نظرية الايس كريم.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نظرية الايس كريم..

الفكرة الشرقية لدور المرأة ..

  نشر في 08 غشت 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

المرأة في الاصل هي الشق الحي من هذه الحياة..

شاءت حمكة الباري ان يخلق الرجل من تراب وان يخلقها من شي حي, من الضلع الذي يحمي القلب ويحمي سر الحياة "التنفس"

فهذه هي وظيفة الاضلاع حماية القلب والنفس ولم يخلقها من القلب نفسه انما خلقها من الضلع في اشارة الى انها صالحة لتحمل هكذا مسؤلية فهي في جوهرها صلبة وقوية "عظم" لكنها تحمي الحياة

هذه التركيبة المتفردة التي على اساس جاء دور المراة على هذا الكوكب ..

الا ان هذا الدور دور القوة والمسؤؤلية فُرغ من محتواه وأُبدل مكانه بدور الايس الكريم الذي لاييلق وطبيعة وخلقة المراة , فاصبحت المرأة تتصف بالميوعة والتفاهة وعدم القدرة على الحياة الا في جو جامد محدد المواصفات وبمجرد ان تخرج من هذه البيئة تذوب حتى التلاشي..

هذه الفكرة الشرقية التي ارادت ان تجمد المراة وتهمش دورها ان تجعلها هشة المحتوى فارعة المضمون تعيش في جو الجمود وتذوب في جو العمل والحركة والعناء ثم قامت هذه الفكرة بشرعنه نظرية الايس الكريم واضفاء الحلة الشرعية-زورا- لها فباتت هذه النظرية مقدسة ,اصبحت الفتاة تُربى كي تكون تاهفة بلا انتاج ولا دور ولا مسؤؤلية سيطرت التفاهة عليها وتربت على ان تفشي السر وتغار وتكون اهتماماتها في نطاق الطبخ والازياء واقصى درجات رقيها ان تضيف الى ذلك شهادة لتكملة البرستيج ..!

بدل دورها الحقيقي المتفرد في نوعه الذي يجمع بين الصلابة والمسؤؤلية وبين حماية روح هذه الحياة واتقاد نفسها ويعطيها طعم ويرحك جمودها ..

بدل ان تزيح المراة جمود الحياة جعلوها كالايس كريم لا تحيا الا جامدة

اليست فاطمة الفهري اول من اسس جامعة على وجه الكرة الارضية, الم يجسد هذا الانجاز حقيقة دورها فقد اضافت اضافة نوعية لهذه الحياة, ولا شك ان مثل هذا الانجاز يحمل الكثير من التعب والعناء والمسؤولية

لماذا المرأة اليوم انجازها معدوم في هذا الصدد؟!

اذا كانت هذه الفكرة الميتة تقسر المراة على هذه التركيبة, فعلى المراة ان تقسر الحياة على اجهاض هذه الفكرة وتتحداها بشرط ان تنطلق من ارضية صلبة واضحة الهوية والايديلوجية والا اصبح عبثا قد تساق به المراة الى الفوضى فتتخلص من التخلف الشرقي لتقع في الانفلات والانحطاط الغربي..

نرى اليوم ان المرأة عندما تفكر في ان تكسر قيودها الشرقية فانها تقع في مشكلة اخرى وهي الانفلات الغربي الذي يقلل من قيمتها وترى ان هذا هو الحل..!

فلا تعطي للحياة الانجاز انما تضيف الى حياتها المزيد من المأساة التي تتعرض لها في مجتمع متطرف لا يرى الا طرفي الامر اما تخلف شرقي مكبل او انفلات غربي يجعلها مشروع فريسة بدل ان تصنع هي المشروع

عليها ان لا تخضع لهذا ولا ذاك عليها انما تمارس دورها بكل مسوؤلية وموضوعية وحياة, ان تعطي للحياة دون ان ياخذ من حياتها احد...!


  • 8

   نشر في 08 غشت 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

Ahd Osama منذ 1 سنة
مقال اكثر من رائع ..
تحيه لكي من مكاني هذا =)
0
آلاء مهدي الشيخلي
انت الاروع اختي عهد ,,ولك مني اكبر تحية :)
مرحى (y) في انتظار المزيد :)
0
آلاء مهدي الشيخلي
ان شاء الله ,, أنرتِ اختي كوثر
والله هذا صحيح استاذة الاء تشبيه الايس كر يم في غاية الدقة.. ان للمرأة العربية ان ترتقي وتعود لصناعة التاريخ
0
آلاء مهدي الشيخلي
ان شاء الله استاذ عبد الله ,,, نأمل ذلك ونسعى له
سلمت يداك على هذا المقال الرائع ...
0
آلاء مهدي الشيخلي
الله يسلمك يارب .. اخت رجاء
مرورك الاروع :)
إزيدبيه الامام
مقال رائع وأفكار ابداعية .. سلمت يمينك
آلاء مهدي الشيخلي
مروركم اروع ,,,اهلا بكم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا