أريد ان اسمع.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أريد ان اسمع..

  نشر في 18 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

حين كنت اتحدث مع اخي البالغ من العمر 4 سنين، لم يستطع سماع حديثي جيدا كونه

(ضعيف السمع)

وبكل براءة اقترب ليضع إذنه قرب وجهي "ليسمعني"،

لكم ان تتخيلو كم تقطع قلبي تجاه منظر اخي،

وإن كنت اتفهم معاناة اخي،

فهناك الكثير مثل اخي،

قلة من يفهم معاناتهم ويشعر بهم ،

ولأجل اخي سأكتب ،

 ولأجل كل من مثل اخي.. تعلمو ،

لنرسل رسائل لمن حولنا ننصحهم ونوصيهم في التعامل معهم،

فقلوبهم مكسورة ترثي حالها ،

لما يتعرضو له من مواقف محرجة مع محيطهم،

فجميعنا نعلم دور حاسة السمع في عملية التواصل مع الآخرين وكلما ضعفت الحاسة كلما ضعفت عملية التواصل محدثة اثار سلبية في شخصيتهم ....

-ماذا ...؟

-شو ...؟

-ايش ...؟

-لم اسمع ...؟

اسئلة يكررها ضعاف السمع ،

ودائما ما ارى نوبات غضب بخصوص تكرار الحديث لهم ،

فلا تتأفف من إعادته ،

فلو شعرت بحجم الإحراج والألم الذي يخبئونه بداخلهم لما تذمرت في إعادة حديثك لهم ....

-لا تخفض صوتك حين تتحدث مع مجموعة من اصدقاءك فضعيف السمع يشعر بالإحراج حين لا يسمع حديثكم ، فيضطر احيانا لمسايرتكم ، فيبتسم إن ابتسمتم .. ويضحك إن ضحكتم ..

وهو لا يعلم عن اي شيء كنتم تتحدثون ، 

فقط ليحظى بالنموذج المشارك معكم ،

والأشد إحراجا وجرحا للنفس حين يسأله احد المتطفلين ساخرا عما كانو يتحدثو ؟

ليقينه انه لم يسمع حديثهم ،

وانه كان يصطنع مجاراة الحديث معهم ...

- غالبا مايضطر ضعيف السمع للإنسحاب من المجالس الإجتماعية ؛ خشية ان يطرح عليه احدا سؤالا فلا يسمعه ،

فيشعر بالإحراج كون الكل سمع ... سواه،

والأقسى حين ترى نظرات الحيرة في اعينهم تجاهه ... !!!

وكأن ضعف السمع شيئا غير مألوف لديهم ....!!!

- لا تسخر من ضعيف السمع

حين يجيبك بإجابة خارجة عن سؤالك او موضوعك ؛ كونه لم يسمعك ،

فلا بأس بإعادة حديثك له ،

لكن اياك ان تساير إجابته الخاطئة ،

فماذا لو علم بسؤالك الحقيقي ممن كانو حوله ؟؟

حينها ..... سيشعر انه غارق بين دوامتي الشفقة والإحراج على حاله ...

" توصيات قد لا تهمك ،

لكنها بالنسبة لهم تحدث فرقا في

شخصيتهم ومع محيطهم الإجتماعي ،

فهلا طبقتها ؟؟؟ 


  • 7

  • بسمة
    جامعية وكاتبة ، من مواليد 1993م ، تركية الأصل ، احب الهدوء والسهر ، ومشاهدة المسلسلات الهندية .
   نشر في 18 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا