استشراء الظواهر الإلحادية والمثلية في المجتمعات الإسلامية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

استشراء الظواهر الإلحادية والمثلية في المجتمعات الإسلامية

  نشر في 07 أبريل 2019 .


لاشك أن الشباب اليوم يمثلون الشريحة الكبيرة والمهمة داخل المجتمع المسلم عموما والمجتمع العراقي خصوصا،كونهم يمثلون عصب الأمة، فأذا صلح الشباب صلحت وإستنهضت المجتمعات وبنيت قيمها وحافظت على ثقافتها وحضارتها ،وأما إذا فسد الشباب فلاشك أن المجتمع سيصل الى أدنى مستوى من الثقافة بل الى السفال و الإنحلال والإنحطاط الأخلاقي والفكري وستنعدم كل القيم الأخلاقية والإنسانية منه ،وهذا إن دل على شيء فأنه يدل على أن الشباب هم القوة المؤثرة الكبيرة على الشارع وعلى الجو الإجتماعي والثقافي والفكري والديني داخل الأوساط المجتمعية ،لذلك على أصحاب القرار ومن له السلطة والحكم وكذلك المؤسسات والمرجعيات الدينية ومنظمات المجتمع المدني والإعلام الحر المستقل عليهم اليوم أن يسخروا كل إمكانياتهم وإعلامهم وأن يفعلوا كل منظوماتهم الفكرية لاحتواء هؤلاء الشباب وتوظيفهم إيجابا لا سلبا من أجل الحفاظ على المجتمعات وقيمها وثقافتها وحضارتها ،وذلك لعدم وصولها نحو التسافل الأخلاقي والى الإنحراف الفكري والشذوذ الجنسي ..

ولكن وللأسف الشديد اليوم نرى و ما ذكرنا من أسماء وعناوين كانت ولازالت هي السبب الرئيسي في نشر الفساد والتطرف والإلحاد والتعدي على الذات الإلهية والرموز العقائدية وكذلك السبب في الإنحلال السائد والشذوذ والإنحراف الفكري والإنحطاط الأخلاقي وبروز ظاهرة الإنفلات الجنسي والمخدرات وهذا طبعا نتيجة غياب القانون والجمود والركود والسكوت المطبق و المهيمن على المؤسسة الدينية وكذلك عدم وجود منظومة فكرية متكاملة وشاملة عند دعاة الإصلاح المتسلطين و قادرة على تحريك العقول المتحجرة والتأثير على المجتمع وإصلاحه وإنقاذه مما هو فيه ،ولكن ياترى مانشاهده اليوم من تفعيل هذا الدور الرقابي هل هو بالمستوى المطلوب وهل هم يعملون وفق برنامج إصلاحي حقيقي ،أو هو مجرد شعارات رنانة وبرامج ومشاريع مستهلكة فقط للدعاية والترويج لهذه الجهة أوتلك ..

فإذا كانوا هؤلاء فعلا صادقين في مشروعهم الإصلاحي والخلاصي للأمة لما وصل المجتمع وهذه الشريحة من الشباب، الى هذا الواقع المزري و المرير والمؤسف الذي جعل هؤلاء الشباب ينفروا من الدين والإسلام ويرغب بالكفر والإلحاد والشذوذ وكذلك يتجرءوا بالتعدي على الذات الإلهية وتعاليمه المقدسة وعلى الرموز العقائدية، لذلك نقول إن طباع الرعية نتيجة طباع ملوكها وعلمائها، فالعوام إنما يبخلون، ويركبون الفساد، وتضيق أعينهم اقتداء منهم بملوكهم وعلمائهم، وفي كل زمان تقتدي الرعية بالسلطان والعالم ويعملون بإعماله ، وننقل قوله تعالى :

{رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا} [الأحزاب: 67].

ومن هذا المنطلق قد أشار السيد المرجع الصرخي الحسني (دام ظله) خلال إحدى محاضراته العقائدية عن مواقف الزهري أحد أصحاب الإمام السجاد (عليه السلام) وأورد سماحته من كتابين _ بحار الانوار و كتاب المناقب_ إذ تسبب الزهري بموت شخص آنذاك وقد علق المرجع الصرخي بقوله :

إن الزهري تسبب في مقتل شخص والنتيجة أن حكم الإمام قال له : ابعث بدية مسلمة إلى أهله ايضا هذا القتل هذا التسبيب عمدي أم خطأي ليس بعمد على أقل تقدير، إذن ما هو الحكم..؟ أن يبعث بدية مسلمة الى اهله،

واستدرك الكلام على المؤسسة الدينية اليوم قائلا : فما بال المؤسسة الدينية المتسلطة في قتل الالاف تسببت في مقتل الالاف، وعشرات الالاف، ومئات الالاف، وهجر الملايين، وإنحرف بسببها الأعداد الغفيرة من النساء، من الشباب، من الاطفال انحرفوا وتركوا الدين و هربوا الى بلاد الكفر و تبنوا المسيحية واليهودية وادّعوا المثلية ومارسوا المثلية من اجل الحصول على إقامة من أجل الحصول على لجوء في بلاد الكفر ،فمتى تتعظ هذه المؤسسة متى تخرج هائما وتتوحش وتدخل الى الغار كما فعل الزهري..؟

وقد استغرب المرجع الصرخي بسكوت المؤسسة الدينية إزاء مقتل الالاف مؤكد انه اصبح وبالا على العراق والمنطقة، هل تأتي المؤسسة الى التراب؟ هل يساوي التراب الذي يدوسه الزهري برجله بقدمه بنعله؟ تسبب في مقتل شخص فهام وتوحش ودخل الغار فطال مقامه تسع سنين؟ اين تذهب هذه المؤسسة من الله ومن عذاب الله ومن نار جهنم وقد تسببت في مقتل الالاف ومئات الالاف وشردت الملايين صارت وبالا على العراق وعلى كل الدول المجاورة وعلى دول العالم الا تتعظ.. ؟ ألا تخرج بإعتذار وبتوبة تطلب المغفرة ؟ الا تعوض بعض ما تسببت به أين تذهب من الله ، هذه جزء من مسبباتها بغض النظر عن الأفعال والتصرفات الأخرى كتقديم يد العون والمساعدة للامريكان والحكومات الفاسدة، حيث كان الزهري عاملا لبني أمية،وهذه المؤسسة عاملة للأميركان الآن عاملا للحكومات الفاسدة للمتسلطين الفاسدين ،أنتم يامن تسلطتم على رقاب الناس، على أقل تقدير إفعلوا ما فعله الزهري تكفرون الاخرين تبيحون دماء الاخرين تتهمون الاخرين بالنصب والعداء انتم أصحاب العداء وانتم أصل العداء وانتم قمة العداء وانتم أشر الاعداء لأهل البيت ولجدهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) صرتم شينا عليهم انها فضيحة في الدنيا والاخرة وانه خزي في الدنيا والاخرة .



حبيب الخزعلي 



   نشر في 07 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا