أخطأت ؟ حسناً لا تندم وتعلم من تجربتك . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أخطأت ؟ حسناً لا تندم وتعلم من تجربتك .

لماذا نخطأ ؟ و كيف نتعلم من أخطائنا في بناء امور حياتنا.

  نشر في 31 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2016 .

 الإنسان دائماً ما يضل الطريق ويقع في الأخطاء , لكن هناك فرق بين من يدرك الصواب بعدها ومن يظل يقع في خطأه ولا يتعلم منه إليكم في هذا المقال ... لماذا نخطأ ؟ و كيف نتعلم من أخطائنا في بناء امور حياتنا.

اولاً: عليك بمعرفة ان أي انسان علي وجه الارض لابد ان يخطئ , وهذا امر جيد وسأقول لك السبب ؛ لأن معظم الناس يعتقدون بانهم مُكتملوا العقول وانهم لا يرتكبون اخطاءاً ابداً لذلك عند وقوعهم يدركون حينها انهم من بني البشر يصيبوا ويخطئوا فبذلك يعتدلوا بعدها ويغيروا من نظراتهم المتكبرة لأنفسهم .

ثانياً: لولا الخطأ ما كان هناك وجوداً للصواب , ولولا ان سلكنا الطريق الخطأ ما كنا لنعرف الطريق الصحيح , لولا الفشل مراراً ما كان يولد النجاح , إليكم مثالاً بسيطا عن إديسون مخترع المصباح كان يقع في الفشل والاخطاء مراراً وتكراراً حتي تمكن من ايجاد الصواب وها أنت بلمسة زر تُضئ الدنيا وهذا بفضل الفشل والأخطاء .

ثالثاً:عندما يقع الانسان في خطأ , هناك عدة عوامل تؤدي الي ذلك منها ؛ انه عندما يسير الانسان في طريقه المعتاد ثم يجد طريقاً أوله بعض الضوء ولكن لا يعلم له ملامحاً فيغترْ بذلك الضوء ثم يذهب إليه حتي يكشف الستار عنه وهناك إحتمالين اما ان يكون الطريق خيراً ويكون مسلك مختصراً لهدفه او يكون شراً فيصبح درساً يتعلم منه ويعلم غيره في المرات القادمة .

رابعاً: دوافع الانسان في الوقوع في الأخطاء إما عمداً او بغير قصد , علي سبيل المثال التجربة او ان فلاناً يقوم بهذا الفعل ويحفزني ان اقوم به او نظرة الانسان لصغر هذا الخطأ وإن عواقبه لن تؤذيني وهيا حتماً عواقبه وخيمة لذلك علينا الحذر منها وإن حدث و وقعنا فعلينا ان نتعلم ونتخذه درساً.

الامر الخامس: الأباء أخطئوا والأبناء يتعلمون , مما لا شك ان معظم الأباء يرشدون ابناءهم الي الطريق الصحيح الذي لم يسلكونه من قبل لانه اتخذ في سابق عهده الطريق الخطأ فلا يريد لابنه ان يقع مثله , وعلي الأبناء ان ينصتوا جيداً ويتعلموا من أبائهم ( لكن ليس كل شئ) فعليك ان تجرب ويكون لك نصيباً من ارتداء حقيبة الخبرات والعثرات في الحياة.

الامر السادس: آراء الأخرين عندما تقع في الأخطاء وأيضاً في طريقك للتعلم ليست مشكلتك , بل الأهم من هذا هوا رأيك انت ومعتقداتك هي التي تحدد حياتك ومستقلبك , اذاً دعْ عنك الناس بكل معتقداتهم وأرائهم فيك وفي الطريق الذي تسلكه ولتعلم دائماً بان كلام الناس لن ينفعك بل هوا اكثر شئ سيضرك ، اذاً تجاهل واعمل وتعلم .

الامر السابع: إعلم جيداً ان الوقت يُعالج كما يُعالج الطبيب المرضي , فالوقت دواء للندم علي الاخطاء والفشل وكل هذه المساوئ من الامور ان اخطأت لا تندم واعلم انها محاولة لايجاد الصواب ، والهدف من كل هذا ان نبقي أقوياء .

الامر الثامن: من الاشياء التي يجب ان تتعلمها وانا أعلم جيداً أنك وقعت فريسة لها ، محاولتك لإيجاد السعادة مع اشخاص لا تضيع حياتك بالبحث عن السعادة مع أحد وفر جهدك واستمتع بحياتك كما لو كنت وحيداً .

الأمر التاسع والأخير: لا تحاول ان تقع في خطأ مقارنة نفسك مع الاخرين ولا تسعي لذلك فهوا باباً للكآبة وستنظر لنفسك نظرة المهزوم في المعركة , اذاً لا تراقب الأخرين ولا تقارن حياتك بهم واعمل علي إصلاح نفسك وتعلم من كل خطأ واعلم ان الفشل والخطأ وقود النجاح .

وأخيراً يجب عليك أن لا تنظر بسلبية إلي كثرة الأخطاء فهي تضم بعض الإيجابية , ويجب عليك ان تتصالح مع ماضيك بكل أخطائه ولا تجعله يؤثر عليك حاضراً ولا في مستقبلك بل عليك ان تتعلم منه و تحلي بالإيمان والصبر في وقوفك علي ناصية حلمك والسير علي الطريق وابتسم للحياة وتيقن ان ابتسامتك ستجعل الحياة افضل وستغير نظرتك لجميع ما حولك .


  • 4

  • عمر
    عمر الشرقاوي . بلغت من العمر القليل , مهتم بالبحث في امور الكون والانسان ،أتعلم حتي نهاية المطاف ، أعلمُ ان افضل طريق لمعرفة الله حقاً هوا طريق التقوي والعلمُ معاً ، فاتقوا الله ما استطعتم وأوصي نفسي بذلك وتعلموا فـ بالع ...
   نشر في 31 أكتوبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا