أصالة مثال المرأة في الحب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أصالة مثال المرأة في الحب

  نشر في 15 نونبر 2015 .

(أصالة) مثال المرأة في الحب !

أنا لا أعرف (أصالة نصري) شخصياّ ولكني عرفتها كثيرا من مواقع التواصل الأجتماعية وصوتها الشجي، ولا أعرف أيضاّ عن السبب الذي دفعني اليوم للكتابة عنها ، أو ربما سأسمح لنفسي اليوم بأن أخذ هذه المرأة –الأنثى بكل ماتحمل الكلمة من معنى- كمثال عن حالة تعيشها معظم النساء حول العالم ، ولأنني سأظل أكتب عن المرأة ليس للمطالبة بحقها في الحياة والحرية كنظيرها الرجل وحسب !، وأنما سأكتب عن المرأة الأنثى وألأنسانة. وقبل أن أبدأ مقالي هذا سأعتذر من الأنسانة (أصالة) إن كنت قد أقتحمت أي مساحة من خصوصيتها وأتمنى أن لا أفعل.

الى أي مدى يستطيع الحب أن يغيرنا ك(نساء)، وكيف يستطيع أن يأخذنا الى عالم أخر ويعيد ألينا الشغف للحياة ؟، بعد أن تخلصت (أصالة) من حياة بلاحب ، ودخلت الى عالم الحب ، ووجدت من يأخذها الى عالم وردي ، حين تزوجت من (طارق العريان)، شاهدتها بعد فترة قصيرة في لقاء تلفزيوني وليس بإمكان أحد أن يغفل عن رؤية السعادة التي كانت تشع من عينيها ولا ألجمال الذي كانت تطل به ،وهالة الحب من حولها، تلك هي قدرة الحب!، التي تمد المرء بطاقة هائلة بإمكانه أن يبثها حتى عبر ألأقمار الصناعية من شاشة تلفاز!. ذلك الحين فكرت: كم تحتاج الأنثى الى الحب لتنبض بالحياة ، وكم نحن نشبه الأزهار؟،لابد أن نسقى دائماّ بالحب ونحاط بالأهتمام كي لانذبل!، وفي ذاتي شكرت ذلك الرجل الذي تمكن من منحنها كل هذا الحب وتمنيت لو إن كل رجل فعل ذلك!، لملأت نساء العالم الأرض دفئاّ وحباّ وعطاءاّ بدل أن يحولها الرجال الى ساحات من الحرب والدمار !.

وحتى هذا اليوم أسعدني أن أرى (أصالة) إمرأة مقبلة على الحياة تبحث دائما عن الصداقة الحقيقية لأنها تعرف جيدا معنى الوفاء وأهميته في كل العلاقات الأنسانية وتهبه بقدر ماتنتظره من الأخرين، وأستطاعت أن تكون فنانة (محترمة) ومازادني أحترماّ لها كلامها الدائم ب(اللهجة السورية) فلايمكن نسيان –أصلها السوري- عند سماع حديثها لتمثل بلدها الجميل ، وأمتعضت من كلام الكثيرين ممن يدعون (الوطنية) وهم أبعد الناس عنها ؛ ذلك أن الوطنية مرتبطة أرتباطا وثيقا ب(الأنسانية) كيف لك أن تكون وطنيا وأنت لست بإنسان؟، وكيف لإنسان أن يذكر شخصاّ ب(معروف) قدمه له هو أو غيره في وقت مرض أو حاجة !؟. ومهما أختلفت الأراء لابد للأنسانية والتعاطف والقبول أن يكون حاضراّ –أيها العرب-. بالأضافة لكل ذلك وجدتها أماّ جيدة لفتاة في غاية اللطف و الذكاء وأولاد في غاية الجمال واللباقة فنجحت في تكوين أسرة رائعة يملأها الدفيء والحنان .

كل ماتحدثت بشأنه سابقاّ لايدور حول حياة (أصالة)وحسب ، هنا كنت أتكلم عن نجاح النساء المرتبط بالحب، ولأنها شخصية عامة وضعتها كنموذج لمعاناة كثير من النساء وخاصة في مجتمعنا العربي .

غصون روحي أحمد

https://twitter.com/ghsoon22


  • 2

  • غصون روحي أحمد
    ها انا وقد بدأت أسعى لأكون ما أريد ، وسأكون يوما ما أريد ، وسأصل الى ذاتي الى حلمي ..
   نشر في 15 نونبر 2015 .

التعليقات

عندما تجد مَنْ تُحب فقد وجدت الحياة ،و عندما يُحبك مَن وجدت فقد مَلكت الحياة،و كُلّنا في انتظاره صغارا كُنّا أو كبارا،مقال رائع و حقيقي جدّا..شكرا
0
غصون روحي أحمد
أسعدني مرورك شكراً لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا