اعدته سيرته الاولى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اعدته سيرته الاولى

"هل ماتت الغيرة عند الرجال, فانتحر الحياء عند النساء"

  نشر في 06 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2019 .

جملة اثارت حفيظتي..!!..."هل ماتت الغيرة عند الرجال, فانتحر الحياء عند النساء"

بعد غياب أربع شهور عن تلفازي المعطل – فانا لست من هواة التلفاز ولا حتى الراديو – لأنني حفظت ما يقال فيها من أخبار مكررة أو سامة للبدن...قررت أن أصلحه لأرى ما فيه من أخبار علني أجد خبرا يدعوني للتفاؤل..

رحت اقلب قنواته الكثيرة ..هذا انفجار, وذاك اغتيال..هنا براميل متفجرة وهناك إبادة جماعية وهنا جثث أطفال وهناك عائلة مهاجرة..وللأمانة فقد شعرت بالغثيان من تلك المشاهد المروعة..وعندما قررت أن أعيده إلى سيرته الأولى..وإذا بإحدى القنوات – مع الأسف عربية – تروج لبرنامج بالقول "انتظرونا بعد قليل"..حسنا, سأنتظر لأرى هذا البرنامج فقد يكون مختلفا عن باقي البرامج..

بدا عرض البرنامج, وإذا هو عرض للأزياء.. بزخم عجيب من التفصيلات والموديلات والموضات والتسريحات.. فتلك ترتدي البنطلون.. وتلك تلبس القصير.. وثالثة تسير بكعبها العالي.. والرابعة متحجبة لكن بعباءة ملونة مزركشة مزخرفة.. والخامسة قد صبغت شعرها بألوان الطيف كلها.. والسادسة قد حمرت وصفرت وجهها.. وهناك امرأة تسير بثياب قد شقت من جنبها إلى الركبة أو الساق.. وبالقرب منها تسير أخرى وقد فاحت رائحة العطر الباريسي منها..

وتلك الفتاة تسير مختالة متباهية فهي تلبس الباروكة الجديدة.. و تلك.. و تلك...

لا حول ولا قوة الا بالله


الله اكبر, هل وصل بنا الحال كعرب ومسلمين أن نقبل بهذا... كيف تقبل الفتاة المسلمة.. المؤمنة أن تقلد الكاسيات العاريات المائلات المميلات اللاتي رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة!!!

ثم يخرج علينا من قلب الشاشة شخص – لم أميزه كرجل إلا بعد إيقاف الصورة والتدقيق في وجهه , فهو ذو شعر طويل مربوط كجدلة, ويضع مبيضا للوجه على خديه, ويلبس اسوارة ذهبية وقلادة من الذهب, وبنطلون من الجلد لامع..والاهم من هذا مشيته, كأنه راقصة باليه – مبتسما, يضع ذراعه على كتف إحداهن ليقول: إن مصمم الأزياء هذا عبقري..فقد أبدع في موديلاته..خيل إلي أن هذا المصمم هو من فتح الأندلس..وعندما سألوه هل انه سيشتري من تلك الموديلات لمن معه – طبعا زوجه – آسف اقصد زوجته , ضحك ببلاهة وقبل زوجته أمام الملايين ليقول بلهجته وصوته الناعم الذي لا ينم عن صوت رجل " تقبر قلبي " طبعا سأشتري لها الفستان ذو اللون البنفسجي..وفورا أزيحت الكاميرا على الفستان الذي يعنيه..أعوذ بالله, فستان مفتوح من الصدر والظهر ومشقوق من الجانبين عند الأوراك..هل وصلت الدياثة إلى هذا الحد..كيف يقبل على نفسه كرجل أن تلبس زوجته هذا اللباس...إلى الآن لا غرابة!!

ما أدهشني أكثر, أن الاتصالات بدأت كزخ المطر على البرنامج...يا الله عفوك..كل الاتصالات التي سمعتها قبل أن أغلق التلفاز كانت من الجنس الناعم...منهن من يبدين إعجابهن بالمصمم الذي ظهر أخيرا.." أنثى بهيئة رجل"..ومنهن من يبدين إعجابهن بالتايور الفلاني أو البنطلون الفلاني أو الفستان الفلاني...ومنهن من يسألن عن السعر وكيفية الدفع والتوصيل..وأخريات يصفن أنفسهن من ناحية البشرة والجسم ويسألن عن لون الفستان والموديل الذي يليق بهن..وووو

لا اعلم, أليس لهن أهل..أليس هناك رجال..والله انه لأمر مقزز...سحبت أسلاك تلفازي واعدته سيرته الأولى


  • 2

  • ماهر دلاش
    بعد أن اكتظ المكان باكوام من الحروف ،. وسال حبر دواته..اكتتشف أنه لم يكتب شيئا؟!
   نشر في 06 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا