قطبية أم كلية؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قطبية أم كلية؟

"استسلم لكل شيء ، تسلمه بقلب يعرف كيف يمكنه أن يقدر التجارب كلها "

  نشر في 20 أبريل 2020 .

ما رأيك بمناصرة القضايا؟ مقاومة الحكومات بالثورات؟ محاربة السرطان بالغناء ضده ؟ مواساة الفاقدين أهلهم خلال الحرب بلعن الحرب أو دفعهم للإيمان بالقضية/ الدين ؟

 الشر و الخير ؟ الشيطان و الملاك؟ الايمان و الكفر ؟ الثواب و العقاب؟ النجاح و الفشل؟ الحياة و الموت ؟

القطبية... طامة العالم، طامة الإنسانية، و طامة العقل البشري ، و حارمة السمو الروحاني ..

القطبية ... كل سؤال جوابه إحدى أحدهما ، سؤال جوابه نعم أم لا، سلب أم إيجاب.

" لا تكن فاشلاً ، كن ناجحاً" ، " لا تعش مريضاً ، عش صحيحاً " ، " لا تكفر، كن مؤمناً "، لائحة من النواهي و المرغبات ، هل برأيك هذا هو المطلوب ؟ هل تظن أنك باتباع هذه القائمة ستحصل على نعيم ؟!


ماذا عن الكلية ؟

أنا هي أنا ،و ولدت هنا لأجرب القطبين ..!

إذا كانت التجربة بنوعيها متوفرة فهل  يعني ذلك إباحتها إن كانت شراً و إلزاميتها إن كانت خيراً؟

هناك شيء خاطئ واقع من فهم الناس عن الحياة ككل ، ثم يتحدثون عن الصراع؟!

إن كنت طرفاً شريراً أو طيباً فأنت سبب الصراع ، لأن الصراع قطبية .

يقول نجيب محفوظ:

الخير لا ينهزم و الشر لا ينتصر و لكننا لا نشهد من الزمان إلا اللحظة العابرة، و العجز و الموت يحولان بينن و بين رؤية الحقيقة.

جملة مكثفة بكل ما يمكنك أن تستخلصه من هذه الحياة، و في الحقيقة أن هناك من المحظوظين من رأوا ما يحول بينهم و بين الحقيقة ، أولئك الذين يتحدون مع الكلية التامة فيتناغمون ، لا يوجد شر هنا فلا حاجة للخير ، لا يوجد خير هنا فلا حاجة للشر.

تعالوا نتعامل مع الشر و الخير كالسالب و الموجب ،  متى تسكن الذرة ؟ عندما يحدث تكافؤ في مداراتها فلا تصبح ذات شحنة بل تصبح "متعادلة".

و قد اهتمت الديانات بهذا الموضوع ، فيظهر في المسيحية بالمسيح الذي دفع عنا آثامنا بالصلب ، و يظهر في الإسلام في الشرع المختص بالأحكام بمعاقبة المذنب بطريقة معينة و تقديم خير موازن له ، يظهر بالديانات الهندوسية بفكرة الكارما و اعادة الولادة و تذوق نفس الإناء الذي أذاقه للآخرين .. كان شراً أو خيراً...

هل علمت لماذا أنت طيب/ة جداً و تفعلين الخير الكثير و لكن حياتك كلها مزدحمة بالمصائب و الأحزان و الأكدار ؟ هل علمت لماذا هو فاجر و لكن حياته رائعة للغاية و مريحة ؟ و بالطبع ليس هذا هو الحال و لكني أطرح النمط الشائع معرفته بين الناس و يدور حديثهم حوله ، فهناك أنماط أخرى فاجرة متقلبة بين النعمة و النقمة و هناك كذلك أنماط طيبة متقلبة... يوجد الكثير من الأنماط.. و أيضاً بالمناسبة يوجد الطيب المبارك له لكن الناس " الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً "، يجب أن نوازن شحنتك ستفعل الحياة كذلك إن لم تفهم ، لا يجب |ان تكون موجباً أو سالباً .. كن متعادلاً... أولئك المتعادلون المباركون .

كل هذه الجلبة .. كل هذه الديانات.. ليصل العالم لهذه الحالة "التعادل"، و أغفل الكثيرون ذلك و ظنوا أن معنى السلام في الخير و المحبة و غيرها من الأشياء، و ليست تلك الحقيقة ، إن السلام عندما يحل فإن أول ما يعدمه يكون الخير ..

الحب حقيقي في السلام و لكنه ليس بذلك الحب الذي نستخدم له هذه المفردة - أعني مفردة الحب - و لكنه حالة لانهائية متزنة ساكنة كتنفس منتظم في رئة الكون و متوسعة ، إنها النور و لكن ليس بالنور الذي نستخدم له هذه المفردة ، ستشربه روحك و تمتلئ.


أوقات طيبة و عام ممتلئ بالكثير ، أرجو أن يصنع كلاً منا وعيه الخاص و يستسقي معارفه و مشاعره من قلبه و عقله و روحه و لا يبحث عن الانتماء لغير ذاته الفريدة ، ابحثوا عن "التلاقي "، "الاجتماع" و "المشاركة" و لكن انتموا لأنفسكم فبذلك تتصلون مع روحكم العليا و تعرفون الكثير.. الكثير من الجمال و القدرة.


  • 1

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 20 أبريل 2020 .

التعليقات

Razane MARDINI منذ 1 شهر
جميلة جدا كتابتك...في غاية العمق و الفهم و الوعي...الحياد و الاعتدال و الكلية لا القطبية و الثنائية و الأحكام هو ما نسعى و يسعى الكون إليه...دمت بوعيك المتفتح...
1
آيــة سمير
اهلاً بك و بمرورك الطيب
و دمتم كذلك على طريق النور و البصيرة ✨♥️

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا