الـــــــــحــُـــــب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الـــــــــحــُـــــب

هذا الإحساس العجيب

  نشر في 29 غشت 2018 .

اه على هذا الإحساس الفريد العجيب  الجميل ، حرفان حاء وباء يثير فينا شعورا يجعلنا نحس باننا نطير فوق الأرض ، اخذت انظر الى هذه الكلمة والتي حروفها تشبه حب القمح وحب الشعير وحب الحمص حاولت ادقق في الحب لأجد في تلك الحبوب شيء مشتركا فيها جميعا ، تتكون من فلقتين او جزئيين من نفس الجزئيات ، أي من نفس الصنف وهذه الحبوب عندما تضع الحبة منها في التراب او بيئة مشابهة للتراب تراها تنمو  وتخرج أوراقا وازهارا  وثمارا رغم ان كل ما قد نكون قد فعلناه هو التغطية وقليل من الماء ، نرجع الى الحب ، هذا الإحساس الغريب الذي نعرفه جميعا ولكننا نبخل به كثيرا ونحاول ان نحصره فقط بين قلبين ، نبخل من نشر هذا الإحساس لأننا نخشى ان نكون ضعافا  لأننا حقيقة عند هذا الإحساس نقدم كل شيء ، ننسى كل الأعراف والتقاليد والقواعد والقوانين ، ولهذا اعتقد بان الكثيرين يخفون هذا الشعور بينما يمكننا ان نرى المحبين من نظراتهم الى الطرف الاخر ، ويمكننا ان نشعر بالطاقة الإيجابية التي تخرج منهم ، ونحن البشر مثل الحب ، لا يمكن ان يكتمل هذا الشعور الا بالطرف الاخر ، وعند اتحادنا مع الطرف الاخر والذي هو مغاير للنوع ينتج منه ثمارا أيضا ، تسمى ثمار الحب ، الغريب باننا جميعنا نحاول ان لا نشارك هذا الإحساس مع الاخرين خوفا من ان يستغله البعض ، ولهذا ترانا نحاول جاهدين ان نجد انسان فريدا او نقيا لنشاركه هذا الشعور  لنستسلم له ونقدم له كل شيء ،ولكننا لا ندرك في النهاية بأنه إنسان  مثل أي شخص  ونحن من ندفعه الى اثارة الحب فينا او البغض او الكره او الاثارة او التمييز ، هناك أشياء تزيد من هذا الشعور وأخرى تقلله ، منها المادية وأخرى المعنوية ، الأشياء المادية التي بها نحاول ان نثير هذا الشعور تزول إذا لم يستمر الاعطاء ، بينما المعنوية قد تكون اقوى بكثير من المادية ، إلا ان هناك نوع اخر من الحب وهو الحب في الله ، هذا الحب فريد من نوعه لان به استسلاما واخلاصا للخالق.



  • 4

  • محمود بشارة
    1- سورة الفاتحة = الْــــــــــــــــــــحَـــــــــمْــــــــــــــــدُ لِـــــــــــــــــــــــلَّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهِ رَبِّ الْـــــــعَـــــالَـــــــــــمِـــــــيـــــــــ ...
   نشر في 29 غشت 2018 .

التعليقات

مريم منذ 5 شهر
الحب....يالها من كلمة.تحوى الأعاجيب...
وعلى قدر جمالها وما يمكنها ان تفعله بالإنسان من أمور جميلة...إلا ان القليل من ينعم بها.
ومن رُزق حب الله..فهو أسعد البشر.
راق لى مقالك محمود..جمييل .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا