عِندمَا تَرحل القُلُوب بِقلمِي: وِئَام أَحمد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عِندمَا تَرحل القُلُوب بِقلمِي: وِئَام أَحمد

أبي.. عزتي و قوتي رحل

  نشر في 14 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 أكتوبر 2019 .


السَّلام.....

إلىٰ المُبتسمِين فِي وقتِ الشِدة والتعبِ والعنَاء... إلىٰ من فقدوا عزِيزًا لديهم إلىٰ اولئك الذِين يُلونُون الفَرح فِي وجُوه البؤسَاء... إلىٰ الذِين يَحتضِنُون أنفسَهم بأنفسِهم و يبكُون ليل نهَار... إلىٰ المُتفَائلِين رغم الشدَائِد المُمتلئِين أملًا وبهَاء... إلىٰ من يَرتدُون مَلابس مَن رحلُوا و يَتعطرُون بشذَاهُم... إلىٰ من أخفقُوا فِي جعل قلوبِهم تهدأ بعد دَفنهَا تحت الثرىٰ... إلىٰ من عَاشرُوا حَبِيب لهُم يَتألم حتىٰ تَوقف فؤادَه مِن شِدة الألم... إلىٰ من اغمضُوا بأيديهم عَين مَن كَان سَندًا لهُم وهُم يعلمُون أن هذه العَين لن ترَاهم مَرة أخرىٰ... إلىٰ مَن تظَاهرُوا بالصَلابةِ و القُوة أمَام الغُربَاء... إلىٰ مَن بكُوا بكَاء تكَاد قلوبهم تتكلم اشفَاقًا عليهم.... إلىٰ من وضعُوا عَلامَة سودَاء علىٰ صُورة مَن كَان يُخبرهم أنهم أقويَاء...إلىٰ من فقدُوا حَاسة التَذوق للحيَاة... إلىٰ الصَادقِين بحقٍ و المُتصدقِين بصدقٍ للفقرَاء... إلىٰ الطيبِين النقيِين أصحابِ القلُوب البيضَاء... إلىٰ الكَادحِين فِي الحيَاة بحبٍ إلىٰ اولئك البُسطَاء... إلىٰ مَن نظرُوا للسمَاء فوجدُوا جوَائز الرَحمٰن تُهدىٰ إليهم... إلىٰ المِعطَائِين الذِين يُنِيرُون قُلوبًا و بيوتًا حبًا و وفَاء... إلىٰ الحَالمِين الذِين أحَاطُوا الأروَاح بالجمَال والصفَاء... إلىٰ المُحبِين أهل الدِفىء إلىٰ اولئك الأنقيَاء...

إليكم سَلامًا طَاهرًا عَطرًا....

رحم الله والدي💖


  • 1

  • Weaam Ahmed
    كاتبة مصرية تمزج بين الواقع والخيال (قرأت عاما لأكتب يوما)
   نشر في 14 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 أكتوبر 2019 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا