وماذا عن عماد متعب ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وماذا عن عماد متعب ؟

  نشر في 11 يناير 2017 .

إن عماد متعب نجم من نجوم الكرة المصرية سواء مع النادي الأهلي الذي نشأ به أو مع المنتخب الوطني ، وقد عاصر ذاك الجيل الذهبي مع محبوب الملايين محمد أبو تريكة فأعطى للنادي الأهلي والمنتخب لمعة بأهدافه القاتلة ، حيث هل ينسى مشجع أهلاوي هدفه في سيوي سبورت الكوديفواري بنهائي الكونفدرالية واستطاع النادي الأهلي بالحصول عليها عام 2014 ؟ أو هل ينسى أي مصري هدفه في الجزائر واستطاع المنتخب الصعود إلى مباراة فاصلة وكاد يصعد لنهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010 لولا سوء الحظ ؟ وغيرها من تلك الاهداف التي غالباً تكون في الآونة الأخيرة من اللقاء حتى إن محبوه لقبوه بـ (( ملك الـ +90 )) لكثرتها .

وعلى مستوى تلك السنوات مازال يمتلك القوة البدنية التي تضعه في المستطيل الأخضر ليهاجم وينظم خط الهجوم ، كما حدث في مباراة النادي الأهلي ضد الألومنيوم عندما تم إستبداله في الدقيقة 55 من عمر المباراة واستطاع إدخال الهاتريك الثاني له مع المارد الأحمر ، ولكن ، لماذا يبقى أسيراً للدكة من وجهة نظر المدير الفني للفريق حسام البدري ؟

كما أعلنت إدارة النادي الأهلي نيتها عن تجديد عقده لموسم إضافي وبجانبه زميله حسام غالي ، ولكنه ليس من ضمن أول ثلاث خيارات في مركز المهاجم ، وهذا لعدة اسباب منها :

1 - غياب عماد متعب من التدريبات :

انعكس على عماد متعب عدم تواجده في المباريات بعدم انسجامه مع باقي زملاءه في الفريق ، وغيابه الكثير من التدربيات بحجج مختلفة ، أحياناً لإصاباته الطويلة ، أو إعتذاره لأسباب أسرية ، أو انشغاله ببعض الأمور الخاصة .

2 - ضعف عماد متعب من النواحي الدفاعية :

لا تظن إدارة النادي الأهلي أن عماد متعب يقوم بواجباته الدفاعية كما يجب ، فهناك سبب لعدم وصوله للمستوى البدني المرجو وسبب آخر لكبر سنه ، حيث في 20 فبراير القادم سيتم عامه الرابع والثلاثين .

3 - التجديد :

لحسام البدري وجهة نظر بعدم الإعتماد على مجموعة مع اللاعبين واستمرارهم مع الفريق ، مثلما حدث مع علي معلول عندما وصل عرض وأكثر لشرائه فتم وضعه في دكة البدلاء ويتشابه هذا الموقف مع موقف عماد متعب .

حتى أنه ليس حسام البدري فقط هو الذي يحاول القضاء عليه من القلعة الحمراء بل جاءت حروب لتشن عليه ، إن جلاد الحراس لا تجب معاملته بهذه الحروب فإن له تاريخ كبير وأرقام مع النادي والمنتخب وله حبه للكيان وعشقه للفانلة الحمراء والتخلف عن الإحتراف في سبيل فوز النادي ، وإن حاولنا أن نذكر كل ما فعله القناص لن ننتهي ، إن له مذاق مختلف عن أي لاعب آخر ، كما جعلنا نتذوق حلاوته فلنجعله يشعر بفرحتنا بمذاقه ، إنه أسطورة حية معنا ، يجب علينا تكريمه لتاريخه العظيم .



   نشر في 11 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا