إدارة المعرفة في التربية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إدارة المعرفة في التربية

كيف يمكن أن نجعل المعرفة ثقافة منتشرة في المؤسسات التربوية ؟

  نشر في 20 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 ماي 2016 .

علي الطراونة - دكتوراه إدارة تربوية - الجامعة الأردنية.


قد تبحث معظم المنظمات عن تطوير برامجها والتقدم بأدائها والوصول إلى تحقيق أهدافها، من خلال نشر ثقافة معرفية متكاملة بين أفرادها وفقاً لما تطلبه تلك المنظمات، خاصة ونحن نعيش في زمن الثورة المعرفية والرقيمية والتطور والتوسع التكنولوجي الهائل، وسهولة الوصول إلى المعلومات بشكل كبير، وعلى تلك المنظمات مواكبة هذا التطور والتغير. هناك العديد من الأسئلة حول هذه القضية وهي بحاجة إلى إجابة أهمها، كيف يمكن تطبيق إدارة المعرفة في منظماتنا ونشر ثقافة معرفية بين أفراد المنظمة الواحدة؟ وإلى أين يمكن أن يؤدي تطبيق إدارة المعرفة في المنظمة؟

أصبحت الدول تنظر إلى المعرفة على أنها أحد متطلبات الإنتاج الفكري والسياسي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك فإن نشر الثقافة المعرفية في المنظمات المختلفة قد يؤدي إلى التقدم بتلك الدول على كافة الصُعد، لكن الأهم من ذلك هو الاستغلال الأمثل للمعرفة.

ويرى عالم الإدارة بيتر دروكر "Druker" والمشار إليه في حمادي (2013) : أن العالم يتعامل فعلاً مع صناعات معرفية تكون الأفكار منتجاتها والبيانات مواردها الأولية والعقل البشري أداتها، إلى حد باتت المعرفة هي المكون الرئيسي للنظام الاقتصادي والاجتماعي المعاصر.

وبالإضافة إلى الوعي بان أهمية المعرفة وقيمتها في المنظمات الحديثة، حيث أن هناك مجموعة من العوامل التي ساهمت في ظهور منظمات معرفية أهمها(الروز، 2009):

1. العولمة: حيث أدت إلى ظهور الاندماجات والشراكات الإستراتيجية بين المنظمات عبر القارات المختلفة، والاتجاه نحو الإنتاج وتطور السلع والخدمات لصالح الغير في أقطار العالم المختلفة.

2. التطورات الحاصلة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي حولت العالم إلى قرية صغيرة.

3. ظهور المنظمات الرقمية الافتراضية التي تتسم بمرونة عالية، واعتمادها الكبير على الحوسبة الذكية(الذكاء الاصطناعي).

4. تبني سياسة التعلم المنظمي المستمر التي يتطلبها التغير المستمر في بيئتي المنظمة الداخلية والخارجية.

5. أصبح الزبون العنصر الحاكم للمعايير التي تتبناها المنظمة الجديدة في تعاملها مع الآخرين.

المعرفة من الفرد إلى المنظمة:

طرح كل من "Nonaka و Takeuchi" أنموذجاً في مقالة لهما في عام (1995) بخصوص توليد المعرفة المنظمية، وأن مفتاح عملية توليد المعرفة هو تحويل المعرفة ضمنية إلى معرفة منظمية كمقابل توليد المعرفة الفردية، وبالتالي فقد ركزت هذه النظرية على مستويات توليد المعرفة (مستوى الفرد، ومستوى الجماعة، ومستوى المنظمة، ومستوى ما عبر المنظمة).

فإن منظمة المعرفة هي المنظمة التي تكون فيها المعرفة فيها ثقافة منتشرة بين أفرادها تقودها إلى إنجاز مهامها المخلتفة، وتعتمد على بناء قاعدة بيانات لتكون أساس للوصول للمعلومات.

بات من المعلوم في المنظمات المعاصرة أن المعرفة هي سلاح تنافسي مهم يسهم في تحقيق أهداف المنظمة بصورة كفؤة وفاعلة، وتتمثل أهمية المنظمة المعرفية فيما يلي(الهمشري، 2013):

1. تعد منظمات المعرفة أحد المتطلبات الأساسية لدخول عصر الاقتصاد المعرفي وأحد مرتكزاته المهمة.

2. أدى ظهور منظمات المعرفة إلى تغيير كبير في النظرة نحو منظمة اليوم وفي صورتها ورسالتها ومنظومتها الإدارية الكلية.

3. لمنظمة المعرفة أهمية كبيرة في مجتمع اليوم، إذ تعد أحد المرتكزات الأساسية للنهضة الحضارية والتنموية للمجتمع.

4. إن الاهتمام المتزايد بمنظمة المعرفة يقوم على حقيقة أساسية مفادها أن الموارد البشرية في المجتمعات على اختلاف أنواعها تمثل الثورة الحقيقية والمرتكز الأساسي في تحقيق التطور والتنمية المستدامة.

5. سلوك طريق التميز والريادة والتنافسية من خلال اهتمام منظمة المعرفة وبشكل كبير بالموارد البشرية المبدعة.

استنتاج شخصي:

وعليه فإن المؤسسات التربوية التي تتبنى استراتيجيات معرفية مبنية على أسس وقواعد بيانات تكنولوجية يمكن تحويلها إلى معلومات قد يؤدي بها إلى مايلي:

1. الميزة والتنافسية للقطاع التربوي بشكل خاص، والقطاعات الأخرى والتي من شأنها تقدم الدولة بشكل عام.

2. الحصول على أفضل أداء من قبل العاملين في القطاع التربوي، إذ إن مدخلاته بشرية ومخرجاته بشرية.

3. سهولة الحصول على المعلومات.

4. تحقيق أفضل النتائج والمتمثلة في التحصيل الأكاديمي للطلاب.

5. خدمة المجتمع.



قائمة المراجع:

حمادي، عبلة .(2013). دور إدارة المعرفة في بناء المنظمة المتعلمة، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة                         أكلي مهند أولحاج، البويرة – الجزائر.

الروز، حسن مظفر .(2009). أنموذج منطقي لتقدير كفاءة أداء المنظمة المعرفية،مجلة الأكاديمية                                  العربية المفتوحة في الدنمارك، الموقع الإلكتروني: www.alukah.net .

الهمشري، عمر أحمد .(2013). إدارة المعرفة: الطريق إلى التميز والريادة، دار الصفاء، عمان – الأردن.


Nonaka ,Ikujiro and Takeuchi , Hirotaka .(2004). Hitotsubashi on Knowledge Management , Singapore , John Wiley & Sons ( Asia ) Pte Ltd.




  • 2

   نشر في 20 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 19 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا