مراسلكم من ارض الخيم والبطانيات الجميلة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مراسلكم من ارض الخيم والبطانيات الجميلة

وطني

  نشر في 16 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2016 .


وطني يهجر مواطنه دون استثناء.. بين ليلة وضحاها

ولكن للامانة و لأكن صادقاً ،

قبالة تهجيرهم القسري تراهم بكل طيبة وحنية وعطف يمنحوهم خيمًا وبيوتًا بلاستيكية من الدرجة الأولى وكماً هائلاً من صناديق المياه المعدنية والبطانيات..

وكأن هذا كل ما ينقصهم

والفضل يعود الى الدول المانحة فهي ايضاً تشارك في لعبة التهجير ، تطبطب على رؤوس هؤلاء المساكين وتمنحهم حليبًا للأمانة أيضاً كامل الدسم ،

ولـ يعززوا من اللعب فيّ وفيك وفي الوطن : اصبحوا على نشارات الاخبار ، ينشرون تقارير عن ( الوطنية )

الوطنية :

تعني بطانية ومدفئة

بطانيات على عدة اشكال ، يحتاجها المهجرون اكثر من حاجتهم الى وطنهم الام ..!؟

يغسلون مطالنا الاساسية بـ بطانية ومدفئة ..!!

ربما.. . ربما سكوتك وعدم تذمرك ايها المسلم عزز من اللعب بنا وقوة تحملنا غرتك ، لان روتين موتنا اصبح يصيبك بالملل 

كما تعلمون بان صبرنا بارع في كسر القلوب  التي تتصنع الوقوف معنا تحت مسمى الانسانية

لكن علينا بان نذكرك ايتها الامة بان سكوتك اللعين

فتح باب اللعب بنا على مصراعيه .

فالدول المانحة تطبطب لنا هنّا ، و تلهوا في الوطن هناك ..

ستقرر التخلص من الوطن

ستتركه ينعم بالسلام .. طبعاً بعد ان تتأكد من انه تحطم ،

واليوم بعد ان حطموه بشكل كامل سـ يشعرون بالفارغ والوحشة ! سيبحثون عن وطن اخر ..! 


  • 3

   نشر في 16 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا