" نحن دمى لنص لم نكتبه" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

" نحن دمى لنص لم نكتبه"

هل خدعنا لكي نعتقد اننا نستطيع من حين إلى آخر احداث تغيير جذري في العوالم التي نجد فيها انفسنا ؟

  نشر في 01 أكتوبر 2019 .

هل خدعنا لكي نعتقد اننا نستطيع من حين إلى آخر احداث تغيير جذري في العوالم التي نجد فيها انفسنا ؟

من ناحية نجد انفسنا مسجونين داخل اجسادنا , بكل الامها و تلفها البطيء , و من الناحية الاخرى , نحن مجبرون على الاختيار في كل مناسبة بين الاحباط و الضجر , و عندما نهرب بصورة مؤقتة من ضغط رغبة لم تلبى , نجد انفسنا واقعين في شرك مواقف تفشل في انصاف قدراتنا.

لا يمكننا وهب انفسنا بالكامل للعالم الظاهر و للآخرين اذا ظللنا دمى لنص لم نكتبه و سجناء لحالة لا تدرك فينا تلك الكائنات المتجاوزة للسياق التي نحن هي حقاً , و لسنا في حاجة الى ان ننتظر تحول المجتمع و الثقافة لكي نبدأ انعتاقنا , في وسعنا ان نبدأ الآن..

نحن لطالما خدعنا بالسراب.. ولطالما شعرنا أن السراب لذيذ..لذة السقوط..جاذبيته الحلوة والعميقة..جمال الضياع وعمقه..!!

موت الانسان مثل سقوط لاعب عظيم ينتمي الى فريق عريق ذو تاريخ عميق ,ادارة ومدرب وحارس ومهاجمون

..لاعبون عظماء .. انتصارات تلو الانتصارت.. وبطولات تليها بطولات.. أما الآن فهو لا يستطيع ان يهب لمساعدة احد ولا يشارك احدا في تحقيق انتصار.. اصبح كمدينة فارغة ابناؤها مشتتون.. كانت ارضها خصبة ثم اصبح يعلوها الشوك.. رسالتها منسية ولغتها ضائعة لهجة قروية في مكان بعيد في جبال قصية...

تحذير بألا نعشق بلداً : فالبلدان سرعان ما تختفي..

نحن فقط نحدق في برك الماضي ..تلك البرك سطحها يعتريه الصدأ، نرى فيها وجوهنا خلاف ما كنا نأمل !!

إن العالم مختلف عما يتراءى لنا، ونحن نختلف عما نرى أنفسنا في هرائنا..نحتفظ فقط بابتسامة خرساء لنكتسب احترام أنفسنا..

كم وددت القول "أنا مفعم"..لكنني كمن يرفع الستارة في وجل لينظر الى عيد هو لا يدركه!!

  • 5

  • BAKEER
    إذا رأيت للأقزام ظل طويل، فاعلم أن الشمس في طريقها إلى المغيب
   نشر في 01 أكتوبر 2019 .

التعليقات

ابو البراء منذ 1 أسبوع
عنوان رائع \


عندما نهرب بصورة مؤقتة من ضغط رغبة لم تلبى , نجد انفسنا واقعين في شرك مواقف تفشل في انصاف قدراتنا. ( وجملة حملت معها فلسفة رائعة حقا )
دمت صديقي
2
BAKEER
سعيد جدا بك اخي ابو البراء اسعدك الله في الدارين

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا