( متصهْينون حتّى النّخاع ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( متصهْينون حتّى النّخاع )

  نشر في 24 ماي 2015 .

طينةٌ أخرى من المنافقين المتفيْهقين من بني جلدتنا ، ابْتليتْ بهمْ أمّتنا على مدار عقودٍ من الزمن .. و العجيبُ

المُرّ و الغريبُ الأمرّ ، هو أنّهم و من خلال انْبطاحهم و تملّقهم ، بلْ و منْ خلال دسائسهم وعمالتهم ، استطاعوا

و بكلّ جدارة و استحقاق أن تَرفع لهم إسرائيل القبّعة بل و أن يقف الصّهاينة مُنْدهشين و مُنْبهرين أمام استماتة

هذه الشّرذمة العميلة في الدفاع عن إسرائيل و عن وجودها ديناً وكياناً ، و لذلك اسْتحقوا لقب :

(الصّهاينة المتميّزون) .. إنّهم  مُتصهْينون أكثر من الصّهاينة وهمْ لعنة الله عليهم ، يأكلون من الزرع الذي تحصده 

مناجلُنا ، و يشربون الماء الذي تجود به سماؤنا ، و العجب العُجاب أنّهم يحْملون من الأسماء ما عُبِّدَ و حُمِّدَ ، 

فتراهمْ مثلاً بين الفينة و الأخرى يشرئبّون برؤوسهم الخبيثة بعد انْ تلقّوا الأوامر منْ مُروّضيهم في الهجوم على 

كل شيء له صلة بالدّين بدءاً بالذّات العليّة لله سبحانه وتعالى و برسوله الأعظم ومروراً بالعقيدة كمنهاج ٍ 

كاملٍ مُتكاملٍ للحياة البشريّة و إليكمْ هذا النّموذج الحي من المسمّى (ابو العرائس) والمنقول عن أحد المواقع :





نعم هذا فيْض من غيْض ، وهناك أمثلة صارخة تتعلّق ليس فقط بهذا النّوع المتصهْين بل هناك حتى بعض

العلماء المحسوبين على المؤسّسة الدينية المعيّنين من طرف أجهزة المخابرات ، همْ كذلك تميّزوا بمواقفهم

المشبوهة من خلال فتاويهم الرّعْناء للنّيل من قدْسيّة الدّين الحنيف ، وهمْ وكما وصفهم القرآن العظيم عندما

انسلخوا عن آيات ربّهم ، همْ و مثلهم كالكلب إن تحملْ عليه يلهثْ أو تتركه يلهثْ يقول الحق سبحانه :

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْشِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ

أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْتَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا

بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) .

وبين هؤلاء و أولئك يأتي الطّابور الخامس ، وهو خليط من عبيد الدّرهم و الدّينار ، مستعدّون لبيع قبور آبائهمْ

بلْ وحتى كراء فروج زوجاتهمْ وبناتهمْ لمنْ يُذلِّلْ لهم العقبات للحصول على مآرب دنيويّة و مصالح فانية ولذلك

تجدهم تارةً كالكراكيز تحرّكهم الماسونيّة العالميّة لأغراض باتتْ مكشوفة ومفضوحة ، وتارةً اخرى تجدهمْ

كالوقود تستعملهمْ الصهيونيّة لأهداف تلموديّة تجدونها في (بروتوكولات حكماء صهيون) .. حيث مثلا يكفي أنْ

يأتي مخرج متصهين و يلتقط من الرصيف زمرة من العاهرات يصنع منهنّ فيلما بحجّة الحداثة و يذهب إلى (كان)

لا ليحظى بجائزة ما و لكن ليقول لبعض الدوائر المعنية : لقد أتممتُ المهمّة المطلوبة .. ليعود بشيكٍ من تحت 

الطاولة يفوق أضعاف مضاعفة ما أنفقه على فيلمه المنحط .


نعمْ كلّ هؤلاء : سواء المصنّفون في خانة المثقفين العلمانيّين أو في خانة العلماء المنبطحين أو في خانة

عبيد الدينار ، هؤلاء همْ (الصهاينة المتميّزون) .. متميّزون في نفاقهم و ريائهم .. متميّزون في كلامهم و أقلامهمْ

وقياساً على سنن الكون الربانيّة و كما جاء في سورة التكوير : (فلا أقسم بالخنّس ، الجوار الكنّس) :

فالحقّ سبحانه وتعالى وكما أوْدعَ في الفضاء تلك الممانعة الجبّارة في تنقية الغلاف الخارجي من الشوائب

بعد كنْسها وطردها منه ، فقدْ أوْدعَ كذلك من خلال منهجه القويم ، تلك الممانعة في فضح هؤلاء المنافقين

وكنْسِ أولئك المتصهْينين مهما تخنّسوا ومهما تكلّسوا .

( متصهْينون حتّى النّخاع )


بقلم : تاج نورالدين


  • 2

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 24 ماي 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا