انتهى عهد المواقف المجانية.. الجميع تحت المجهر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

انتهى عهد المواقف المجانية.. الجميع تحت المجهر

#سامي بخوش #الجزائر

  نشر في 28 أبريل 2022  وآخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2022 .

  _ لا تفارق مخيلتي كلمات وزير الخارجية السوري الذي شكر الدول التي ساعدت بلاده في حربها على آلَآرهّآبً دون ان يمر ذكر الجزائر 🇩🇿 على اطراف لسانه.  صحيح اننا لم نساعد سوريا لنتلقى الشكر او حت نَـــــــــــمُن عليها امام العالم من قبيل اننا كدولة عربية مسلمة نفعل ذلك انطلاقا" من مبادئنا العربية و الاسلامية.. و لكن الشيء الذي يحز في انفسنا لماذا تذكر سوريا دولا لم تقدم بها دينارا واحد و تنسى او تتناسى الجزائر الذي اطعمتها المن و السلوى ايام الحرب الغوراء حين تخلى عنها الجميع.   هذا دون أن ننسى تونس التي نعاتبها عتاب الاخوة النابع عن الحب و المودة بعد مشاركتها في مؤتمر برلين الأخير  لتسليح اوكرانيا ضد الحليف الروسي دون حتى الرجوع و التشاور مع الدولة الجزائرية و نحن الذين نعتبرهم اكثر من أشقاء بل نراهم إمتداد جيوسياسي و خاصرة محمية .   و لا ضير أن نذكر مواقف روسيا 🇷🇺 رغم صداقتنا معها و التي نعاتبها وراء الغرف المقفلة و نحرص على ان تكون علاقتنا معها جيدة انطلاقا من علاقتنا المتينة و طول عشرتنا معها كدولة حليفة لا يمكن خيانتها و لكن رغم ذلك لنا ما لنا من عتاب يستحق منا ان نخصص له حيزا لتوضيحه و تفسيره.   يحدث كل هذا قبل ان نرى الخرجة الاسبانية الفجة التي تنم عن حقد دفين متوارث من أيام معارك نافارين البحرية التي كسرنا فيهاغطرستهم و أسقطنا فيها اسطورة المملكة القوية التي لا تنهزم   المهم حت لا نخرج عن سياق الموضوع.. فإن كل هذه الدول و اخرى يطول ذكرها و لا سبيل لحصرها أكلت من خيرات الجزائر و حصلت على مواقف مجانية من الدولة الوفية لصداقاتها تجاه الاخرين   و لكن في كل مرة تقابلنا هذه الدول بالجحود و النكران في بعض الأحيان و بالغدر الخيانة في أحيان أخرى.   و لذلك نرى أنه من العقل و الحكمة بل من المستوجب أن نتدارك و أن لا تمنح الجزائر مواقف مجانية لمن لا يستحقها أو يقدر قيمتها خاصة و أن العالم لم يعد يعترف بالمبادئ و الاخلاص في المعاملات.. بل إن هناك دول لا تعترف بك الا اذا كنت تقف كالطود أمام مصالحها حت تعود سريعا لبيت الطاعة و تمنحك قيمتك الحقيقية.



  • سامي - بخوش
    كل الجسور التي عبرتها كنت لوحدي ، لذا لا أدين لأحدكم بشيئ .
   نشر في 28 أبريل 2022  وآخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا