله والتحفظ وعدم المصداقيه المشروعين فى اطار الحفاظ على العلاقات الانسانيه

ولكن السؤال هنا اذا كنا ننتقد فلانا بداخلنا او نصرح بهذا الانتقاد لأشخاص اخرين بشرط ان يكونوا اى شخص غير هذا الذى ننتقده .. فلماذا  كل هذا التناقد الانسانى ؟؟؟

واحب ان اختم مقالى اللا مقالى بقول الشيخ طنطاوى رحمه الله

كلنا أشخاص عاديون فى نظر من يعرفنا ، وكلنا أشخاص مغرورون فى نظر من يحسدنا ، وكلنا أشخاص رائعون فى نظر من يفهمنا ، وكلنا أشخاص مميزون فى نظر من يحبنا ، وكلنا أشخاص سيئون فى نظر من يحقد علينا

لكل شخص نظرته..فلا تتعب نفسك لتحسن صورتك عند الآخرين ، يكفيك رضا الله

رضا الناس غايه لا تدرك ورضا الله غايه لا تترك فاترك ما لا يدرك وادرك ما لا يترك






  • eman
    متأمله فى المعانى الحقيقيه للحياه
   نشر في 22 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا