الخلايا الجذعية والمستقبل . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الخلايا الجذعية والمستقبل .

  نشر في 06 فبراير 2017 .

ترددت على مسامعنا في الاوقات الاخيره كلمة الخلايا الجذعية و قدرتها المذهلة على علاج الأمراض المستعصية ولكن هل يأتي اليوم الذي نستخدم فيه الخلايا الجذعية لبقائنا في عمر الشباب أو عامًة بصحة جيدة مهما تقدمنا في العمر ؟

حسنا تعالوا لنرى فجسم الإنسان يعتمد على الخلايا الجذعية البالغة في نخاع العظام لإصلاح الأضرار والبقاء في صحة جيدة.

فهي تلعب دور حيوي عظيم في كل من الصحة والمرض وتعتبر من أعظم الاكتشافات العصرية في العصر الحديث، ومع تقدمنا في العمر فان انتاج الخلايا الجذعية في نخاع العظام يقل، ودا واحد من أسباب الشيخوخة طبعًا بجانب أشياء أخرى كالتعرض لمختلف السموم البيئية والإجهاد وغيرهم .

وان تراجع إنتاج الخلايا العصبية البالغة قد يؤدي إلى عدم القدرة على إصلاح أي جزء في الجسم، مما يؤدي إلى الشيخوخة وانهيار الأنسجة وفقدان الصحة، كما تظهر البحوث العلمية في موضوع مكافحة الشيخوخة أن معدلات إنتاج الخلايا الجذعية يقل بمعدلات مذهلة مع تقدمنا بالعمر وفقًا للنسب التالية :

35 عاما - يقل معدل إطلاق الخلايا الجذعية بنسبة 45٪

50 عاما -يقل معدل إطلاق الخلايا الجذعية بنسبة 50٪

65 عاما -يقل معدل إطلاق الخلايا الجذعية بنسبة 90٪ (ترك 10٪ فقط من الخلايا الجذعية البالغة التي تدور في مجرى الدم، ونحتاجها في الغالب عند محاربة الأمراض . )

والأطفال لديهم خلايا جذعية بالغة في 100% من دمائهم، لذلك على سبيل المثال عند كسر رجل طفل أو حدوث إصابات فإنهم يشفون بسرعة أسرع من البالغين لوجود خلايا جذعية بالغة في دمائهم تعمل بالطريقة المثلى، ومع التقدم في العمر كل شيء يبطىء، تستغرق وقتًا أطول للتخلص من نزلات البرد أو التخلص من السعال وشفاء الجروح وينتهي الأمر في نهاية المطاف تاخذ وقت اطول للنزول من السرير. وجزء من السبب في ذلك هو أن الخلايا الجذعية البالغة لا تصدر بكفاءة من نخاع العظام، مثل السيارات أو المعدات بعد مرور فترة من الوقت تُبلي وتصبح قديمة ليست بكفاءتها كما كان بالسابق .

والخبر السار هو أنه لم يفت الاوان لمكافحة الشيخوخة، فخلاياك الجذعية البالغة سوف تحارب الشعور بالكبر أو ظهور كبر السن عليك، فكر في الأمر أتذكر عندما كنت أصغر سنًا ان التئام الجروح كان أسرع ؟

كيف سيكون زيادة تعميم الخلايا الجذعية مرتبط بصحة أفضل ؟

تعميم الخلايا الجذعية يمكن أن تصل إلى مختلف الأجهزة وتصبح خلايا هذا الجهاز، مما يساعد هذا الجهاز على استعادة والحفاظ على الصحة المثلى، وأشارت الدراسات الحديثة أن زيادة الخلايا الجذعية يعطي قدرة أكبر للجسم على شفاء نفسه، والاهتمام العلمي في الخلايا الجذعية للبالغين قد اسرعت وخطت خطوات سريعة في قدرتها على الانقسام والتجديد الذاتي الى اجل غير مسمى، وتولد كل انواع الخلايا من تلك التي نشأت، ويحتمل تجديد الجهاز بالكامل من تلك التي نشأت، وبالفعل تم استخدام هذه الخلايا لعلاج الكثير من الأمراض، وتتضمن علاج في علاج مختلف أنواع السرطانات أمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد ومرض الذئبة والتهاب المفاصل، بما في ذلك فقر الدم الخلايا المنجلية ونقص المناعة.

كما يجري استخدام الخلايا الجذعية البالغة لعلاج المرضى من خلال تشكيل الغضروف، وإنتاج قرنيات جديدة لاستعادة البصر لمرضى العقم وعلاج السكتة الدماغية، والعديد من الجماعات تستخدم الخلايا الجذعية البالغة لإصلاح الضرر بعد النوبات القلبية. وقد أظهرت التجارب السريرية المبكرة النجاح الأولي في علاج المرضى بمرض باركنسون واصابات الحبل الشوكي.

ووافقت الـ FDA على إقامة تجربة لعلاج مرضى السكري في البشر و مستعدة للبدء في كلية الطب بجامعة هارفارد باستخدام الخلايا الجذعية، وتستمر الخلايا الجذعية بابهارنا .

المصدر : http://www.stemcellnutrition.net/anti-aging-and-adult-stem-cells


  • 1

  • Mohamed Gad
    كاتب روائي و مقالات مُتطلع دائما للافضل و مُهتم ببعض الادب ، علم النفس ، المناهج العلمية ، مُحب لزرع الطاقة الايجابيه بالناس ، كلا من القلم او الورق ورائحتهم تجذباني ولا يسعني الابتعاد عنهم ! ، احب فِهم كل ما يدور حولي .. ا ...
   نشر في 06 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم











عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا