فاقد الشئ لربما يعطيه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فاقد الشئ لربما يعطيه

وجهة نظري

  نشر في 05 غشت 2018 .

" فاقد الشئ... لربما يعطيه "

انا 😊 غير مؤمنة بإن فاقد الشئ لا يعطيه، لأن أحيانا فاقد الشئ يعطيه بنفس حجم ألمه 😔 علي ما فقد. أغلب الناس بتقول إن فاقد الشئ لا يعطيه وعندهم حق بنسبة معينة ومش مطلقة.

⬅️ الطفل اللي بيفتقد الحنان والعطف وهو صغير مش بيعيشهم... مش بيتعرف عليهم... للأسف ممكن يكون غير حنون مع أولاده!

⬅️ الزوجة العاقر صعب تكون أم بنسبة ١٠٠% لأولاد مش ولادها!

⬅️ البنت اللي مش شافت حب أمها لأبوها مش هتعرف تحب زوجها!

⬅️ الولد اللي عاش في ظل أب قاسي أكيد هيكون زوج قاسي!

والأمثلة كثير ومش بتنتهي، لكن 🚫 مش في المطلق ولكل قاعدة شواذ.

#وجهة_نظري فاقد الشئ ... لربما يعطيه!

⛔ يعني ممكن جدا اللي افتقد الحنان في طفولته يكون أحن أب عشان يوفر لأولاده مشاعر هو افتقدها😊

⛔ الزوجة العاقر ممكن تكون أم مثالية لرزق اسمه اولاد مش منها لكن ربنا عوضها بهم فبتمارس الامومة لأنها اتولدت معاها دي غريزة 😊

⛔ البنت اللي مش شافت حب امها لابوها ممكن تعشق زوجها عشان الحب قدر مش بنتعلمه😊

⛔ الابن اللي عاش مع أب قاسي هيراعي ربنا في زوجته عشان عنده ضمير 😊

في live Video شوفت متسول كان بطل لتجربة إنسانية جميلة جدا ، وهو نايم😌 حطوا له فلوس💵 اول ما صحي اخدها ودخل ماركت اشتري اغراض معيشية محتاجها لانه نايم في الشارع. بعد كام دقيقة بيمر الشخص اللي حط له الفلوس وبيمثل انه بيكلم واحد في التليفون📲 وبيحاول يستلف منه مبلغ بحجة أنه بيمر بظروف صعبة😟، المتسول بيسمع ويطلب من الشاب ينتظر شوية وبيروح الماركت يرجع كل الاغراض عشان يديله الفلوس😇.

خلاصة التجربة :

✔ المتسول اللي نايم ع الأرض وبياكل بواقي الطعام وبيعاني برد الشتا 🌧وحر الصيف☀️ ومش بيلاقي مكان آمن يلجأ له يحميه من حياة الشارع صعب شوية إنه يفكر يوم في غيره لو اتيحت له الفرصة وأصبح في وضع أفضل، ليه؟ عشان فاقد الشئ لا يعطيه، وعشان كل يوم بيمر عليه مليون شخص كبير أو صغير غني أو فقير رجل أو ست ومحدش بيفكر يعطف عليه بملليم أو أكلة أو كلمة حلوة، ومحدش فكر يحل مشكلته أو يساعده، يبقي فاقد الشئ لا يعطيه، لكن 🚫:

⬅️ تخيل انه ممكن جدا تختبر إنسانيته فتلاقيها حاضرة؟

⬅️ انه يعطيك كل اللي معاه مهما كان قليل؟

⬅️ انه هيقاسمك لقمة صغيرة يمكن كلها مش كانت هتسد جوعه؟

فاقد الشئ هيعطيه وهيعمل كل ده لو حس إنك بتمر بظروف صعبة. إنسانيته😇 اتحكمت فيه ووجهته يتعامل معاك بطيبة مافيش حد اتعامل معاه بها ومش شافها في عز ماكان محتاجها😔، هتشوف في عيونه حنية مش حسها من أي مخلوق، هيعاملك بكرم💸💶💵 استخسره فيه الغني والقادر.

✔ إذن فاقد الشئ... لربما يعطيه!

⬅️ لما تكون بتسأل عن كل الناس وتساعد أي حد محتاج مساعدتك ومستعد دايما تعطي أمان وحنية وطبطبة ومشوري...وانت في عز احتياجك لكلمة طيبة إذن فاقد الشئ... لربما يعطيه!

⬅️ لما تكون دايما حاضر للجميع في المناسبة الحزينة والسعيدة... بالرغم من تقصيرهم إذن فاقد الشئ... لربما يعطيه!

⬅️ لما تكون بتفكر في مشاكل الناس وكأنها مشاكلك وبتحاول تشيل عنهم همومهم وانت اصلا مش ناقصك هموم... إذن فاقد الشئ... لربما يعطيه!

لما بتسمع وتحتوي وتونس وانت وحدتك اول أعدائك... إذن فاقد الشئ... لربما يعطيه!

🚫 لما تكون بتعمل كل ده وانت أصلا عايش في دايرة فاضية🔘 يوم ما بتحتاج حد يسمعك بتكون الحيطة ويوم ما بتحب تتكلم بتقف ادام المرايا، ده معناه الأصح إن " فاقد الشئ.. لربما يعطيه "

فاقد الشيء بيكون مصدر ثقة وComfort Zone لغيره

في الوقت اللي هو/ هي 👉 فقدوا إحساس الثقة في اقرب الناس لهم، بيتفهموا احتياج غيرهم للفضفضة وبيقدروا يسدوا الاحتياج ده...

ممكن جدا تعاني خيبة أمل في صديق اعتقدت في يوم ما انه وفي وتكون انت أوفي الأصدقاء لشخص ما...

ممكن تعاني ضيق ذات اليد ولو ربنا رزقك تتصدق و تعطي المحتاج وتسعد اليتيم...

#وجهة_نظري فاقد الشيء لو انسانيته اتغلبت علي دونيته هيكون معطاء، فاقد الشئ يعطيه وببذخ فهو من ذاق مرارة فقدانه!

#amira_ibrahim_neues_leben



  • أميرة أحمد
    طالبة دكتوراة في تخصص اللغة الفرنسية وآدابها
   نشر في 05 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا