ضياع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ضياع

الغربة مميتة

  نشر في 29 يونيو 2019 .

كنت في زيارة للعاصمة ليلة أمس لقضاء بعض المهمات..حدثني احد كبار السن عن حياته،حكايته كانت محزنة جدا..ثم طلب مني أن ألخصها له في بضع سطور..

في طفولتي،انفصل والدي وعشت عند جدتي لأبي...في تلك الفترة ضعت أنا!!

وفي مراهقتي،وبسبب الحياة المأساوية- لا رقيب ولا متابع لي ولا ناصح-ضعت مرة أخرى!!

في شبابي،وقعت صيدا ثمينا في يد مجموعة من الشباب الضائع ،الذي يعيش يومه فقط' فضعت معهم،وقضيت أياما وسنينا ما بين سهر ليلا ونوم نهارا،فضعت مرة أخرى!!

في ثلاثينيات عمري، حاولت إعادة ترتيب حياتي، فسقطت مرة أخرى...ضعت مرة أخرى!!

في نضجي، حاولت التوبة والاستقامة،لكن العوز والفقر لم يعطني تلك الفرصة،فضعت مرة أخرى!!

تزوجت بضغط من والدتي،قلت عسى أن تستقر حياتي ..ظلمتها معي،فالفقر موجع يا ولدي!!.ضعت مرة أخرى !!

قالوا :أنجب،فمع الأطفال تأتي الطمأنينة والرزق ...لكنني ضعت مرة أخرى!!

كبر الأبناء ، وكل منهم انطلق إلى حياته منفردا..لم يسالوا عني..ضعت مرة أخرى..

في كهولتي ، وبسبب فقري وعقوق أولادي،أنا الآن اشعر بالضياع..إذن ضعت مرة أخرى!!

قاطعته قائلا:الغربة تجعلك ببساطة شيئاً مسطحاً أو ناتئاً و محجوزاً بسور عال من الدلالات العميقة للغة وإرث تقاليد المكان وأعرافه و خبراته الحياتية ومشاعره ..الغربة مميتة

.ثم بادرني،وأنت قص علي حياتك؟

قلت،قصتي مختلفة عنك ،اختصرتها لك آنفا ..لكنني ضائع أيضا!!


  • 2

  • ماهر دلاش
    بعد أن اكتظ المكان باكوام من الحروف ،. وسال حبر دواته..اكتتشف أنه لم يكتب شيئا؟!
   نشر في 29 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا