المرأة الحديدية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المرأة الحديدية

  نشر في 21 ديسمبر 2020 .

لا تهم حقيقة الحكاية التي سوف أسردها،وما إذا كانت نابعة من الواقع أو أنها من وحي خيالي عن رجل تعرض لمحنة القهر والإحباط والمهانة،وألقي به في فراغ صدمة عنيفة منذ الأعوام الأولى من شبابه وجرد من قيمته الإنسانية،وكان ينظر إليه على أنه وحش مغفل بدون عقل ولا وازع ديني.

عرف عنه الإستغراق في الخمول والنوم والتراخي واللامبلاة والهوس بالشك ووسوسة الشيطان وعدم الثقة حتى في نفسه،من هنا جاءت المناداة عليه بالكسول ونقمة الجميع عليه،فعاش مهمشا مهانا لا يحبه أحد من القرية أو يقبل معاشرته والاحتكاك بعقليته الفارغة المبلدة.

ولحسن طالعه أنه في خضم اندحاره المدوي وسقوطه السقطة اللامتناهية،تعرف على امرأة من إحدى القرى المجاورة لقريته،تزوج بها فيما بعد وصارت تقوده نحو الوعي بذاته ومعرفة حدودها وتوجيه اهتمامه إلى التيقظ والشعور بكرامته وعزة نفسه،وقد اعتمدت في ذلك على جعله منضبطا في الطقوس الدينية حريصا على الإلتزام بالتعاطي إليها كما يجب والتقيد بمواعيدها كيفما كان الحال.

وفضلا عن اهتمامها بتقوية شخصيته والرفع من معنوياته،فقد تكفلت بكل شؤونه الخاصة والأسرية وسيرتها بيد من حديد كما كانت تتولى حمايته والذوذ عنه بما لديها من ذكاء ونجابة وقوة الشخصية وما تشعربه من عصامية وحماس وغيرة الزوجة على زوجها.

فكانت أن سعت في بداية حياتهما الزوجية إلى إرغام عمه على تمكينه من مزرعته الشاسعة التي ترامى عليها واستغلها،مستحوذا على النصيب الأوفر من مداخيلها الهائلة،وذلك بشكاية رفعتها إلى قائد الجماعة القروية معززة بالمستندات المبرهنة على حق الملكية الخاصة،وهكذا كانت تحرص على إيقاظه مبكرا في كل صباح والعودة به إلى امتهان أعمال الفلاحة ومباشرة ضيعته ومزروعاتها من أشجار التفاح والحوامض والزيتون وتربية الدواجن والماشية وزراعة الخضراوات،ولا سيما الطماطم والفلفل والبادنجال وبيعها في في عين المكان،وكان ينقلها أيضا إلى الأسواق والمتاجر الكبرى المنتشرة في مختلف ضواحي قريته .

كانت هذه السيدة النشيطة والحازمة وهي تبحث عن صحوة زوجها واستفاقته من غيبوبته،تبدو متقمصة قولة قاسم أمين الشهيرة من وراء كل رجل عظيم إمرأة،وبحق لقد استطاعت أن تقلب حياته رأسا على عقب وتجعل منه رجلا جديدا بوجه منفتح جاد مقبل على واجباته الدنيوية والدينية،ومع الأيام تحسنت أوضاعه وارتقت بكثير،وأصبح محط إعجاب وتقدير ممن كانوا إلى عهد قريب يستخفون به وينفرون من المرور بساحته.



   نشر في 21 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا