من درر صيد الخاطر "4" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من درر صيد الخاطر "4"

  نشر في 25 نونبر 2015 .

يقول الإمام إبن الجوزي رحمه الله "إن الإنسان لا يحب أن يرتفع عليه أحد فإذا رأى صديقه قد علا عليه تأثر هو ولم يحب أن يرتفع عليه ما ينال أو أن ينال هو ما نال وهذا معجون في الطين ولا لوم على ذلك إنما اللوم أن يعمل بمقتضاه من قول وفعل"

وإليك قارئي العزيز أقول:

 يتناب المرء منا شعور  طبيعي حين يرى إنعام الله تعالى على غيره بنيل مكانة طيبة في قلوب الخلق أو الإرتقاء إلى درجة مثلى في دراسته إن كان طالب علم أو عمله إن كان ساعيا للرزق ألا وهو تمني ما وصل إليه غيرك من نجاح والتطلع إلى تحقيقه آجلا أم عاجلا .

لا شك أنه شعور رُكِب في النفس البشرية لا يستثني أحدا من الخلق في نيل نصيب منه وذلك لحاجة المرء الفطرية في إثبات ذاته والفوز بأعلى درجات التميز ولا شئ في ذلك مطلقا لكن تكمن المشكلة الأصلية في تحول تلك الرغبة الفطرية إلى حقد بالغ لا   تسعى  ناره إلى إحراق كل من رأته بحال أفضل منها ..فالحاقد لا يهنأ له بال ولا تغمض له عين حتى يرى هلاك من أشعره بعجزه عن نيل ما وصل إليه غيره من خير من الله تعالى فتراه يرجو السوء لغيره ويتمنى له نزول المصائب وتصبح سعادته في السعي إلى إيذاءه ويزيد حزنه حين يراه فرِحا مطمئنا ولا ريب أن سعي ذلك المسكين لمردود عليه بما لم يتوقع من تبعات سيئة وعواقب وخيمة حيث لن تخمد نار حقده حماس غيره المشتعل بل ستزيده إصرارا على النجاح ونيل التميز وذلك لإثبات فشل محاولات خصمه الحقود فهذا وحده تفوقا يضاف إلى سجل إنجازاته ولن يلتفت الحاقد إلى إصلاح ذاته مما  شابها من عيوب آذتها والحرص على إكتساب ما يوصله إلى ما تمنى فقد إنشغل بغيره فأضاع عمره في بذل أقصى ما لديه لتدميره فلم يستطع بل كان سعيه حافزا لإستكمال نجاح خصمه فانقلب السحر على الساحر.

أما ما يرجى فعله حين تشعر بتمني ما نال غيرك من فضل هما أمرين:الغبطة، التحدي.

أما "الغبطة" وهي أن تدعو لأخيك بالخير وتطلب من الله تعالى أن تنل حظا مما نال أما الثانية وهي "التحدي" ويكون بأن يصنع نجاح غيرك حافزا لديك للأخذ بأسباب التميز ليهنأ قلبك وتسكن نفسك بتمني الخير لغيرك ولنفسك وتلك هي المعادلة الصحيحة.



  • علاء صلاح الرفاعي
    كاتب إذاعي ومعد برامج بقناة أراك ميديا بالعربي على اليوتيوب ،المنسق الإعلامي لمبادرة دعم المحتوى العربي على الإنترنت برعاية إتحاد أراك "سابقا" ،،، كاتب إذاعي بإذاعة البرنامج العام ،كاتب في موقع مقال كلاود
   نشر في 25 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا