ايدولوجية العادات و التقاليد مابين عقيدة وسلوك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ايدولوجية العادات و التقاليد مابين عقيدة وسلوك

ما هو الشيء الذي يبرر ادعائكم بأن فكركم وحده يعكس الحقيقة المطلقة؟

  نشر في 09 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 ماي 2017 .


هل تساءلت يوماً بعد موقفاً معين شاهدتهُ او حدث لك او لغيرك ما الذي يُشكل العادات والتقاليد في بلادنا! ولماذا تتفاوت من مجتمع لمجتمع!

ياترى لماذا الموروثات الجاهلة تُنسب للدين والدين برئ منها!
لا أحد منهم يدري!!،لا أحد من أبناء المجتمع يدري حقيقة ما يجري، لكن هذا ما وجد المجتمع نفسه عليه منذ أن تَكَوَّن !

 يوجد فرق بين لفظي 'العادات' و 'التّقاليد' رغم ارتباطهما ببعضيهما فالعادة أو العادات هي الأمور المألوفة و التي اعتاد الفرد على القيام دون جهد و لفترة زمنيّة معيّنة ،أمّا التّقليد أو التّقاليد فيمثل الموروث الثّقافي لفرد أو قبيلة أو مجتمع عن آبائه و أجداده.

تكون العادات:

العادة نفسياً هي أنماط معتادة ومكتسبة ومتعلمة ومتكررة للفرد من السلوكيات المنتظمة، وتحدث بصورة الشعور المغيب اللاواعي، وليس بتفكير شعوري واعي بشكل مباشر أو ملاحظ لأنها لا تلتقي مع تحليل الذات. 

التعود هو تعلم بعد فترة من التعرض لمثير معين.

وقد برزت العادة بشكل جيد في دراسات علم النفس الوظيفيون والبراغماتيون. والعادة تتطور بعمل النشاط عدة مرات؛ وأن الخلايا العصبية في الدماغ تخلق مسار ثابت صعب التغيير يجعلها تمر بسرعة مثل مشاهدة التلفاز أو الأكل. وقد تأخذ العادة أياماً أو سنوات حتى يعتادها الفرد اعتماداً على تعقيدها.

تكون التقاليد:

الصفة المكتسبة : وهي الصفة التي تظهر بعد التدرب والتعلم ولا تكون موجودة من قبل وهذا على الأغلب يكون في فنون الدراسة والكتابة فالشخص يتعلم كيف يكتب وهذه الصفة لا تورث لأنه لا يمكن أن يولد طفل يعلم الكتابة دون التعلم ومن هذا المنظور فإن الصفات المكتسبة لا تدخل في الكود الوراثي الذي ينتقل من شخص إلى آخر.

الصفة غير المكتسبة : وهي الصفات التي تظهر على الأشخاص دون أن يتعلمها مثل الكثير من المهارات منها سرعة الجمع والطرح وضرب الأعداد الكبيرة بطريقة خيالية فهذه الأمور لا يمكن تعلمها إنما طريقتها تعلم فالجمع يعلم أما مهارة تجميع الأعداد الكبيرة فتكون لحدة ذكاء وهي تورث من جيل إلى آخر على هذا النوع أي تورث على أنها صفة سرعة جمع الأعداد، من الصفات التي لا تكتسب هي صفة دقة الملاحظة فدقة الملاحظة لا تعلم وإنما صفة تظهر على الطفل منذ النبوغ وتكون في الكود الوراثي الجيني للطفل ويمكن انتقالها من جيل لآخر.


هنالك قصه تُبسط الفكره:

يحكى أن زوجًا لاحظ أن زوجته عندما تطهو سمكة تقوم بقطع ذيلها ورأسها، فسألها عن هذا فقالت: هكذا يطبخ السمك، نأكل أشهى الأسماك من أمي بهذه الطريقة، وفي زيارة إلى والدة زوجته لاحظ نفس طريقة عمل السمك، فسألها فقالت: هذه هي الطريقة التي أعرفها وأستخدمها منذ سنوات ربما لأني تعلمت هذا من والدتي، أصبح الفضول لدى الزوج كبيرًا، فأصر على سؤال الجدة حتى يتبين الأمر، وبالفعل ذات يوم سأل الجدة: عن طريقتها لعمل السمك بدون الذيل والرأس فقالت: الأمر بسيط، قديمًا كنا غير ميسوري الحال وكانت مقلاتي صغيرة، فلم أجد حيلة سوى أن أضحي بالذيل والرأس من أجل باقي السمكة.

وبالتالي ماهي الايدولوجية وكيف تتكون ايدولوجية المجتمع؟

الإيديولوجية هي مجموعة من المُعتقدات و الأفكار التي تؤثر على نظرتنا لـ العالم.

و نستطيع أن نقول أنها مجموعة من القيم و المشاعر التي نتمسك بها بشكل كبير، و هي تشبه (الفلتر) الذي نرى من خلاله كل شئ و كل شخص  من حولنا .

غالباً، هذه المعتقدات و الأفكار تكون قريبة جداً لنا لدرجة أننا لا نشعر بوجودها او مع تكرارها اصبحت عادات متجذره في شخصياتنا تتناقل لاشعورياً.

و نحن نظن أن معتقداتنا و أفكارنا هي الشئ الطبيعي و الحقيقي بشكل واضح، حتى لو كانت تلك المعتقدات خاطئة، فإن العقل يجعلك تعتقد أنها الحقيقة، لأنها جزء من مجموعة أفكار تؤمن بها.

قد يتفلسف البعض قائلاً ان ايدولوجيات مجتمعاتنا هي من الدين! ارد عليه قائله :لا والف لا عزيزي !
ان الدين هو أحد أنواع الأيديولوجيات، التي لها تاثير مباشر للمعتقد. والمعتقد يخلط بطريقه لاواعية بثقافة و ايدولوجية المجتمع المتبعه من افراده بناء على سلوكيات جمعيه(الضمير الجمعي)والنظام الابوي. 

“الايدولوجيا (لها منطقها ونظامها الخاصان) ،اي انها خليط بين (صور، أساطير، أفكار،فلسفه، اخلاق، دين أو مفاهيم حسب الحالات)، ضمن مجتمع معين،وتتفاوت نسبة المنطق والنظام من مجتمع لاخر.

أن الإيديولوجيا كمنظومة من الاجندات تتميز عن العلم من حيث إن الوظيفة العملية تتغلب فيها على الوظيفة النظرية (أو وظيفة المعرفة).

عرفها "كارل ماركس":(بإنها ذات التاريخ ،وهي عبارة عن مجتمعات إنسانية معينة. تظهر هذه المجتمعات على شكل كليات تتشكل من خلال نمط معين من التعقد، مستخدمة هيئات - يمكن أن نقلصها بعد أن نجزئها إلى ثلاث: الهيئات الاقتصادية والسياسية والإيديولوجية).

نظرية التعلم في علم النفس السلوكي:

نظريات التعلم في علم النفس السلوكي كان لها دوراً كبيراً في تفسير السلوك البشري .فقد احتلت

نظريات التعلم مكان الصدارة بين النظريات السيكولوجية؛ لأنها الأساس في فهم سلوك الكائنات الحية، وأنماط السلوك الإنساني تخضع للتفسيرات التي تذهب إليها نظريات التعلم، وهو السبب الذي جعل من هذه النظريات الأساس الذي تقوم عليه المذاهب والاتجاهات السيكولوجية.

والدارس لنظريات التعلم يلاحظ أن هذه النظريات قامت على أساس تجربة أو تجارب رائدة، فالنظرية الشرطية قامت على تجارب "بافلوف"على الكلاب، ونظرية المحاولة والخطأ قامت على تجارب ''ثورندايك'' على السمك والقطط، وكذلك نظرية" الجشطلت" اعتمدت على تجارب "كوهلر" على الشمبانزي، وكان الهدف من هذه التجارب هو الوصول إلى القوانين الأولية التي تفسر سلوك الكائنات الحية أثناء التعلم، وما يحدث خلال عملية التعلم.

نظرية القرود الخمسه:

لمعرفة كيف يتبرمج الناس مند سنواتهم المبكرة لاشعوريا على تصرفات معينة .

و كيف تتشكل عاداتهم و سلوكاتهم . فهذه النظرية الافتراضية حول القرود الخمسة ستفيدك أكثر . هذه النظرية يطرحها البعض كدرس تذكيري في علم الإدارة، كما يطرحها آخرون كنظرية اجتماعية تحكي واقع تشكل سلوكات الانسان في المجتمعات البشرية. سيناريو نظرية القرود الخمسة الافتراضية : أحضر خمسة قرود، وضعها في قفص !، ثم علِّق في منتصف سقف القفص حزمة موز، وضع تحتها سلماً. بعد مدة قصيرة ستجد أنَّ قرداً ما من المجموعة سيسارع ليرتقي السلم محاولاً الوصول إلى الموز. لنسميه القرد 1 . والآن !، كلما حاول القرد 1 أنْ يصعد السلم ، ينبغي عليك أن تطلق رشاشاً من الماء البارد على القردة الأربعة الباقين في الأسفل وأرعبهم!! بعد قليل سيحاول قردٌ آخر القرد 2 أن يعتلي نفس السلم ليصل إلى الموز، والمطلوب منك أن تكرر نفس العملية، رش القردة الباقين في الأسفل بالماء البارد. كرر العملية أكثر من مرة! بعد فترة ستجد أنه ما أن يحاول أي قرد أن يعتلي السلم للوصول إلى الموز ستمنعه المجموعة خوفاً من ألم الماء البارد. الآن، أبعد الماء البارد، وأخرج قرداً من الخمسة إلى خارج القفص، وضع مكانه قرداً جديداً لنسميه القرد A ، هذا القرد لم يعاصر حادثة الماء البارد، ولم يشاهد شيئاً مما جرى داخل القفص. سرعان ما سيذهب القرد A إلى السلم لقطف الموز، حينها ستهب مجموعة القردة المرعوبة من ألم الماء البارد لمنعه وستهاجمه. ستجد أن القرد A مستغرباً من القرود، ولكن بعد أكثر من محاولة سيتعلم القرد A أنه متى حاول قطف الموز فإنه سينال عقاباً قاسياً من مجتمعه لا يعرف سببه ولا يتبينه. الآن أخرج قرداً آخر ممن عاصر حوادث رش الماء البارد غير القرد A ، وأدخل قرداً جديداً عوضا عنه، ليكن القرد B. ستجد أن نفس المشهد السابق يتكرر من جديد. القرد B يذهب إلى الموز بكل برآءة وسذاجة، بينما القردة الباقية تنهال عليه ضرباً لمنعه. بما فيهم القرد A على الرغم من أنه لم يعاصر رش الماء، ولا يدري لماذا يعاقبه أبناء مجتمعه، كل ما هنالك أنه تعلم أن لمس الموز يعني عقاب المجتمع. لذلك ستجده يشارك، ربما بحماس أكثر من غيره بكيل اللكمات والصفعات للقرد الجديد القرد B، وربما يعاقبه كي يشفي غليله من عقاب المجتمع له. استمر بتكرار نفس العملية، أخرج قرداً ممن عاصر حوادث رش الماء، وضع قرداً جديداً. النتيجة : سيتكرر الموقف. كرر هذا الأمر إلى أن تستبدل كل المجموعة القديمة الجيل الأول/القديم ممن تعرضوا لرش الماء حتى تستبدلهم بقرود جديدة! الجيل الثاني/الجديد في النهاية ستجد أن القردة ستستمر تنهال ضرباً على كل من يجرؤ على الاقتراب من سُلم الموز.

نظرية دوامة الصمت:

هل الصواب ما تراه بعينك أم ماتراه بعيون وافكار الآخرون؟

تقوم التجربة على وضع شخص ما، مع مجموعة من ثمانية أشخاص، الشخص التاسع هذا يكون هو الوحيد الذي لا يعرف أن هناك اتفاقًا مسبقًا بين الباحث والأشخاص الثمانية الآخرين، وتتكون التجربة من إعطاء جميع أفراد المجموعة ورقة بها عدة خطوط مختلفة الأطوال، وبعد أن يشاهد الجميع الورقة، يسألهم الباحث: ما هو أطول خط في هذه الورقة؟

وبناء على الاتفاق المسبق مع الباحث فإن الأفراد الثمانية المتعاونون مع الباحث يشيرون إلى أحد الخطوط ويصرون على أنه أطول خط في المجموعة المرسومة في الورقة، بينما يكون غير حقيقي لوجود خط آخر أطول منه، وهكذا فإن الشخص التاسع “المبحوث” والذي لا يعرف شيئًا عن الاتفاق بين هولاء الأفراد الثمانية والباحث فيجد نفسه في موقف الأقلية، وذلك أنه يدرك أن الخط الأطول يختلف عن ذلك الذي يجمع عليه الثمانية الآخرون، وقد وجدت هذه التجربة أن حوالي ثلث المبحوثين قد وافقوا بقية أفراد المجموعة في الإجابة “الخاطئة” وباستجواب الأفراد بعد انتهاء التجربة الذين وافقوا على إعطاء تلك الإجابة الخاطئة عن السبب الذي جعلهم يقومون بذلك، وقد اعترف بعض هؤلاء أنهم أعطوا تلك الإجابة حتى لا يكونوا مختلفين في الرأي عن الأغلبية، والأغرب من ذلك أن بعض الأفراد قالوا أنهم مقتنعين بالفعل بالإجابة التي أعطوها!

وبالتالي ليست الأيدولوجيا بالنسبة للفرد قناعًا بقدر ما تمثل أُفُقه الذهني، ويجد الفرد فيها كل العناصر التي يركب منها أفكاره في صورها المتنوعة، يوظف منها لأغراضه القليل أو الكثير، لكنه لا يستطيع القفز فوق حدودها؛ هي مرتعه الذهني والمنظار الذي يرى به ذاته ومجتمعه و بمصطلح اعمق الكون كله. 


  • 2

  • Weiam Adel Al-Rabuoi
    One must be sane to think deeply,but one can think deeply and be quite insane
   نشر في 09 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 ماي 2017 .

التعليقات

hafsaa aziz منذ 8 شهر
احسنتي
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا