فى عيدى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فى عيدى

  نشر في 24 مارس 2015 .

ما اشبة الليله بالبارحة هكذا اخذت تحدث نفسها ... و لكن اليوم هو يوم جديد يوم مميز لكل النساء و حتى بالنسبة لها فهو يوم مميز و ان كان يختلف فى تميزه عن بقية النساء و لكنها الحياة.... قد يشاركها فيها كثيرا من النساء و يجلسون الان فى هذا البيت الجاف الاصم الذى لم ترى فيه فرحة عيناها تجرى هنا و هناك و لا سمعت ضحكة شفاها تملاء المكان ضجيجا و طربا و لا حتى دمعة بريئة تتلالاء فى عين سكبت الاناء على الطاوله و هى تنهرها و تحنو عليها

نعم ما اقسى جدران هذ البيت اصم و ابكم لا تسمع فيه غير صوت التلفاز القابعة امامه و صوة لوحة المفاتيح القابع امامها زوجها

لكم تمنت ان يكون لها ابنة تاخذ نفس قسمات وجهها الجميل و شعرها البنى و فطالما تحدثوا عن جمالها كمان زوجها يتمتع بالوجه الصبوح و الرشاقه و ما اجمل وجهه حين يبتسم

كم حادثت نفسها عن جمال بناتها و وسامة اولادها و كيف ستربيهم و تعلمهم و تهتم برياضتهم و غذائهم و ....الخ

و تمر السنوات و تظل كما هى تحلم و يشتعل المشيب فى راسها 


  • 5

   نشر في 24 مارس 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا