علمتنى بلادى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

علمتنى بلادى

  نشر في 13 يوليوز 2018 .

علمتنى بلادى أن أتذوق معنى الألم و الأسى..علمتنى ألا أحلم أبداً ..علمتنى أنه سوف يتم تحطيم آمالى دوماً ..علمتنى ألا أحلم بأى شئ سوي الطعام و الشراب والعيش حية.

علمتنى بلادى كل معانى اليأس والبؤس..أن أبتسم أمام الجميع و أبدو قوية وفى الداخل يتمزق قلبى تمزيقاً.

علمتنى هذه البلاد التعيسة أن الحزن هو عنوان يومى ، والتعاسة هى رفيقتى ، والألم هو ظلى الذى لا يفارقنى.

تضيع فى بلادى كل الأحلام الجميلة والامال المحلقة ، ولا يبقى سوى الحزن والألم..تهدمك هذه البلاد و تحولك من النجاح إلى الفشل ومن البهجة إلى التعاسة ثم تتركك وقد تحطمت نفسيتك وماتت روحك.

لقد عرفت فى هذا الوطن معنى الوحدة و الإنعزال عن الناس، لقد عرفت معنى أن يتخلى عنك الجميع فى أوقات احتياجك لهم ثم يعودون إليك يلتمسون المودة عندما تقرر الإستغناء عنهم والتخلى عن خدماتهم ....يتركونك وقت الشدة ثم يعودون إليك وقت الرخاء!

علمتنى بلادى هذه الشقية أن الأحلام و الامال الجميلة لا تتاح أبداً إلا لأصحاب الأموال و الجاه ..لأصحاب المناصب العليا ..لمن يستطيعون الدفع أكثر .

على هذه الأرض ، لايحترم المسؤولون معنى العلم ومعنى النجاح ، وقد أدركت ذلك عندما رأيت الجاهل و الأمى هم الأغنياء الذين يتحكمون فى أصحاب العلم ويقودونهم بأموالهم ، بينما العلماء فليس لهم نصيب من الحظ إلا قليل .

فى هذه البلاد ، الأغنياء فقط هم من يحظون بالمعاملة الحسنة التى يشوبها التملق و الحقد ، هم من يتمتعون بكل ما على هذه الأراضى من نعم ، هم من يديرون البلاد بأموالهم !!!  أما الطبقات الأقل منهم ، فليس لهم حق الحياة فى هذه البلاد التى خلت من الإنسانية و الادمية ، حتى و إن كانوا علماء أو أدباء أو أطباء....

لذلك ، فوطنى ليس ذاك الذى ولدت فيه ، بل هو المكان الذى تنتهى فيه كل محاولاتى للهروب !



  • 1

   نشر في 13 يوليوز 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 4 شهر
للأسف واقع مر طال أكثر مما ينبغي ، يبقى التطور و العدالة الإجتماعية مطلبين غائبين ،مقال واقعي يعكس تفكير معظم الشباب ،نرجو الله دائماأن تتغير الأحوال نحو الافضل،دام قلمك ندى ،تحياتي.
1
Nada Salah
شكرا جزيلا
نأمل أن تتحسن الأحوال ☺

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا