تجربة صلاح.. انتصار الكفاءة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجربة صلاح.. انتصار الكفاءة

لماذا ساندت الجماهير صلاح في أزمته الأخيرة ؟

  نشر في 06 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 06 ماي 2018 .

خلال الأيام القليلة الماضية ظهرت على الساحة المشكلة القائمة بين نجم المنتخب المصري لكرة القدم (محمد صلاح) لاعب الفريق الأول لنادي ليفربول الإنجليزي بالدوري الإنجليزي لكرة القدم وإتحاد الكرة المصري.

المشكلة في سطور :

والمشكلة باختصار هي مشكلة بين طرفين :

الطرف الأول : طرف الاتحاد المصري لكرة القدم بالإضافة وكالة Presentation للتسويق الرياضي والراعي الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم ويعد هو الطرف المعتدي.

الطرف الثاني : طرف اللاعب المصري (محمد صلاح) والذي يمثله وكيله الكولومبي ذو الأصول اللبنانية «رامي عباس» بالإضافة لشركة «MS Commercial LTD» ويعد هو الطرف المعتدى عليه.

– استغل الطرف الأول صور اللاعب رغم أن حقوق استغلالها مملوكة للطرف الثاني.

– دارت محادثات عدة بين الطرفين وانتهت بتغريده للنجم محمد صلاح تحمل ملامح سوء المعاملة من الطرف الأول.

– بادر الشباب المصري والمتابعين للأحداث بترويج هاشتاج #ادعم_محمد_صلاح في ثورة محبي محمد صلاح لدعمه.

– بادر وزير الشباب والرياضة المصري لتلبية طلبات اللاعب والتغريد بأنه كلف بإنهاء المشكلة.

سواء نفذ الوزير كلامه أم لم ينفذ وهدأت الأمور أم ستتفاقم ، الجماهير ترى أن ما حدث نوع من البلطجة الحكومية والعشوائية في التعامل وسوء الإدارة وسياسة السبوبه ، التفت الجماهير حول (صلاح) في تناغم كامل ورحلة دعم قد تستمر حتى نهاية المشكلة ،هذا التناغم أثار في الوجدان أحاسيس مختلفة وعواطف عديدة وطرحت أمام العقل العديد من الأسئلة أهمها (لماذا لم يقف المصريين نفس الموقف مع العديد من الأحداث المختلفة؟).

والتي قد تكون في جوهرها أهم من مشكلة صلاح وقد تمس مباشرة مصالح هؤلاء الداعمين لصلاح من غلاء أسعار وبيع للجزر المصرية وتفريط في الغاز المصري وثروات البلاد إلى فشل في مباحثات سد النهضة والعديد من المشكلات الجوهرية للوطن (مصر).

هذا التناغم أكد بما لا يدع مجال للشك أن الخطأ ليس خطأ الشعب في تناول الأمور ولكن الخطأ هو خطأ صناعة الدافع والتحفيز تجاه الأمور المختلفة والأحداث الهامة وما سنركز عليه في مقالنا هذا هو الإجابة على السؤال الأهم :

لماذا دعم الشعب المصري محمد صلاح ؟

عسى أن نعيى الدرس ونتعلم كيف نصنع الحدث ونكون الفعل في صناعة وعي الشعب المصري وباقي الشعوب العربية.

– وضوح الحق : فصلاح صاحب حق بين جلي لا تخطئه العين ولا لبس فيه.

– لا أيدلوجيات : لا يُعرف عن صلاح أي توجه أو تبني لأي أيدلوجيات لا إسلامية ولا سياسية ولا اقتصادية.

– النجاح والتفوق العالمي : الجهد والجد والكفاءة التي يتمثلها صلاح صنعت نجاح عالمي يتحدث به القاصي والداني وعن أحقية.

– الأمل وسط اليأس : صلاح يمثل الأمل وسط اليأس لوطن غارق بالمشاكل والإخفاقات المتتالية.

– شعور الكبت .. وحب الإبداع : الكبت في وطن يعرف الجميع ما يحدث فيه من ديكتاتورية وقمع وتغييب للوعي مع رغبة الشباب في تحقيق نجاح وعدم القدرة على ذلك ولا وجود لبيئة صالحة لذلك.

– عقدة الخواجة : لم يكن لينال صلاح هذا الدعم إلا بعد أن شكر فيه الغرب وتداولت أخباره وسائل الإعلام العالمية بعدما فرضت مهارة صلاح ذلك ولأنهم مؤسسات لا تخطيء أعينهم الكفاءة.

– المهارة التسويقية للمشكلة : فمهارة وكيل اللاعب في التسويق للمشكلة وإتباعه لسياسات تسويقية احترافية ودراسة جيدة لأساليب الهجوم والدفاع.

– أخلاق صلاح : ليست مهارة صلاح الكروية فقط ما تميزه فما يتمتع به صلاح من أخلاق حسنة وتواضع جم جعلت الجميع يلتف حوله ويسانده ويعمل على دعمه.

كل هذه الأسباب وغيرها كانت محرك ودافع لدى الشعب والجماهير للدعم القوي الذي ناله صلاح وشكر الجماهير عليه وكانت السر في تغيير التعامل من الاتحاد المصري من البلطجة إلى استجداء اللاعب وإظهار اللين في التعامل ،علينا أن نتعامل بشكل أكثر احترافية إذا ما أردنا تحريك وعي الشعب فما يعنيك لا يعني الآخرين وما يكون دافع ومحفز لك ليس بالضرورة دافع ومحفز للآخرين .. وفي النهاية ستنتصر الكفاءة.




   نشر في 06 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 06 ماي 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا