الجندي المجهول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الجندي المجهول

  نشر في 21 فبراير 2017 .

كرة القدم هذة اللعبة الجميلة التي دائماً ماتمتع عشاقها بحلاوة وجمال مبارياتها ولا يمكن للصورة هذه أن تكتمل دون تسجيل الاهداف فهي العنصر الأساسي للعبة والطابع الخاص بها فالمباريات السلبية والتي تنتهي بدون تسجيل أهداف حتى وإن أظهر لاعبوها المهارات وتفننوا فيها فلا يمكن لذلك أن يغني عن تسجيل الأهداف لذلك تجد عالم كرة القدم وأخبارها مليء بأسماء المهاجمين والهدافين وصورهم تكتسح الصفحات الرياضية وتشاهد الإعلام يتسابق لتصريحاتهم وإجراء المقابلات معهم ناهيك عن القوى الإقتصادية التي أصبح هؤلاء اللاعبين مصدر رئيسي للكسب بالنسبة لهم فلا تكاد ترى الآن علامة تجارية رياضية او حتى غير رياضية إلا وقد وقعت عقود مع مجموعة من اللاعبين أو نجم من النجوم الكبار لتقوم بالتسويق لنفسها عبر هؤلاء او هذا اللاعب سواء بالظهور في الاعلانات أو عبر إرتداء علامتها التجارية والحديث يطول في ذلك ولنا ان شاء الله مقال مخصص في هذا الجانب مستقبلاً.

وبالرغم من كل هذه النجاحات التي تسطرها فرق هؤلاء النجوم والهدافين إلا أن كرة القدم الآن باتت حقيقة وواقع لايقف عند حد مهارات الهدافين وطريقة تسجيل الأهداف بل أصبحت علم يدرس وأفكار تقرأ واستراتيجيات ترسم داخل وخارج المستطيل الأخضر وأصبحت الفرق تقاس ليس فقط بنجومها وهدافيها بل بمدربيها أيضاً وبالأساليب التي يتبعها كل مدرب ووضع خططه والاسلوب التكتيكي الذي سيلعب به, وكل ذلك يحتاج الى لاعبين ذوي مهارات ومميزات محددة في كل مركز لتنفيذ تلك الواجبات المنوطة بهم لتحقيق رؤية هذا المدرب.

ولعل أهم مركز من مراكز اللعب التي يعتمد الكثير من المدربين عليها لتحقيق التوازن التكتيكي وتطبيق خطة اللعب هو مركز لاعب المحور كما يطلق علية او الارتكاز او خط الوسط المدافع سمه ماشئت لكن بالفعل هو يعتبر اهم لاعب حالياً في أي فريق أياً كان النهج الذي يتخذه فريقه سواء الأسلوب الدفاعي أو الهجومي فكلاهما يحتاج إلى لاعب محور فريد من نوعه يساهم في خلق التوازن بين خطوط اللعب الثلاثة الدفاع الوسط والهجوم كيف لا وهو اللاعب الذي عنده تقطع هجمة الفريق الخصم وتبدأ هجمة فريقة وهو اللاعب الذي يستلم الكرة من خط الدفاع ويأمنها حتى تصل لمرمى الخصم.

هذا اللاعب الجندي المجهول في كل تألق يسجل للمهاجمين هذا المركز الذي لم يكن يشار إلية سابقاً بينما لاعبية يؤدون الأدوار الأهم على الإطلاق ويصنعون الأمجاد للمهاجمين, كم وكم من أسماء مرت عبر التاريخ وكم من إسم عرف بينهم وكم من مجهود صنع فارق ولم يدرك أو يذكر أثره.

كثيرة هي الأسماء ولعلي اضرب هنا أمثلة بسيطة بالطبع لا يمكن ان تغطي كل من خدم وأبدع في هذا المركز ولكن هي ذكرة أمثلة محدودة من وقتنا الحالي لأسماء أثبتت ان لعب كرة القدم لم يعد يرتكز فقط على لاعبي خط الهجوم فقط وبإعتقادي ان واحداً من أبرز الأسماء التي ظهرت في هذا المركز خلال هذا العام والعام الماضي لاعب نادي تشيلسي حالياً وليستر سيتي سابقا نجولو كانتي الذي صنع الفارق الأهم والأصعب مع ليستر سيتي بتحقيق بطولة الدوري الانجليزي العام الماضي وهاهو يصنع الفارق مع نادي تشيلسي متصدر الترتيب العام لغاية يومنا هذا, سيرجيو بوسكيتس لاعب ارتكاز برشلونة الذي خلف صاحب المجهود الأوفر في هذا المركز يايا تورية وما قدماه هذان الاثنان مع برشلونة ومانشيستر سيتي الانجليزي, فيدال اليوفي وبايرن ميونخ حالياً كاسميرو ريال مدريد والقائمة تطول جداً.

اذاً لم يعد هناك للفريق الناجح مدافع شرس او صانع لعب او مهاجم هداف فقط يصنع الامجاد بل أصبح من الضروري أن تمتلك في فريقك لاعب عدد المّرات التي يستطيع ان يفتك الكرة من ارجل الخصوم كثيرة, وان يساهم في تأمين توازن مثالي بين الدفاع والهجوم وان يجمع بين الشراسة والمهارة وبين براعة إفتكاك الكرة وبين دقة التمرير هذا الجندي المجهول الذي برغم كل مايُقدمه من خدمات إلا انه مازال خلف الكواليس ولم يرفع الستار له ولم تسلط عليه الأضواء ومازال يعمل بجد ويصنع الفارق فالكلمة الأخيرة ستكون للفريق الذي يملك نجوم من بينهم لاعب ارتكاز فذ ونادر.




   نشر في 21 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا