عن أى دواعش نتحدث؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عن أى دواعش نتحدث؟

بقلم:حسين جبار

  نشر في 19 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2017 .


تسود في الأيام الأخيرة لغة التفاؤل في معظم المقالات على وقع "الانتصارات" التي تحققها قواتنا المسلحة بشتى صنوفها مضافا اليها طبعا الحشد الشعبي ضد وجه من وجوه الإرهاب المتمثل بداعش، و أقول وجه من وجوه الإرهاب و ليس ضد الإرهاب بالالف و اللام، لأن هناك وجوها أخرى لا تقل خطورة بل ربما تفوق هذا الوجه الظاهر. و مكمن الخطورة في هذه الوجوه الأخرى أنها خفية على البعض، و الأدهى من ذلك أنه يتم تخفيتها من البعض. و هذا الوجه الآخر(و هنا اتكلم بالمفرد لأني أريد الحديث عن وجه محدد) ليس في جغرافية محددة لكي يمكن قلعه منها، بكلمة أخرى ليس هناك موصل أخرى يسكنها هذا الوجه الارهابي المتقنع، بل أنه في كل مكان تقريبا! و انا اتكلم هنا عن العراق و ليس عن العالم. و آخر غزوات هذا الوجه و ليس أولها قتل الشاب كرار، و بدلا من الكلام الفضفاض و الشاعري الذي يظهر الحزن و الحرقة هكذا و كأن عدونا جن متخف غير منظور! لا! ان هذا النوع من الكلام و ان كان ظاهره نقد الواقع و تقريع الحكومة المقصرة-و هي فعلا كذلك- يبعدنا عن أصل الداء. فالداء يسكن عقولنا، و أي نقد لا يتوجه الى هذه العقول فإنه نقد ليس فيه من الدقة أكثر من الشطط.

و إذا أشرنا الى هذه العقول فينبغي الإشارة من ناحية أدق الى من يصنع هذه العقول، أي المنابع او الروافد التي تستقي منها، و هذا يعني أننا نتكلم عن ما يشبه الثقافة. و هذا كلام خطير دون شك.

ان هذا النوع من الدواعش المتخفين ينطلقون من مبدأ أنهم مخولون في تطبيق معايير معينة على المجتمع على أساسها يحق لهم قتل من يخرج عنها. و في هذه المعايير يختلط الديني بالثقافي بمعنى أن أي شخص يبدو عليه في نظرهم خروج عن ثقافتهم التي يتصورنها هي الدين ذاته فهو اذن خارج عن الدين!

و اذن فنحن هنا أمام إشكال تداخل مفهومان معقدان:الدين و الثقافة. و كلا المفهومان تشوها نتيجة هذا التداخل حتى امتزجا و أصبح من الصعوبة بمكان فصلهما، فكيف إذا عرفنا أن هناك من يؤسس الثقافي على أنه ديني!

هناك وساخة يعاد تدويرها في مصانع المتدينين و ينبغي تهديم هذه المصانع على رؤوسهم، و إلا فلن يدوم فرحنا بانتصارنا المزعوم.


  • 1

   نشر في 19 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا