الفيروسات بين جدالية الماضي ، قصة الحاضر وفرضية المستقبل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الفيروسات بين جدالية الماضي ، قصة الحاضر وفرضية المستقبل

  نشر في 25 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 يونيو 2020 .

لا شك أن الكائن البشري ليس أقدم على الأرض ، فهدا الكوكب يتقاسمه مع النبات والحيونات ، لكن في غالبا من الأحيان ننسى جزءا كبيرا من الحياة التي تعيش في تناغم مع الإنسان تؤتر وتتأثر به  ، دلك الجزؤء المنطوي تحت إسم كائنات معمرة وقديمة بقدام الأرض نفسها .

  إنه الجزء الأكتر إتارة وتعقيدا في الفهم على كوكب الأرض . كائنات مجهرية تقاس بالنانومتر تتخد أشكالا وألوان مختلفة وتحميل من التناقض الشيء الكثير ، فهي تعتبر أكبر الكائنات على الأرض من حيت العدد وفي نفس الوقت هي أصغر الكائنات من حيت الحجم . لكن بالرغم من كل هدا فهي قادرة على اقتحام جسم الإنسان ، الحيوان ، النبات ، الحشرات ، الفطريات ، الطحالب والبكتريا .... إنها من شكل مت أشكال الحياة البسيطة التركيب والأكتر تعقيدا في السيطرة والفهم على هدا الكوكب .... إنها " الفيروسات".

 داء الجدري ، التهاب الكبد ، شلل الأطفال ، أنفلونزا الطيور ، أنفلونزا الخنازير ،إيبولا ، زيكا ، سارس ،ميرس وكوررونا اليوم كلها أمراض والعدو واحد " الفيروسات".

علم الفيروسات بزغ لأول مرة مع مجموعة من العلماء : adolf mayer , Dimitri ivanovski , martinus beijerinck الدين وجهوا اكتشاافتهم لأول مرة لمرض أصاب نبتة التبغ مخلفا مشاكل اقتصادية للبدان المصنعة.

أكيد أن اكتشاف مصطلح "  فيروس" خلق جدال كبير داخل المجتمع العلمي بين من يدعي أن الفيروس كائن حي  وطرف أخر يزعم لا يحضى بخصائص الكائن الحي .

إدا صوبنا عدستنا لتاريخ الفيروسات  سنكتشف أن مفهوم هده الأخيرة عرف تطورا كبيرا أو macro evolution  مند عهد أرسطو الى يومنا الحالي.

فالكائنات الحية لها خصائص مشتركة كالقدرة على التوالد التي تضمن استمرار النوع من جيل لأخر  والتغدية أو activité metabolique التي توفر ATP أو الطاقة لمختلف الوظائف الخلوية .

لكن الفيروسات تظل إستثناء ، فهي تحتاج لجسم عائل أو خلية لتكاثر ولصناعة مكوناتها الدالة على الحياة .

إن الفيروسات على من أحجامها المتناهية  في الضغر ، أدخلت على مر التاريخ المجتمعات في حالة طوارئ ، مشاكل اقتصادية ، نفسية ، اجتماعية وصحية تطلبت سنوات لتجاوزها.

بقلم : " محمد خيلي" 





 











  • Mohamed khili
    طالب جامعي ، محرر متطوع بعدة صفحات ، مبسط العلوم
   نشر في 25 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا