لماذا ينجح البعض ويفشل الآخرين: إليك السر! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا ينجح البعض ويفشل الآخرين: إليك السر!

  نشر في 18 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 يونيو 2020 .

لماذا ينجح البعض ويفشل الآخرين: إليك السر! 

يتسائل الجميع دائما "ما هو سر النجاح"، وكأن الإجابة لغزا يتطلب النوابغ والعباقرة ليقدموا لنا إجابة تريح عقولا مشوقة للنجاح. وفي الواقع، فأن الإجابة في منتهى البساطة وكأنها السهل الممتنع، تكمن الإجابة في كلمة "الإهمال"، من الوهلة الأولي قد تصاب بالدهشة عند سماع ذلك، وتردد كيف ذلك، الإهمال هو سر النجاح!، أذا كنت تفكر بشكل سطحي، فمن الطبيعي أن تندهش، وأذا كنت تفكر بشكل عميق، فأنك تكتشف أن الإهمال هو سر الفشل، وبالتالي فأن تجنب الإهمال يعد المفتاح الرئيس لتحقيق النجاح. ويجب عليك إدراك أن فرص النجاح لا تأتي ألا للملتزمين المجتهدين، فأن تفاحة اسحق نيوتن لم تأتي إليه صدفة، وأنما جاءت إليه لأنه يستحقها بعد عناء وجهد فى البحث والدراسة. وأن الفشل دائما حليف المهملين، فالإهمال يعتبر العدو الأول للنجاح، وكأنة ميكروب فتاك لا يترك شيئا ألا وافسده. وفيما يلي مجموعة من الخواطر التى جاءت في ذهني عندما فكرت في أسرار النجاح والفشل، وأدركت أن سر الفشل هو الإهمال، وأن الإهمال يجلب على الأنسان القيود التى تعيق النجاح فى شتى الجوانب.

 من أهمل النجاح؛ أصيب بالفشل
 من أهمل الإلتزام؛ أصيب بالإهمال
 من أهمل التأمل؛ أصيب بضيق الأفق
 من أهمل السلام؛ أصيب بإنعدام الأمان
 من أهمل النظافة؛ أصيب بالأمراض
 من أهمل الستر؛ أصيب بالفضيحة
 من أهمل التواضع؛ أصيب بالكبر
 من أهمل المروءه؛ أصيب بالحماقة
 من أهمل الإنصات؛ أصيب بسوء الفهم
 من أهمل الكتابة؛ أصيب بالنسيان
 من أهمل القراءة؛ أصيب بالجهل
 من أهمل الحوار؛ أصيب بالإنطوائية
 من أهمل الحكمة؛ أصيب بالتعصب
 من أهمل الخير؛ أصيب بالشر
 من أهمل الحق؛ أصيب بالباطل
 من أهمل الجمال؛ أصيب بالقبح
 من أهمل الفضل؛ أصيب بالرذائل
 من أهمل الشرف؛ أصيب بالعار
 من أهمل الحب؛ أصيب بالكراهية

يمكننا القول أن سر النجاح هو الإلتزام وسر الفشل هو الإهمال، فمن أهمل الإلتزام، أصيب بالإهمال، ومن أصيب بالإهمال، حرم من النجاح. فالنجاح ليس له مكان ولا زمان محدد، فأي أنسان يمكنه النجاح فى أي مكان وفى أي زمان بدون شروط أو أدوات مبالغ فيها، فقط عليه الإلتزام والبعد عن الإهمال. وأذا أردت النجاح السهل، فأسلك الطرق المجربة. وأذا كنت ترغب في الأبداع، فأسلك طرقا جديدة ، فأن الأبداع  يمكث يمكث في نهاياتها وينتظر وصولك، فأن وصلت إلى النهاية، فأن الأبداع سيكون من نصيبك، وأذا لم تستطع الوصول، فيكفيك شرف الريادة. 

وفى طريق الوصول إلى النجاح، لا تقلل من شأنك، وتذكر أنه بدون الصفر، لا يكن للمليار وجود. وتذكر أن العديد من الأشخاص ذو الإمكانيات المحدودة  والذكاء العادي حققوا نجاحات ونتائج عالية جدا مقارنة بأشخاص أكثر ذكاءا، وأكثر إمكانيات. وعلى مستوى الكائنات الأخرى، ضرب المثل بالنمل فى الإلتزام، فكان لهم عظيم الشأن فى النجاح، وأكبر تكريما لهم، أن الله سبحانه وتعالي جعل سورة فى القرآن الكريم بإسم النمل. فأنت أيها الإنسان لقد خلقك الله وكرمك على سائر المخلوقات، فيمكنك أن تحقق النجاحات الرائعة فى جميع المجالات حتى تتمكن من تحقيق الأهداف العظيمة التى خلقت من أجلها ألا وهى عبادة الله وعمارة الأرض. عليك بالإرادة ثم الانطلاق نحو العمل والحفاظ على الإلتزام وتجنب الإهمال، وهنيئا لك النجاح. وفى نهاية مقالى هذا، أتمنى أن ينال أعجابك وأن يترك فيك أثرا إيجابيا نحو الإلتزام من أجل النجاح. وعلى لقاء قادم مع مقال وفكرة جديدة أن شاء الله.

* دكتور جامعي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنيا، جمهورية مصر العربية، Mohamed.ahmed5@mu.edu.eg



  • د محمد طه أحمد عبد الموجود
    مدرس بقسم إدارة الفنادق، والمدير التنفيذى لوحدة التخطيط الاستراتيجي، والمدير التنفيذى الأسبق لوحدة ضمان الجودة، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنيا. ومدرب معتمد فى الإدارة والجودة والتخطيط الاستراتيجى والتنمية البش ...
   نشر في 18 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 18 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا