أطفال بلا تلفاز - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أطفال بلا تلفاز

تجربة واقعية بدأت منذ ثلاثة أشهر ومستمرة حتى ..........

  نشر في 14 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 يناير 2016 .

أدهشتني كثيرًا قصة أستاذ الجامعة الأمريكي الذي زارته إحدى طالباته, ودخلت مكتبته العملاقة, لكنها وجدت شيئًا غريبًا !

سيدي,

 أين ذلك الجهاز الضخم الذي يتوسط مكتباتنا, وعلى الأقل يوجد منه قطعة واحدة في أي منزل ؟!

أتقصدي التلفاز؟

نعم

لا, التلفاز لم يدخل منزلنا, ولن يدخل منزلنا.

أدركت الطالبة سر المستوى الراق لأولاده, والأدب الجم الذي استقبلوا به الضيوف, إلى جانب إجادتهم لأكثر من لغة بالرغم من صغر سنهم.

ناقشت مع زوجتي هذه القصة, وهل من الممكن تجريب ذلك في منزلنا؟, أكدت زوجتي استحالة حدوث ذلك, وقالت إنَّ أقصى طموحٍ لنا أن نقوم بإغلاق جهاز الرسيفر من زر التحكم الخلفي ساعتين أو ثلاث يوميًا.

وبينما نحن كذلك, ساقت لنا الأقدار أجمل هدية, ذلك أنَّنا كنَّا في فصل الشتاء واستمر سقوط المطر ليومين أو ثلاثة, وفي هذا الجو الشتوي الذي يوحي بتجمع كل أفراد الأسرة في مكانٍ واحد,                       حيث لا خروج من شدة المطر, ولا شيء نفعله إلَّا إن نجلس ونشاهد التلفاز, قمت لتشغيل التلفاز,   ولكن إشارة البث غير موجودة, يوم وراء الآخر حتى مر أسبوع ولم تُضاء عندنا شاشة التلفاز,

 قرابة الثلاثة أشهر مرت ونحن كذلك, حدث فيهم التغيرات الكثيرة التي كنَّا نتمنى حدوث 10% منها فقط,

ندرت خلال هذه المدة ألعاب العنف بين أطفالي من ضرب وعراك وشجار (80,000 مشهد عنف على قنوات الأطفال كل عام), انعدمت خلال هذه المدة طلباتهم لشراء ألعاب أو مأكولات من المواد الإعلانية التي تُبث خلال قنوات الأطفال (ما يقارب 10 دقائق إعلانات تجارية للألعاب والمأكولات في كل ساعة عرض على قنوات الأطفال), عودة اطفالي للرسم والتلوين بعدما تركوا ذلك بشكل شبه نهائي, إقبالهم وبشدة على ألعاب التركيب مثل المكعبات والصلصال وتصميمهم لأشياء جميلة عكست مدى الخيال الذي يوجد في عقولهم, ابنتي الصغيرة أصبحت مع كل فعل يُؤدَ إليها تشكر صاحبه بالرغم من استحالة حدوث ذلك في أيام التلفاز الخوالي, نادرًا ما  يعلوا صوت في شقتنا بسبب التغير في السلوك الذي حدث في هذه الشهور الثلاثة.

ثلاثة أشهر مرت لاحظنا فيها الفرق الكبير والجوهري في كل شيء داخل شقتنا, نشكر فيها فصل الشتاء برياحه وأمطاره التي أدت لانقطاع الإرسال وأهدتنا أجمل هدية كنَّا نتمنى الحصول عليها.


  • 3

   نشر في 14 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 يناير 2016 .

التعليقات

M.Logos منذ 11 شهر
المشكلة مع قدوم شيء جديد, كالتلفاز أو التكنلوجيا, نرغب بشدة باقتنائه ونتعلق به بشدة ونتشربه كلياً, ثم ندرك مدى الأشياء التي فوتناها بانسياقنا مع التيار الجديد, وكم من أمور امتسحت من معالم حياتنا بسبب التلفاز أو التكنلوجيا ككل, لكن عندها يكون قد فات الأوان, في أغلب الأحيان, ويصعب جداً انتزاعه من حياتنا والبدء من جديد, حتى وان كان شخص فينا يود ذلك بشدة ومستعد لأن يبدأ من جديد , سيكون عندها شخص آخر ليس مستعد للفكرة هذه وبالتالي ستموت الرغبة قبل أن تتحقق.
2
إسلام علي
اتفق مع كلامك بشدة, ولكن بالنظرة العامة على ما نريد الوصول إليه سنتخلى عن الكثير من الوسائل المفيدة لنا في ظاهرها ولكنها على المدى البعيد ضاره.
billy the kid
كنت بأكتب رد ولكن كلامك كفّى ووفى ..
إسلام علي
شكرا جزيلا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا