وردةً لم تمُت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وردةً لم تمُت

الأمل لنعيش الحياة بسعادةٍ وندفن خيباتنا وراء ظهورنا .

  نشر في 21 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2018 .

سارت بنا الحياة مُسرعةً،كقطارٍ لا يتوقف عن المَضي قُدماً إلّا عند إستراحةٍ قد إحتاج راكبيه للتفكير إلى أين نحن مُسرعين ، إلى أيُّ فوهةٍ سننتهي ، فلا العقل يجيب ولا القلب قادراً  على التحليل كلاهما هائمٌ بنفسهِ مُتلطخاً بدماء تجاربهِ التي نالت منهُ وأوقعته في مصائب الفشل مرةً تلو الأُخرى فيعود مذلولاً يائساً تجّره الخيبة المُفرطة ، ها هو القلب واقفاً مُطأطئاً رأسهُ ، وها هو العقل مُعلناً إستسلامهُ ،

ماذا عساها النفسُ فاعله جالسةً حزينةً تشاهد تجارب حياتها التي تطعن بها من كُل إتجاه ، محاولةً أخذ درسٍ لأيامها القادمة لتقاوم وتنمو وتعود لحُـب الحيـاه الذي دفنهُ الحزن والخيبات المُتراكمة .

كل إنسـان يحتاج الحُب لقلـبه لكِ يعيش لكن في بحثنا عنه نسيرُ في طُرق خاطئة ونخوض في حروب العذاب واللوم وحين تنتنهي نتعافى لكننا نعود من جديد ونقع في الخيبات وفي متاهة العذاب التي أصبحت الكلمة المُرادفه للحُب عِوضاً عن الفرح والأمان ، كفانا بحثاً عن عذابنا ولنعود لأنفسنا المُتعبة ونُطبطب عليها برفق فالحـب أمامنا وسيكون لنا يوماً ، ما دُمنا نزرع الورد فسنحصد عبير رائحته الجميلة ،

لكن ما دام القلب هائماً على نفسة في قوقعة أحزانه كعجوزةٍ جعلتها الحياة حطبةً يابسة مجردة من إحساس وشعورٍ ، صامتةً تنتظر موتها يوماً بعد يوم،

فقد عصفت رياح اللوم والعذاب بها ولم تقاومها ، فحصدت رائحة الحطام المُتناهي للأبد . 

فمن منّا يريد أن يحصد الحطام وينتهي ؟ لا أحد

فلنكن قلباً يزرع الورد لأيامه وفي كل يوماً لوناً مُختلفاً ورائحةً جميلة تفوح بالأمل والتفاؤل والحب والنجاح والسعي وراء أحلامنا ولا ننتهي سوا مع آخر وردة يابسة تركت أثراً جميلاً وضعت أوراقها في صندوق الاُمنيات وداخل هدايا الأحبة والأصدقاء أو دُفنت في روايات الحب والجمال . 


  • 4

  • هنـادي
    على طرف الطريق ولم أتوه بَعد ، فتاة في الثالثة والعشرون من عمري ، أسكن في الغيوم وأسعى لتحقيق الأمنيات ، أقدس الفن وغارقةً في الكتب .
   نشر في 21 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2018 .

التعليقات

ابو البراء منذ 7 شهر
بداية موفقة .. تحياتي
1
هنـادي
شكراً لك :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا