قلم واحد، شخصيات متعددة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قلم واحد، شخصيات متعددة

يد واحدة تخط وشخصيات تتناحر داخل جسد واحد

  نشر في 21 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2017 .

هي قصتي والقلم؛ مجموعة من الشخصيات المتمايزة، لكل منها رغباتها التي تحاول فرض قبولها من البقية حتى تصل أن تجرجر القلم مكرها يخط رموزها على ورقة بيضاء اللون سوداء الغاية.

كل ما عايشته ممن عاشرتهم أجد جزء منه وقد أصبح هو الآخر جزء مني ينمو بداخلي وإن كرهته، لكن جانبي المتحمس لاكتشاف كل جديد يحيطه بحمايته ويرعاه حتى يدرسه تاليا. شخصيات متعددة كل منها تتبنى فكرة تؤمن بها وتسهر على صياغتها وتطويرها لتأثر في أفكارستان التي تكاد تشهد حربا بين طائفتين إحداهما تضم كل ما أريد أن أصير عليه يوما، فيما الأخرى تضم كل ما أكرهه عقلا لكن أشتهيه قلبا وغريزة؛ تريدني الأولى أن أتوقف عن طريقة حياتي الحالية وأركز على مستقبلي فيما الثانية تعلم جيدا أنني إن تبعت الأولى ستهلك هي - الثانية - وتصبح مجرد موضوع تضمه صفحات كتاب أحكي فيه ما يجب على غيري أن يحذر منه.

تجرني الشخصية الأولى للجدية وترك تفاعلي مع العالم حتى أُكَوِّنَ لنفسي أساسا فكريا قويا يفوق ما لدى غيري، تريدني أن أصبح ما أردت أن أكون منذ صغري، تريدني أن أصنع لنفسي شخصية أثبت بها للعالم وقبله لنفسي أنني قادر على الدفاع عن الإسلام وإعطاء المثل لغيري فيتبعني رجال أعمال ومفكرون وعلماء يرون ما تراه هي ويفهمون كما تفهم هي. تريدني أن أركز على هدف تلو الآخر وأضع خطة واضحة توصلني لهدفي الأخير، تريدني أن أضع جهدي كله في سبيل تغيير واقعي الحالي. شخصيتي هذه بطبيعتها تكره البشر وتراهم حشرات هي أحسن منهم بل وأرفع قيمة - لا دراية لي بكيفية اجتماع نقيضين في شخصية واحدة؛ تريد للإسلام الرفعة وهي تتكبر على مخلوقات الله الباقية -، ومع ذلك إن ووجهت بسيف الحق وكلمته خضعت له وارتضته حاكما لها ومقيدا. لطالما كانت تعكس حقيقتي كشخص يكره البشر لكنه يريد لهم الخير الكثير.

وبينما تجرني الأولى لما تجرني إليه، تجذبني الثانية بما تعرضه لي من زينة وجمال للحياة وإيجابيات للكسل والخروج عن الطريق الذي أتخيلني آخذا نحو العلا. جعلتني هذه الشخصية في أحايين كثيرة دمية لها تحركني حتى أصبحت هي هويتي التي يعرفني بها الناس وكثيرهم يكرهني بسببها.

يتصارع الفريقان لينتصر في كل مرة أحدهما فيأخذ القلم ليطلق سراح كلماته فيما الفريق المنهزم يتحسر وهو يعلم جيدا أن النتيجة تناقضات تجد آثارها في كلام وتصرفات أحمل أنا * الواجهة * وزرها. اليوم أتحدث وأنصح غيري كي يبتعد عن الإكثار من سماع الموسيقى التافهة ثم أجدني والساعة قد تجاوزت الواحدة صباحا وأذناي تندبان من كثرة التفاهات التي عبرت مدخلهما مما يسمى في زماننا فنا. أكتب اليوم موضوعا حول خطورة التفاعلات غير الضرورية بين الجنسين وبالأصابع ذاتها أبعث رسائل اعتذار لمن أعتقدني ظلمتها ولا أريد مفارقتها رغم علمي بخطأ التحدث معها.

هي حرب ضروس تجاوز عمرها السنتين دون أن تتوقف. جعلتني متناقضا لدرجة أني نفسي لم أعد أعرف من أكون حقا.


  • 1

  • mohammed ait laarebi
    مخلوق من مخلوقات الله ، أحاول تبسيط ما أستطيع و تقديمه للناس
   نشر في 21 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 11 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا