خيال علمي : يوميات ليليان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خيال علمي : يوميات ليليان

الجزء الاول "احتفال وغرابة"

  نشر في 16 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 13 غشت 2017 .

 

المقطع الثاني:

 أصدقاء! أ رأيتم كيف أن ذلك الأسبوع كان حافلا ومميزا؟

وهكذا تعبت جدا، وقررت أن أغير من جدول يوم الجمعة خاصتي، فبعد الفطور أنهيت واجباتي المدرسية بنفسي، نعم بنفسي مثلما علمني أبي بغية أن أكون فتاة تتمتع بالمسؤولية والعزم، عكس بعض الناس الذين أصبحوا كأرباب معامل، يأمرون ويأمرون الروبوتات والرجال الأليين.

يحز هذا الأمر كثيرا في نفسي فبسبب حبنا للآلة راحت أرواح بريئة،

فمنذ عام٢٠٣٠ أصبح دور الإنسان ثانويا أمام دور الألة، وهنا ظهر فلاسفة ومفكرون هاجموا الوضع، ومن أبرزهم الفرنسي هنري لوكغريد المزداد عام٢٠١٧، والذي بدأ تفكيره الإنتقاذي عام٢٠٤٥¿مستهزئا حيث قال:

(إذا كانت الألة سيدة الإنسان، وكل من يعمل في زماننا قيل عنه مبرمجا "الأستاذ المبرمج والطبيب المبرمج والمهندس المبرمج..." يقتصر دوره فقط على برمجة ألة خاصة، لتقوم بدورها كما يجب في اليوم التالي. لماذا إذن ندرس كل أطفالنا؟ لماذا ننفق أموالا طائلة عليهم جميعا، ونحن نعلم أن نسبة ضئيلة منهم فقط في المستقبل ستعمل؟ أ ليس من الضروري دراسة ميولهم، والسماح بالتعلم فقط لذوي الميول التكنولوجية والبرمجية؟)

ورغم عمق أفكاره، ظلت الألة مسيطرة حتى حدوث فاجعة "كارثة الطفولة" في فرنسا حيث إنفجرت ألة تدريس في أحد مدارس الفنون الخاصة، وصعق كل من في المدرسة كهربائيا، ذلك أن تلك الألة تستنفذ خزانا ضخما من الكهرباء في عملها ولسوء الحظ عطل نضام الإطفاء الألي أيضا فكان ما كان.

مما أدى لزيادة الهجوم عن الألة، وكان هنري سباقا كذلك فقال:

(لو أن الألة كانت ثانوية وراء الإنسان، لربما وجد في المدرسة علماء يفحصون الوضع، وما حدثت الفاجعة. ولو أن الألة كانت كمالية لما حدث ذلك، فمعلمنا الفرنسي يدرس ٩سنوات، فمثلما يدرس المعلومات والمناهج يأتي كذلك متخصصون يدرسون فيه نفسيته وتعريف علم الإجتماع عنده، بل رقة قلبه حنوه، لنحصل نهاية على معلم حقيقي يربي ويعلم ويحب تلميذه. أليس هذا الإنسان أهم من تلك الألة. كيف تسرق مكانته وهو صانعها؟)

ثم قال:

(أنا لا أنظر لعودة العصر الحجري معدوم الألة، وإنما أريدها مساعدة ومساندة للإنسان مثل أم تعد طعام إبنها، عقلها يفكر في شكل الطعام وفرحة إبنها به ويدها تعده في نفس الوقت، فهذا العقل هو الإنسان وتلك اليد هي الألة). وهذه المرة إشتد الصدى والتنديد لتعود الألة نهاية مساعدة ومساندة الإنسان.

كما يا أصدقائي إقتصرت على مكالمة هاتفية لصديقتي سوزان، أعتذر منها وأطمأن عنها، لأننا في هذا اليوم نهدي نفسينا في مسائنا جولة حول الحديقة تنسينا الهموم وتطعمنا التفاؤل.

وها هنا تستمتع سوزان بالإنصات لتغريد العصافير، لربما كانت ستحادثهم ببرنامجها الخاص والمبتكر لو ذهبنا، أما أنا فأقطف وأستنشق عبق الزهور الزهرية خاصة النرجس الزهري، لا تستعجبوا أبدا لقد أصبح الفلاحون يستخدمون غبار بعض الكواكب كسماد للنباتات، فكان سماد الورود غبار كوكب الزهرة، والخضر غبار كوكب أورانوس، والنخيل غبار كوكب أوزيروس المكتشف سنة٢٠٢٨.

وحلت الليلة الموعودة أ مستعدون لأحداثها؟ إربطوا الأحزمة، وإستعدوا مع القلوب لرحلة رائعة وخارقة. في ذلك اليوم كان الجميع حول العالم منشغلين، وفي الإحتفالات مغمورين، قد يبدو الأمر غريبا فمن المعروف والمألوف أننا كلما تقدمنا وتطورنا تناسينا الإحتفالات والعلاقات المجتمعية، وقد حدث ذلك فعلا لكن سرعان ما عاد العالم يقدس الإحتفالات والعلاقات تقديسا تقديسا، وكيف لا والحياة بدونهما تعاني الجفاء والأحزان أيما معاناة٠

ومع ضخامة الإحتفالات من حولي لم أكترث أبدا، أنا مسلمة أحب عيد الأضحى، عيد الفطر، ورمضان شهر التوبة والغفران، إضافة لأعياد بلدي الحبيب المجيد. لذلك ففي الساعة٩ هممت إلى فراشي، ودخلت بعد ساعة في سبات مريح وعميق، فإستفاد جسمي من أفضل ساعات النوم من١٠ وحتى٢، فساعة واحدة من هذه الفترة تعادل ثلاثا في الأوقات الأخرى، وحققت مرة جديدة شعارنا في المستقبل "مدة صغيرة وفائدة كبيرة".

يومها حلمت حلما بشعا أسرع دقات قلبي، وأيقضني أتصبب عرقا، وأرتعش خوفا، وبتفكير نفسي داخلي في النور، والأمن تحت ظل الضياء، أغلقت الدارة الكهربائية فأنيرت غرفتي الصغيرة، وأقبلت إلى شرفتي أنظر إلى القمر الحقيقي المصنع٠

إسمه غريب لكن إن عرف السبب بطل العجب، إنه قمر إصطناعي يختلف عن غيره شكلا وغاية، شكلا فهو توأم الحقيقي لكن بحجم أصغر، ثم غاية فهو ليس لإرسال موجات التلفاز، ولا للتنبؤ بأحوال الطقس، هو زينة في السماء يطلق كل يوم إحتفال، لتعويض القمر الحقيقي إن غاب، ذلك أن القمر رمز للفرح والوئام والإحتفال في أمريكا، وطعم الإحتفال بوجود القمر طعم أجمل يبث السعادة في قلوب الأمريكيين أكثر، وهو من إبداع أنامل العالم التقني جوليان بندلتون المزداد في مانهاتن سنة٢٠٦٠م.

أ رأيتم يا أصدقاء إلام وصل العلم والتطور في زماننا؟

وفجأة رأيت صحنا طائرا وقد حط في حديقة منزلنا، أسرعت إليه وحادثت ركابه الثلاث. لقد كانوا لطفاء، إلا اني شعرت بحسرة وألم تملأ أعينهم، وبمناسبة حفل رأس السنة كانوا يرتدون ثيابا غريبة، مغطاة بفرو ناعم ومتلألأ، كتب عليها من الأمام "لوسيان لن ننساك أبدا"٠

قد كان ثوب الأب أزرق، على رأسه خوذة فضائية بما أنه الربان المقدام، والأم ثوبها زهري جميل، لقد كانت تحمل صورا لطفل صغير يرتدي الثياب نفسها باللون الأخضر، والإبن ثوبه بنفسجي على أذنيه سماعات موسيقى.

ارجو التفاعل و ابداء ارائكم الخاصة

واخر مقطع من القصة قريبا ان شاء الله

و شكرااااا




  • 6

  • Meriem Bouziani
    ما أنا الا فتاة بسيطة تعشق العلوم فأنا دائما أجد في المقالات العلمية والوثائقيات متعة كبيرة. هواياتي كانت متعددة يوما ما ولكنها الأن مختصرة في هواية علمية ايضا وهي كتابة وتأليف قصص من الخيال العلمي تعكس نظرتي الخاصة وتص ...
   نشر في 16 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 13 غشت 2017 .

التعليقات

أنس حمداني منذ 1 سنة
لديك طريقة و أسلوب كتابة مميز جدا يجعل القرائ مركزا على الأحداث
واصلي وفقك الله
1
Meriem Bouziani
شكرا لك انا فقط احاول اشراك القارء في قصص ليليان بعبارات "يا اصدقاء"
:)
Mahassine منذ 1 سنة
بالتوفيق صديقتي ,, أسلوبك ممتع
مزيدا من العطاء ..
1
Meriem Bouziani
شكرا لك محاسن اسعدني جدا تعليقك
شكراااااااا من كل قلبي
لكن لا تنسي قراءة المقطعين الاول و الثالث لهذه القصة
:)
Mahassine
سأفعل أعدك .. <3
Meriem Bouziani
شكرا لك اتمنى ان تعجبك كذلك صديقتي
فدوى منذ 1 سنة
الى الامام يا مريم استمري في الكتابة حتى وان كانت من الخيال فاحيانا يكون شعور بداخلنا لا نستطيع التعبير عنه بالكلام ولكن نعبر عنه بالقلم والورقه أنا أدرس مادة العربي وايضا مواد اخرى بجامعه امريكيه في أمريكيا سوف اقوم بطباعةهذه القصة واقراءها على طلابي حتى تكون محور الحديث في الحصه هذا اذا لم يكن لديك اي مانع .
وشكرا لك
1
Meriem Bouziani
وااااااااااااااو شكرا لك من كل اعماق قلبي افرحني جدا كلامك الرائع طبعا اقرئيها لهم
لكن لو سمحت انقلي لي ارائهم بالتفصيل الممل و ان كان هناك اي اراء لتحسينها
فانا اسعد جداااااا بالانقاد البناء

استاذة هذا المقطع الاول "احتفال و غرابة"
https://www.makalcloud.com/post/ziu6hfkaf
و هناك مقطع ثالث و اخيرا سانشره ايضا فقط يحتاج الان بعض التغييرات البسيطة اولا
و شكرا
فدوى
اكيد يا مريم سوف أكتب لك اراء الطلبه وايضاً سارسل لك الاضافات الازمة على مقالك ولكن أعطني وقت من الزمان لانة هذه الايام مشغولة في تحضير الامتحانات, وسنبقى على أتصال ان شاء الله .
Meriem Bouziani
نعم سانتظرك يا استاذتي العزيزة
و بالتوفيق في عملك ان شاء الله و للطلبة ايضا
شكرا من كل اعماق قلبي :)
فدوى
عزيزتي مريم لم انسى موضوعك ولكني هذه الايام مشغولة في الامتانات النهائيه كما سبق ان قلت لك ولكن انشاء الله حينما يكون لدي وقت سوف اطلع على مقالات واعطيك الفائده. وفقك الله.
Meriem Bouziani
شكرا استاذتي
انا متفهمة لظروفك و عملك يكفيني اهتمامك الخالص و تشجيعك لي
شكرا من كل اعماق قلبي
<3

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا