تجريم القراءة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجريم القراءة

أن تقرأ، فأنت متهم

  نشر في 07 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

من دلالات وهن العقل العربي، استكانته للدعة والراحة، وبحثه عن إجابات جاهزة ومقولبة لكل ما يدور فيه (العقل)من تساؤلات، هذا إن كانت لديه أسئلة أصلاً! .. فالعقل الذي لا يفكر  لا ينتج أسئلة، بقدر ما يستهلك الإجابات المقدمة له من الخارج..

القراءة فعل خطير بنظر البعض، ذلك أنها تسهم في إثارة الأسئلة أو بالاصح تعيد صياغة المشاعر المكبوتة على شكل أسئلة قد لا تروق كهنة المعبد، السلطان، مثلاً.. وقد تكون على الضد من منظومة العادات والتقاليد التي تشربناها منذ الصغر؛ إذن أنت متَهم إن قرأت. متهم إن أثرت الأسئلة الحبيسة التي تصرخ وتتلمس جدران ذهنك بحثاً عن ثقب تخرج عبره.
ومن الملاحظ أن بعضهم ينبري مدافعا عن حالة الركود التي يشهدها العقل العربي، ولا يفتأ عن ترديد أقاويل مفادها: أن من يقرأ في الفلسفة بشكل خاص، أو يقرأ لكتاب أجانب مثلاً، سينزلق في منحدر الشبهات والكفر ووو، ويصبح بوقاً يردد ما يقوله الآخرون، وبالتالي فكل من ينتقد رجال الدين، سرديات الفقهاء، فهو منحرف وشاذ بفعل تأثره بالكتب المشبوهة.




  • 1

   نشر في 07 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

ما الأسباب في نظرك التي قادت إلى هذا الجرم؟
1
محمد الهمداني
أهلاً فهد..
من جملة الأسباب التي أدت إلى ذلك، الخوف من معرفة الحقيقة التي تزعزع مسلماتنا ويقينياتنا المبنية على أسس هشة.. مثلاً أنا أخاف من أن أتهم بالإلحاد إذن اكره أن أقرأ كتباً تتناول الإلحاد، حتى لا تتسبب في زعزعة إيماني..وبالتالي أقع فيما كنت أخافه... ألخ.. (يعني نمط الثقافة والتنشئة الدينية، الاجتماعية يلعب دور في هذا)
والقراءة التي أقصدها في هذا المقال، قراءة أدبيات الأغيار، من لهم أفكار ورؤى على الضد من أفكارنا.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا