فيلم غزة مونامور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فيلم غزة مونامور

لا يمثل غزة ويخلط الأوراق, ويعج بالابتذال

  نشر في 17 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2021 .

من الأفلام العربية المرشحة للأوسكار لعام 2020 لجائزة أفضل فلم أجنبي ,

هو فلم فلسطيني أخرجه وكتبه الأخوين عرب وطرزان ناصر ,الذي يرجع أصلهما لمدينة غزة,

شاركت العديد من المواقع العربية الأفلام المشاركة ومنهم هذا الفلم بشكل مليء بالفخر ,لهذه الأفلام التي وصلت العالمية,

تحمست لمشاهدة الفلم خاصة أني من مدينة غزة ,وأعيش فيها ,

قصة الفلم

الصياد عيسى البالغ من العمر 60 عامًا ، يقع في حب سهام ، وهي امرأة تعمل في السوق مع ابنتها ليلى.
عندما اكتشف تمثالًا قديمًا لأبولو في شباك الصيد الخاصة به ، يخفيه عيسى ، ولا يعرف ماذا يفعل بهذا الكنز الغامض والقوي. ومع ذلك ، يشعر في الداخل أن هذا الاكتشاف سيغير حياته إلى الأبد. الغريب أن ثقته بدأت بالنمو وفي النهاية قرر الاقتراب من سهام.

هذه هي القصة حسب موقع IMDB

رأيي بالفلم

عند بداية متابعتي للفلم أعجبني التصوير السينمائي المتقن ,الموسيقى الجميلة , التمثيل والديكور , كل شيء بدا جيداً,

لكن هذا الإعجاب لم يستمر طويلا ,

.

خلط الأوراق

من ربع الفلم الأول بدا لي أن هناك شيء ليس صحيحا ومريب نوعا ما ,

حيث يٌظهر نقطة تفتيش لقوات الشرطة الفلسطينية من غزة تضع ملصقات لأحد فصائل المقاومة الفلسطينية (حماس)

ورغم أنه هذا التنظيم هو نفسه فعلا من يسيطر على الحكم في مدينة غزة بما في ذلك الشرطة ,

لكن هذا لا يعني أن مراكز الشرطة هي نفسها مراكز التنظيم , وليس أفراد الشرطة كلهم أفرام من ذات التنظيم,

هذه النقطة تم تكرارها بشكل ملفت في الفلم ,

ويحاول أن يعطي عدة تلميحات كمن يقول أن المقاومة الفلسطينية لديها وجه آخر مليء بالفساد والظلم,

حقيقة لا أنفي احتمالية وجود بعض الفساد في الحكومة لكن خلط الأوراق كان في التركيز على أن المقاومة هي الوجه الآخر للحكومة.

غير ذلك

لم يعرض الفلم أي اشارة أو دلالة أن المسؤول الأول عن الحالة الاقتصادية في غزة سببها وبشكل رئيس

هو الاحتلال الإسرائيلي الغاشم,وهو ما لا يختلف عليه اثنان ,مهما كان قدر الفساد الداخلي في الحكومة المحلية أحد الأسباب.

وهو ما يطرح الكثير من التساؤلات في نزاهة هذا الفلم.

.

دناءة وابتذال

+18

في أحد سياقات الفلم الرئيسية وعندما يخرج بطل الفلم التمثال من البحر

وخلال محاولته لتخزين هذا التمثال (ذو الأعضاء التناسلية البارزة) ينكسر هذا العضو,

ويحاول الفلم التركيز على نفس العضو في أكثر من مرة في الفلم ,

هذا المستوى من الاباحية لم أرى تقريبا فيه في حياتي حتى في الأفلام الأجنبية,بالذات الأمريكية منها ,

والتي تشتهر بكثرة المشاهد الاباحية الموجودة فيها ,

كما أظهر المسلسل ومن خلال قصة الحب الموجودة النظرة الشهوانية لدى البطل للمرأة

والتي لا أنكر وجود هذه الشهوة في الرجل , لكن جميع الأفلام المشابهة التي شاهدتها والتي تحكي قصة مشابهة

(رجل وامرأة كبيان بالسن يقعان في الحب)

كانت نوعية الحب الموجودة عفيفة تركز على الحب العذري وليس بالتأكيد على الجنس.

.

ضعف درامي

لا أريد أن أركز كثيرا على هذه الناحية(لأنه ليس السبب الرئيس في عدم اعجابي في الفلم)

لكن هناك نوعا من الضعف في دراما المسلسل ,

الفلم عبارة عن قصتين اثنتين ملتصقات بعضهما , احداهما اجتماعية والأخرى سياسية,

وكأن واحدة منهم كتبت فقط لملأ وقت الفلم (أو جعل منه فلما أصلا)

بعض الشخصيات كتابتها سيئة , ولم ندري ما مصيرها .

لا يوجد ارتباط كبير بين قصة الفلم وبين المكان

(يعني لو قيل لي مثلا أن هذا الفلم حدث في لبنان , مع بعض التغييرات البسيطة )

لن يختلف الفلم كثيرا , وهو ما يبعد الفلم عن اسمه (غزة حبي).

خاتمة

أخيرا لا أجد هذا الفلم يمثل غزة ولا حقيقة معاناتها , ولا حتى أيضا الحياة الاجتماعية فيها ,

هل شاهدت هذا الفلم , أو كنت تنوي مشاهدته؟

.

وما رأيك به لو قمت بمشاهدته ؟



  • ammar98gh
    - graduated from multimedia at #ucas - study web development at #iug -videographer and video maker (motion graphics and video editing)
   نشر في 17 مارس 2021  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا