كيف ترد على من يجرحك بما ليس فيك ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف ترد على من يجرحك بما ليس فيك ؟

سميرة بيطام

  نشر في 03 ديسمبر 2017 .


من مشاهد الحياة الصعبة و المفاجئة لنا و نحن بصدد الحديث عن صدر قربناه الى دموعنا فبكينا على ظهره و حكينا له ما يقلقنا و يضيق الخناق على راحتنا النفسية ، سافرنا مع صداقة حسناها درعا واقيا من خيبات الأمل مع زامن عبناه عليه الكثير و في نهاية المطاف كان الأجدر ان نعيب على أنفسنا لأننا نحن من صدقنا دفء صدر غادر، وبل قل ان شئت تحول الى غادر فجأة..

لا تترك الكلمات تخونك في هذا المقام لأنك ستبدو و قد قيدت أنفاسك لتعترف ما تلقيته من تجريح لفظي لكيانك ، أنت الآن تحتفظ بدقائق الأمور في مسرح الجريمة المخادع لأنه تم بمحضر صديق أو رفيق درب دعاك لتشرب قهوة في بيته و قد عولت على ثقته فبنيت على أكتافه قصرا من آمال و لم تظنن يوما أن هذا الرفيق هو من سيهدم جدار قصرك و من الأساس لينهار كلية دون أن يتبقى شيئا لك أو قل من صنيعك..

لا عليك ، هي الخيانة حينما تقرر اغتيالك ، هي الحماقة حينما تتلصص على قلبك و هو الغباء حينما يلوث ماء حبك فيصبح راكدا لا لون فيه و لا طعم..

لا عليك ، حينما تقرر أيادي الاجرام لتمتد الى روحك فتطعن فيها طعنة خنجر فترديها جريحة منكسرة الجناحين ، نعم أنا الآن أصف ما أنت فيه من خيبة و من انتكاسة و من غدر ، لست أظن أن أنفاسك انقطعت و لو أن أنينك يصل مسامعي فيتفتت قلبي لآهات نفسك و ضميرك بعد ان كدت تموت ، و قد قلت لي حينها أنه فعلا كدت تفارق الدنيا ..لأنك سمعت كلما جارحة مست أخلاقك و كرامتك و كيانك و أنت لست كذلك على الاطلاق ، بقيت خدشا منقوشا في قلبك لا يمكنك الشفاء منه او مسح آثاره..هي حقيقة.زهو ألم عميق ، هو دمار بل هو خذلان كبير جدا و لكن هون عليك...

ما أصعبها من طعنات ، ما أحقرها من كدمات ، و ما أجبنها من ألفاظ أردوا بها أن تموت و تنتهي و ينتهي كل شيء فيك جميل ، و قد كنت بالأمس تصدح جمالا و ثريا و نورا و طيبة و تسامحا و تواضعا ، لا عليك ،فالأيام تمر و مجرمك فر من عقابك و فر من مواجهتك له ، خذها مني جملة واعدة :

ستعتلي أحلى المناصب و تتزين بأجمل الحلي و يأتي من جرحك و هو مجروح الخاطر و الضمير و قد ادمى الزمان فيه عقدة الندم فانسكبت تترقرق اعترافا بالذنب..مسألة وقت فقط و تنال رفعة و رد اعتبار منقطع النظير لأني على يقين أن من جرحك قد يكون واحدا ممن سيقرؤون ما كتبت فيتذكر و يراجع في ركن بيته ظلمه و تكبره ، فيستقر السكون في قلبه لأن دعوتك وصلت للسماء فأصابته في أعز ما يملك..و تلك الأيام نداولها بين الناس ، فمن جرحك اليوم سيجرحه آخرون ليذوق طعم السم الذي سكبه في كأسك و قد أهديته أحلى ما عند..فلا تندم على ما قدمت بل اصبر و احتسب و انتظر تتويجا من الله لأن الظالم مهما ارتفع به المقام سيأتي اليوم الذي يبحث عنك ليقول لك :سامحني..فقط عامله برفق و لا تدعو عليه طويلا بل أطلب له الهداية و اترك الخلق للخالق و انشغل في نهضة جديدة مع أناس آخرين سيضعهم الله في دربك لتستعيد عافيتك و تتناسى جراحك لأن نسيانها صعب و مستحيل ، ويبقى تناسيها أحسن الحلول لتكمل مسيرة الكفاح و التألق.


  • 3

   نشر في 03 ديسمبر 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا