طيِّنها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طيِّنها

ثلاثة في واحد

  نشر في 03 ماي 2016 .

تتوفّر في طبيعة تضاريسنا العربية الكثير من المساحات الشاسعة التي تزْخَر بكمّياتٍ هائلة من التّربة الخصْبة والطينيّة والترابيّة ممّا يجعلنا في مصافّ أوائل القائمة المُحتفِظَةِ بالتّرابيّات والطّميْ ..

كما أنّ جِبالنا وصخور أراضينا شامخةٌ وَوَعِرة ومتسلسلة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب نعْجز حتى عن إحصائها أو الإحاطة بها جغرافيا أو أطلسيّا ومع ذلك لا نتوانى في إزالة أو الإطاحة بما يعترض منها رغباتنا المعمارية ..

اتّجهْتُ لهذا المرمى البعيد قليلا لأهرُبَ منْ الحرارة المُحْرقة التي يشعُر بها من يُتابع أسعار (الأسمنت) و (الحديد) في الآونة الأخيرة خاصّةً تلك الشريحة الكبيرة من مُنْعدمي الدّخْل الذين يحْفِرون أظافِر أناملهم بحثاً عن تحقيق أملٍ لازمهم منْذ نعومة تلك الأظفار في بناء منزل يملكونه ..

مرّت عهود طويلة على عموم البسيطة العربية في حواضرها وهم يبنون بيوتهم من الحجَر والطّين ويُراعون بذلك طبيعة المناخ في مناطقهم حيث احتفاظ الجُدران بدرجات الحرارة المناسبة حسب فصول السنة وأوقات التغيّر في الجوّ ..

أظنّ أنّهم كانوا يستخدمون كمّيات محدودة من الماء في تَلْيِين التربة لتصْبِح طيناً صالحاً لأن يكون عامل التصاق بين الأحجار التي قُطِّعَتْ وهُذِّبَتْ لتكوّن حائطا منيعا بقي لقرون طويلة عصِيَّاً على الهدْمِ أو السّقوط إلا بعوامل إنسانية لا ترغب في تذكّر ماضيها ..

فهذه الطّريقة التي نقرأها في الكتب ونسمعها من أفواه كبار السنّ تثبت لنا حرصهم على أن يكونوا متوازنين في استغلالهم للموارد الطبيعية ماءً كانت أو طيناً أو حجراً فكلّ ما يتعاملون معها ممّا وجدوه في طبيعة أراضيهم يستغلّونه ليكون ذا دور فعّال في راحتهم ورضا أنفسهم دون ممارسةٍ لِهَدْر اقتصادي لا يجرّ إلا الندامة ..

ولقدْ مثّلت معامل البناء الطّيني والحجري علاماتٍ بارزة في أزمنةٍ كان يتسابق أصحاب العضلات المفتولة ومن يشعُر في نفسه برضا عن قدراته البدنية أن ينخرٍط في أعمال البناء والتشييد لما تتطلّبه هذه الحرفة من مجهود بدني مهم ..

بالتّالي فاعتقادي أن ما يستهلكُهُ الأسمنتُ من ماءٍ وتعامٌلٍ واحتياطاتٍ فيها الكثير من صرْف الأموال أدّى لارتفاع أسعارٍ زادتْ أضعاف الأضعاف بفعِل إنسانِ السّوق الحريص على ما في جيوب المساكين ، كلّ ذلك يدفعُنا باتجاه البحث عن البديل ..

أظنّ أنّنا نستطيع اليوم في ظل حاجتنا الملحّة وعجْزٍنا الظاهر عن التحكّم في أسعارٍ أرهقتنا وأشغلتْنا أن نعود بذاكرتنا للوراء قليلا لنستحضر ذلك (التطْيين) بكل مراميه الهندسيّة والحِرَفِيّة والاقتصاديّة لنتيح لأصحاب التخصّص في الهندسة والعمارة مجالا واسعاً في ترتيب سلوك بنائيّ جديد يعتمد في موادّه على لوازم أقلّ سعراً من (الأسمنت والحديد) في بناء المنازل الخاصّة ..

لا أعتقد أنّه من الصّعب أن نستفيد من تجارب الماضي لإصلاحات الحاضر وليس بالعسير أن نجعل من تراث قديم نظرة معمارية اقتصادية جديدة ولو على سبيل الاستهلاك وضرورة العيْش ..

فالطّين متوفّر وسيظلّ زمنا هكذا حتى تشتهر هذه (الفكرة) الفقيرة التي أطرحها وينتبه (هوامير) السوق ويجعلون ليالينا أطْينَ مما كانت ْ ، ونَعود نفكّر في طريقة أقدم َ منها سائرين في دائرة متواصلة ..

تخيّلت بيتاً لي من الطين الفاخر وأسقفه من خشب السنديان وتهذيب حوائطه من نورة الحجاز وجَصّها ولهُ أروقة وأسْطُحٌ وحديقة يتوسّط بناياتِ الرّخام وعمائر البلوكات الأسمنتيّة الرائعة الشكْل فتأكدْتُ أنّه سيكون بداية (لموضةٍ) مجنونة .



   نشر في 03 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا