مشاعر مبعثرة ..وافي و الدقيقة التسعون ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مشاعر مبعثرة ..وافي و الدقيقة التسعون !

هل تمتلك الشجاعة؟

  نشر في 09 غشت 2018 .

يجب أن تمتلك الشجاعة ،هل تمتلك الشجاعة ؟لان تظهر بأفعالك ما تراه بداخلك ؟هل ستموت حالما؟هل ستموت على حافة ارض”كان بمقدوري”و”كان بودي”،هل تمتلك الشجاعة لان تحب؟سأخبركم شيئا:يتطلب الحب الشجاعة و الشهامة و الرجولة و الصدق-الوفاء-التسامح…هي كلمات قوية جدا ؟كثير من يداولها ..قليل من يتصف بها؟

-من السهل جدا أن تكون محبوبا و هدا رائع لكن من الصعب جدا أن تشعر بالوفاء الذي يجبر الخاطر ،فليس كل من قال احبك يهتم لآمرك بل كل مهتم بك اعلم انه يحبك ،فاكبر هدية يمكنك تقديمها للإنسان و هي الاهتمام .

الحب يكره الاستسلام

-إن لم ترد خلق الرابط الأساسي للحب و هو الإخلاص ..فكن عاديا؟كن متوسطا و اندمج و إن كنت تخاف من الناس اكتر من خوفك من الله فقم بأبطال كل ما وضع الله فيك ؟و اندمج مع الجميع:ارتدي ملابس مثلهم ،وامشي مثلهم ،خن مثلهم ،تملق مثلهم ،تصرف مثلهم،اهجر من احبك مثلهم ،فكر كما يفكرون و افعل ما يفعلون و ما إن تبطل تميزك ،فلن تحتاج للحب فالحب يتطلب الشجاعة و الإيمان بان الحب أن اكتفي بك و لا اكتفي منك، فهل تمتلك الشجاعة لتقف تابتا مواجها كل مشاعرك و أحاسيسك النابعة من أعماقك لتحب شخصا واحدا فقط ليس من اجل مظهره أو شكله أو ما يمتلك؟ بل تحبه لأنه فقط هو؟

-أوه ..قلبي يخفق الآن سأجعله عنوان:

-حينما تزداد نبضات قلبك عند حديثك مع شخص ،فاعلم أن حكايتك ستبدأ من هنا:

-لكل شخص منا منظوره الخاص للعالم فكل منا يمتلك زاوية محددة ينظر بها إلى الحياة و مع من يعيش من حوله ،فهنا يكمن الاختلاف –اختلاف هبتك للحب.. فليس كل شخص سيستحق قلبك لهدا في معظم الأحيان نجد أنفسنا عالقين في الوحدة و الفراق و الماضي و القلوب المحطمة ..سنشعر ببرود يجعلنا نعتزل الحب ،حتى يأتي شخص حقيقي يحيي تلك الشرارة المنطفئة بداخلك و يمحي خيبة املك .

الحب في القلب:

-صدقوني الحب لا يقتصر على المسافات أو على المظاهر أو الشكل أو الأعمار و ما تملكه في جيبك بل الأهم ما تملكه في قلبك هكذا سيحبك الناس ،فمن المهم جدا الغوص في أعماقك و استخراج شخصك لتشعر أخيرا بأنك حامل لاختلاف هدا الاختلاف يجعلك تفكر بعمق و تحب اكبر و تسامح اكتر ،إيمانك بمن تحب و دلك الإصرار و الكفاح و الإرادة بهم ستكسر حاجز ما كان مستحيلا في الحب.

-اشعر بحاجة للتعبير عن الحب الآن و ليس لاحقا؟فالحب ليس مجرد إلا كلمة حتى يأتي احدهم و يعطيها المعنى آنتم هم المعنى -انتهى.

-بقلم :وافي بويزول.






   نشر في 09 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا