خواطر الروح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خواطر الروح

من وحي الخيال،

  نشر في 21 فبراير 2015 .


ــــــــــــــ

لعل الليل أرحم بالقلوب الباكية، ولعل جفن الزهر أحفظ للدموع الجارية، كم حرك غيابك من الحنين فتلاشت سعادة قلبي مع كثرة الأنين .... كفُّ المساء يمسح دمعي بالصمت الرهيب، يأتي بالسكون، وطيفك المجنون، طيفك الذي لا يبرح مكانه، يراقبني، يعاتبني، ويخبرني عنك، يرنو الى السماء، يحدق نحو هاتيك النجوم، حيث أنت تتمثلين لي، وأنت بفراشك تقرئين روايتك المفضلة،

وأنا هنا وحيدا بفراشي مع طيفك المتجسد على صفحات نفس الرواية، أغار من علاقتك العشقية بالأدب، لا أتقبّل واقع أنَّ الكلمات استوطنت كل خلية في كِيانك. لا أتحمل جمال الحروف الموشومة في روحك، لا أتحمل أن أكون صورة مزيفة لأحد تلك الشخصيات التي أغرمت بها،

ولا أتحمل قراءتها مرة أخرى، حتى لا أراك فيها، تتعذبين كما تتعذب شخصياتها، أنا لست ذاك الذي أحبته جمانة أكثر مما ينبغي، أنا شخص آخر، كأنك لا تعرفينه، وكأنه لا يعرفك، لكن وحده الذي رأى فيك روعة المعشوقة، فدعيني أعيش في ظلك العذب، وفي قرب حسنك المشهود، كف عن وهمك، وامنحيني السلام والفرح، ارحميني، فما عدت أطيق الغياب، أنا هنا، بقربك، يخفق قلب لقلبك، فهلا رفعت بصرك، هلا اكتفيت.... ؟؟



  • 1

   نشر في 21 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا