النظرة الإيجابية للمثقفين الغربيين لمكانة المرأة في الإسلام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

النظرة الإيجابية للمثقفين الغربيين لمكانة المرأة في الإسلام

  نشر في 25 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 نونبر 2018 .

قضية المرأة لاقت الكثير من اللغط و الشد و الجذب من كل حدب و صوب، لهذا سنقوم في هذا المقال بفتح نافذة حول رأي المثقفين الغربيين لمكانة المرأة في الإسلام و سنقتصر على النظرة الإيجابية فقط التي لا تختصر المرأة المسلمة في تلك الصورة النمطية و ربطها بالحجاب أو غطاء الرأس أو " الشلّيقة " كما تطلق عليه بعض النساء التونسيات الحداثيات المناديات بالمساواة و بالحريات الفردية ناسيات بذلك أنّهنّ يناقضن أنفسهنّ حيث أنّهن من جهة يدافعن عن الحقوق و الحريات و من جهة أخرى لا يتقبّلن ذاك النمط من اللّباس ( الشلّيقة ) على أساس أنّه حرية شخصية تندرج ضمن حرية الملبس و هنّ بالتالي في نظري لسن مدافعات عن حقوق الإنسان بل صاحبات فكر أو فكرة غربية يريدون تمريرها و نشرها و لن نلومهم على ذلك فهذا حقّهن في التعبير و لا أحد يستطيع إنتزاع هذا الحق منهنّ لكن عليهنّ إحترام الطرف المخالف لهنّ فحقّ الإختلاف أيضا هو مضمون تدعمه المعاهدات و المواثيق الدولية و أيضا الدساتير و القوانين الوطنية، و هناك أيضا من حصرها في دور الضحية الخانعة المنقادة لسلطة الرجل، أو الذين يجرّدونها من إنسانيتها فقط لأنّها آمنت بدينها و طبّقت تعاليمه، أو الذين ينظرون لها كعورة، أو الذين يتحدّثون عن الإسلاموفوبيا و غيرهم من اللّذين يرون أن المرأة المسلمة مضطهدة و غير معترف بها كإنسان و كعنصر فاعل في المجتمع،....

في مقالي هذا تحدّثت عن المرأة المسلمة إلا أنّني لا أستثني أي إمرأة مهما كانت ديانتها، فالمقصودة في مقالي تلك المنفتحة على الرأي المخالف و ليس المتعصّبة المتزمّتة، المرأة المتشبّثة بدينها و عقيدتها و أفكارها، المرأة التي ترسم طريقها بنفسها و لنفسها، المرأة التي تسعى إلى نيل حرّياتها و كسر القيود المجتمعية التي تأسرها، المرأة التي لا تنظر لنظيرتها المختلفة عنها في اللبس و المظهر و الأفكار نظرة مستأسدة و متخلّفة، المرأة التي تعتبر الرجل شريكا مساندا و داعما لها، المرأة التي ترنو إلى تغيير واقعها دون أن تنسلخ عن مبادئها و قيمها، تلك المرأة التي تنظر لجوهر الأشياء لا للقشور،...نعم عن تلك أتحدّث...

و فيما يلي أمثلة عن نساء غربيات يحملن نظرة إيجابية عن المرأة المسلمة أو عن الدين الإسلامي في نظرته للمرأة :

تقول الكاتبة الإيطالية لورا فيشيا فاليري Laura Veccia Vaglieri و هي من أعلام الإستشراق الأكاديمي أن الإسلام أنصف المرأة حيث أوردت في كتابها " دفاع عن الإسلام " : « إذا كانت المرأة قد بلغت – من وجهة النظر الإجتماعية في أوروبا – مكانة رفيعة فإن مركزها الشرعي على الأقل كان حتى سنوات قليلة جدا و لا يزال في بعض البلدان أقلّ إستقلالا من المرأة المسلمة في العالم الإسلامي» . و أضافت قائلة : « إن المرأة المسلمة تتمتّع بحق الوراثة مثل إخوتها، و لو بنسبة أصغر، كما يحق لها ألا تزفّ إلى أحد إلا بموافقتها الحرّة، و من حقها ألا يسيء زوجها معاملتها، كما تتمتّع أيضا بحق الحصول على مهر من الزوج، و لها أن يعيلها و لو كانت ثرية في الأصل، و لها الحق إذا كانت مؤهّلة شرعا في إدارة ممتلكاتها الشخصية ».

أما المستشرقة الألمانية زيجريد هونك Hunke Sigrid فتقول : «إن الرجل و المرأة في الإسلام يتمتّعان بالحقوق نفسها من حيث النوعية، و إن لم تكن تلك الحقوق هي ذاتها في كل المجالات، لذلك فعلى المرأة العربية أن تتحرّر من النقوذ الأجنبي... فينبغي عليها ألا تتخذ المرأة الأوروبية أو الأمريكية أو الروسية قدوة تحتذيها، أو أن تهتدي بفكر عقائدي مهما كان مصدره، لأن في ذلك تمكينا جديدا للفكر الدخيل المؤدي إلى فقدها لمقوّمات شخصيتها، و إنّما عليها أن تتمسّك بهدى الإسلام الأصيل».


لن أعقّب على ما جاء على لسان زيجريد هونك أو لورا فيشيا فاليري و سأترك للقارئ حرية التعليق.

مقالاتي القادمة ستتناول كل القضايا التي تهم المرأة المسلمة إلى جانب مواضيع أخرى بهدف التنويع إن أمدّنا الله بطول العمر و الصحة.


---------------------------------------------

الملاحق و المراجع :

- An interpretation of Islam. P. 72. 2nd ed. 1958.The American Fazl Mosque - U. S. A

- د. محمد عمارة: الإسلام فى عيون غربية، بين افتراء الجهلاء، وإنصاف العلماء. ص 328. ط 1425هـ / 2005م. دار الشروق– القاهرة.


  • 2

   نشر في 25 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 نونبر 2018 .

التعليقات

سهام سايح منذ 9 شهر
أثناء وجودي بالولايات المتحدة الأمريكية كنت أظن قبل ذهابي أنهم ينظرون إلى الحجاب على أنه شيء قبيح لا يحبذونه ولكني اكتشفت أني كنت مخطئة فقد أوقفني العديد منهم ليبدو أعجابهم بالطريقة الذي ألف بها الحجاب فليس جميعهم يحملون التفكير ذاته
0
نجاة علي الأخضر
صحيح أستاذة سهام... هذا حدث معي أيضا عندما كنت في إحدى الوحدات السياحية بتونس استوقفتنا سائحة فرنسية و طلبت منّا تعليمها كيفية لف الحجاب طبعا هي ستستعمله كزينة و لكن المهم أنّ الحجاب لا ينظر له الجميع بنفس النظرة... لهذا في هذا المقال نقلت النظرة الإيجابية للغرب عن المرأة المسلمة.
سهام سايح
سلمت يداك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا