بغداد تشتكي للعراق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بغداد تشتكي للعراق

سميرة بيطام

  نشر في 09 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2019 .

بغداد ..يا من يرتدي شعبك شوكا و دما يلف به عنق الحضارة ، أي كذب و أي ادعاء على سلالة بابل ، بدءا سأرد على من يدعي أنهم غير قابلون للتحضر ، سؤال لكم يا أقزام : من أين كان انطلاق الحضارة في العالم ؟ .

لن أجيب فأنا السائلة ، ابحثوا في الكتب و قواميس الترجمان للحضارة ، يا من كنتم تسيرون على أشلاء التخلف و رذاذ الخوف و الوهن .

فن الغاز لم يخترق جماجما باطلا ، و هنا الجواب على سؤالي السابق ، ستفهمون لماذا الجماجم تنكسر من ويل الغدر لأنها حضارة في حد ذاتها ، في ذي قار يفتك الصبر من جلاديه أسواطه ، سلو ذي قار عن معركة الفرس و العرب ، سلو كسرى أبرويز ، و كيف طلب وديعة النعمان ، هي حضارة لا أستطيع شرح تفاصيلها لطول مسلسلها ، أي شعر يقال عن الكوفة عاصمة الخلافة الإسلامية في عهد الخليفة الرابع الامام علي بن أبي طالب ، هي في تحفظها مدينة الخط الكوفي ،أليس هذه حضارة و فن ؟ ، سلو البصرة ،قلب العراق الاقتصادي ،و غيرها من مدن الامتياز و العقل المبدع .

يلتف الوجع ليقتص حقا ضائعا بإرادة وطن ،تنتفض المنطقة الخضراء مدوية لشعاع القوة العظمى في بغداد تليها صراحة العراق في الشكوى لتلبي صوت النداء ، صوتك يا عراق مسموع ، فالتكتك يجلي جرحاك و قتلاك بسرعة البرق المتحضر ، و من البساطة تصنع الحضارة سجادتها للصلاة ، شظايا النار للصدر العراقي وجاء ، فيهم الحمية بوجوه الشدة تنزع الرصاص خلف القرار لرد الهجمة المبتذلة ، وين النخوة العربية يا من تصمتون في حصار العراق العظيم ، فلسطين الجريحة تنادي وين العربي يشوف اخوانه في العراق ، كل عليهم يا حرية باطل ، هي أمك يا عراق يبرق النصر بغضبها ، هي أختك لا تريد دمع بعينيها ، هي رفيقة درب في لحنك و دمك يا بغداد ، تجمري بالرباط يا بنت النصر في هبتك ، انت الفجر في نظرتك ، صعب زلزالك يا عراق ، هبي يا بغداد في غضب و لا تقولي قلمي ليس بدخان، رح نصلي على ترابك ،نحن أهل العرض يوم الحرة تلقانا ، جئنا من شق الأرض ، جو و بحر لاقينا يا عراقي يا اصيل بصدمة دمع تنسينا أوجاعك ، أنت الزمن يا عراق ، ما لنا ساعة وقت نحتسب لجرحك ، أنت الأمل يا بغداد ، بالقلب تسلم فينا و العدو حائر منا ، يوم الحرة نادتنا ، هزي عرشك يا منارة الدنيا ، لا تحزن معاك الله يا أعظم شعب ، لا تحزن يا عراق ، بإذن الله يهون الصعب ، و خلي الجبان ما يسلموا للخوف في عز الرعب ، سكتة العرش في دفتيك لهيب من نار ، ووجنتي الطفل في موسم الحرية قالها كلمة : كيف الكرامة تصان بلا موت في فداء الأموات ما له من بديل ، فان سكت الزمان عن المظالم فان شكوى بغداد للعراق لن تسكت ، فزمان النصر لا تتدعيه أباطيل و دماء العراقيين تطارد في النواحي مجانين العار ، فذاك الصدق يسري في خطاه مادام الضمير مهرا في لواء الله و الشباب جذور عشق لوطن مضحون .

أبشر يا وطن لا تخلوه الجنان ، أعيدي يا بغداد حضارتك للعراق و قولي لمن لم يمضغوا لبان الحضارة ، بالله غنوا و لو قصيدة في حق العراق ، دندن يا بارود على مسمع المآذن و خلي صوت الآذان يرعبهم فوق الحناجر ، زلزليهم يا عراق و قولي لأمة لم تسلم من دمعة ، فينا البكاء يكفي وديان الدم و منا النصر يشبع منو طائع وطن .

هبي شكواك يا بغداد للعراق وقولي بدم الشهيد : صبر جميل و الله المستعان .


  • 8

   نشر في 09 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2019 .

التعليقات

وجع القلب يا بغداد
2
د.سميرة بيطام
اقدر ذلك اخت سهام
شكرا لك على مرورك الطيب
هدوء الليل منذ 4 شهر
رائع فعلا . بالتأكيد العراق يفتخر بكِ و بكتاباتك الممتازة
أحسنتي . و حفظك الله دكتورة . تحياتي
2
د.سميرة بيطام
حفظ الله لنا امتنا و حفظنا جميعا
شكرا جزيلا لك على مرورك الطيب
Dallash
لا هنت بَغْدَادُ وَلَا هَانَ مَجْدُكَ..عَشَت شَامِخَةُ دُونَ التَّذَلُّلِ

أَكَتَبَك بَغْدَادُ دُونَ تَجَمُّلٍ..اِذَّكَرَك مَا حَيَّيَتْ بِصَوْتِ صَفِيرِ الْبُلْبُلِ....
Ahmed Mahmoud منذ 4 شهر
أبشر يا وطن لا تخلوه الجنان ، أعيدي يا بغداد حضارتك للعراق و قولي لمن لم يمضغوا لبان الحضارة ، بالله غنوا و لو قصيدة في حق العراق ، دندن يا بارود على مسمع المآذن و خلي صوت الآذان يرعبهم فوق الحناجر ، زلزليهم يا عراق و قولي لأمة لم تسلم من دمعة ، فينا البكاء يكفي وديان الدم و منا النصر يشبع منو طائع وطن .

مقال جميل... و مقطع أجمل.
فعلا قالوا ما قالوا عن العراق...و نسوا أنها كانت منبع الحضارة و الأخلاق.
دام المداد...و دامت العراق و بغداد...
2
د.سميرة بيطام
شكرا جزيلا لك سيد احمد
Dallash منذ 4 شهر
نخيل عراقنا حرقوا..ونحن إلى الاذقان راكعون
شامنا،بيع بسوق النخاسة ..ونحن على سبعة أعظم ساجدون
الحمد لله لا زلنا نحفظ..انا لله وانا اليه راجعون
3
د.سميرة بيطام
نعم..الحمد لله لا زلنا نحفظ
شكرا لكم
Dallash
تحياتي دكتورة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا