الجنون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الجنون

  نشر في 04 مارس 2016 .

"إن العالم عبارة عن مستشفى للمجانين كبيرة،حيث يقوم من هم أقل جنوناً بإحتجاز من هم أكثر جنوناً"

الجنون هل هو مرض أو كما إعتقدوا قديماً بأنه إبتلاء من الرب فمنذ أن وجد الإنسان على الأرض بدأ رحلته الطويلة مع الجنون بشتى أشكاله فلقد أعتقدوا قديماً بأن المجنون بداخله روح شريرة تعيش فى رأس المريض و تتغذى على الأفكار و المعتقدات التى تخالف تعاليم الأله فكانوا يثقبون أدمغتهم حتى تخرج تلك الروح الشريرة و إلى وقتنا الحالى لم يتم التوصل إلى أسباب و تعريف جامع مانع للجنون و لكن التعريف الحالى للجنون الذى ذكر فكتب علم النفس و الذى أتفق عليه أغلب العلماء :

"هو عدم القدرة على السيطرة على العقل أو هو مجموعة من السلوكيات الشاذة التي تميز أنماط من السلوك الشاذ التى يقوم بها الاشخاص بدون وعى وإدراك ورغماً عن إرادتهم و الذي يؤدي إلى إنتهاك المعايير الإجتماعية وقد يصبح هؤلاء الأشخاص يشكلون خطراً على أنفسهم أو الآخرين .

قد يكون في لحظة معينة وقد تستمر عدم القدرة على السيطرة على العقل فترة طويلة وعدم القدرة على السيطرة على العقل هو المفهوم الوحيد للجنون عند مناقشة الأمراض النفسية بشكل عام.

 أشهر وأغرب أشكال الجنون

جنون الإرتياب أو (البارانويا) هو مرض نفسي مزمن،تُعرفه موسوعة علم النفس بأنه (الهذاء) أو جنون الإضطهاد،يظهر من خلال أوهام يعتنقها المريض وبسببها يؤمن إيماناً وثيقاً بتعرضه للإضطهاد والملاحقة، كما أنه يفسر سلوك الآخرين تفسيراً يتسق مع هذا الاعتقاد، فيسيء المريض فهم أي ملاحظة أو إشارة أو عمل يصدر عن الآخرين، ويفسره على أنه تعريض به، ويدفعه ذلك إلى البحث عن أسلوب لتعويض ذلك فيتخيل أنه عظيم وأنة عليم بكل شيء. وقد يتجاوز جنون الإرتياب الأفراد فتظهر هذه الأعراض على مستوى جمعي، لتصبح حالة وبائية شمولية تضرب المجتمعات بالشلل التام والعجز عن التعايش مع محيطها الدولي.

أما الشكل الأخر (الكبت النفسى المنخفض ) هو مرض نفسي يعمل على اثارة الحواس البشرية إلى أعلى درجات التحسس بحيث تقوم المستنبطات الحسية لدى المريض بالتقاط ادني الحركات والاصوات الغير المسموعة والملاحظة لدي الإنسان العادي مما يجعل عقله يخضة لهذه المؤثرات الخارجية القوية.في حالة الإنسان العادي فان إصابته بهذا المرض النفسي يؤدي به إلى تلف الخلايا والأعصاب العقلية ثم الإصابة بالجنون اما إذا كان العقل قادراً على إستيعاب هذه المؤثرات "وهذا في حالة الذكاء" فإنه يقود به إلى العبقرية.

موقف الإسلام من الجنون

وقد جعل الإسلام العقل مناطاً للتكليف، واعتبر بالتالي غيابه عارضاً من عوارض أهلية المسلم , قال الرسول( صلى الله عليه وسلم ) ( رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يحتلم ، وعن المجنون حتى يعقل) ( مسند الإمام أحمد : 24242.)،والحديث يشير إلى أن موقف الإسلام  من الجنون، يتجاوز التفاسير الخرافية والأسطوريه للجنون ، والتي شاعت فى حضارات سابقه  والتي ترده قوى غيبيه  ويقارب التفسير العلمي للجنون الذي ينظر إليه باعتباره مرض كسائر الأمراض يمكن علاجه.

وقد قسم الفقهاء والأصوليون الجنون إلى قسمين هما:

الأول : جنون أصلي

ويطلق عليه أيضاً الجنون المستمر أو المطبق ، ويكون موجوداً في بأصل خلقة الإنسان ، مستوعباً جميع أوقات المريض ، دون أن تتخلله نوبة انقطاع

الثاني : جنون عارض

ويطلق عليه أيضاً الجنون المتقطع ، وهو أن يولد الإنسان بعقل سليم ، ثم تطرأ عليه آفة فتؤدي إلى زوال العقل لفترات مؤقته..

قد تتعد و تختلف مفاهيم الجنون و لكن مما لاشك فيه أنه أصاب البرت اينشتاين حينما  قال :

"الجنون هو أن تفعل الشيء مرة بعد مرة و تتوقع نتيجة مختلفة"

فكثير منا سواء كان على الصعيد الإجتماعى أو مجال العمل يكرر نفس الخطأ و يتوقع نتيجة مختلفة فى كل مرة.

_حكم عقلك_




  • Ahmed Elnour
    أحمد النور 20سنة طالب بكلية الهندسة جامعة الأسكندرية
   نشر في 04 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا