وعندَ اللََّه مُتَّسِعٌ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وعندَ اللََّه مُتَّسِعٌ

  نشر في 16 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2016 .

عرفنا الحُب منذُ الصِغر فى اهتمام المعلمة بأحد التلاميذ دون الآخر فارتبط عندنا مفهومه بمحاباة المُحب للمحبوب

كبرنا قليلاً ورأينا الحب فى صورٍ أكثر كأُمى عندما كانت تعطينا نصيبها من الطعام , فأخبرتنا فطرتنا فيما لا جدال فيه أن الحب يعنى التضحية من أجل المحبوب

ولما تعلقنا بأصدقائنا فى المدرسة صرنا نقتطع من حلوانا ونعطيها لهم ليعلموا ما يحتلوه من مكانة عندنا فكان الحب عندنا يتمثل فى العطاء ويتناسب طرديا معه فكلما زاد دل على زيادته

كبرنا أكثر وصرنا نتبادل الهدايا المرفقة بجوابات وضعنا فيها ما فاضت به مشاعرنا فعلمنا أن الحب كلمات صادقة تُسطر فيقرأها المحبوب لترتسم على شفتيه ابتسامة ترضينا

وجاء دور المراهقة ففعلت ما فعلت بنا ودعمها انتشار الأفلام الرومانسية فقصرنا الحب وقتها على العلاقة بين الرجل والمرأة ونسينا مفاهيم الحب السابقة التى عرفناها

سمعنا أقاويل كثيرة أن الحب لا يدوم , الحب ياتى بالعشرة , الحب يفتر مع الوقت وعلى الجانب الآخر سمعنا ما يُدعى الحب من النظرة الأولى ولفترة ما بعمرنا انتظرنا تلك النظرة التى ستُبدل حالنا فنصير مع موكب العُشاق

قالوا أن الحب يرتبط ارتباطا وثيقا بالجمال فبحثنا فى انفسنا عن جمالٍ يرضينا فنجده حينا ونتهم أنفسنا بالقُبح حيناً آخر

نضجنا أكثر ونفضنا الأتربة التى سببتها مشاعر المراهقة ففهمنا ماهية العلاقات أكثر وعرفنا أن الحب لا يقتصر على علاقة ما وإنما يوجد بكل أشكاله

ثم كان التغيير الأكبر ,, حين عرفنا الله عرفنا الحب فى مفهومه الأعم والأشمل ,

عرفنا الله فعرفنا كل شئ , وأدركنا أن حب الله باقٍ وأنك إن رُزقت حبه رزقك حب كل من أحبه

عرفنا أيضاً أن الحب رزق فطلبنا من الله أن يرزقنا به , تيقننا أن حب الأشخاص أو الأشياء إن لم يُفضى بالنهاية إلى حب الخالق وإدراك عظمته فهو حب زائف

هناك تعبير منتشر عند الصوفيه يقول " من ذاق عرف , ومن عرف اغترف "

ومن ذاق حب الله ونشوة الإحساس بمعيته له سينهل منه , سيرغب فى الاغتراف أكثر وأكثر

حبُ الله لا يفنى , الأشخاص تتغير والمشاعر نحوهم ليست بثوابت واللهُ المتحكم فى مشاعر الحب تلك قد يُبدل الحال عليك بين يوم وليلة لحكمةٍ يعلمها

فاعلم " أن كل شئٍ ما خَلا اللهُ باطل "


  • 19

   نشر في 16 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2016 .

التعليقات

حنين ذكرى منذ 4 شهر
.. و من وجد الله فماذا فقد..
جميلة كلماتك..
حب الله..و الذين آمنوا أشد حبا لله..
الوصول إلى الله يتطلب حزما و عزما..
و من احترقت بدايته في الطريق إلى الله، أشرقت نهايته بالوصول إليه..
دمت و دام قلمك مشرقا بنور ربه..^^
1
لميا عباس منذ 4 شهر
فعلا أجمل حب... و كفى بالله أولا و أخيرا
1
مقال جمييل جدا ..كل التحية يا ندى :)
1
ندى عاطف
اشكرك :))
M.Logos منذ 12 شهر
فعلاً حب الله وتعلق القلب به له لذة لا يضاهيها أي حب آخر.

مقال جميل سلمت يداك
1
:))
0
الله يا ندي :))
0
هدير سعد منذ 1 سنة
وما عند الله خير وأبقي
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا