هل من الممكن أن نُصاب بكوفيد-19 مرتين؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل من الممكن أن نُصاب بكوفيد-19 مرتين؟

فيروس كورونا وحقيقة الإصابة الثانية بعد الشفاء

  نشر في 31 غشت 2020 .

باتت الكثير من الأحاديث تدور في أروقة جميع المرافق والهيئات، ويتصدّرها بالطبع كوفيد-19 وما جرّه حتى اللحظة من تَبِعات وعواقب، وبما أنّ أعداد الإصابات في ارتفاعٍ مستمر ناهيك عن عدد الوفيات الذي قارب على المليون في العالم، فإنّ اللقاح والعلاج الذي سيقهر فيروس كورونا الجديد أصبحا شاغل الناس الأكبر، إضافة إلى كل ما يمُت هذه الجائحة بِصِلَة.

من أكثر الأخبار تصدرًا للعناوين وإثارةً لمخاوف الناس هو السؤال المطروح والمُتكرّر بين الفَينة والأُخرى عن إمكانيّة عودة الإصابة بفيروس كورونا المُستجد ليُهاجم جسد المُتعافين مرةً أُخرى، ففي حين تُشير بعض الدراسات والآراء العلميّة إلى إمكانيّة حدوث ذلك، فإنّ آراءً أُخرى على النقيض منها تنفي أن يكون ذلك ممكنًا، مُستندين في ذلك إلى علم المناعة الذي أُرسيت قواعده منذ زمن.

إذ يُشير علماء المناعة إلى أنّ الجهاز المناعيّ يُقاوم الكائنات الدقيقة والغريبة التي قد تغزوه عبر سلسلة من الاستجابات المناعيّة التي تُوّفرها كُل من الخلايا البائيّة والتائيّة؛ وذلك من خلال إنتاج الغلوبينات المناعيّة (الأجسام المُضادّة) بأنواعها المختلفة التي تستطيع توفير مناعة طويلة الأمد من خلال قدرتها على الاحتفاظ بخاصيّة التعرُّف على أيّ مُمرِض سبق وأن تعرّض له الجسم واستطاع هزيمته.

بالتالي، فإنّ المناعة قصيرة المدى التي يُنادي بها التيار الآخر يُمكن أن تكون اعتمادًا على فترة معيّنة من إفراز الجسم للأجسام المُضادّة بحيث تقتضي هذه الفترة نقصان مستوى هذه الخلايا إلى حين عودتها لتكون ضمن مستوى مستقر وثابت بعد فترة معيّنة.

لا تزال البحوث جارية على قدمٍ وساق، ولا يزال النُطق بحُكمٍ قاطع على معظم ما يتعلّق بكوفيد-19 سابقًا لأوانه؛ إذ لم تتضّح بعد معالم الصورة الكاملة لهذا المرض وكُل ما يدور في فلكه.


  • 1

  • Laila Al-Jundi
    مختّصة في كتابة المحتوى الطبّي، مهتّمة جدًا بكل ما يخص علم الأحياء الدقيقة وتشريح جسم الإنسان
   نشر في 31 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا