الرأي العام - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الرأي العام

  نشر في 28 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2020 .


المفهوم

وفقًا لإليزابيث نويل نيومان Elisabeth Noelle-Neumann، تم وصف ظاهرة "الرأي العام" قبل وقت طويل من صياغة المصطلح. في هذا الصدد، قد يكون السؤال عمن استخدم المصطلح لأول مرة؟ وفقًا لمايكل رافيل، كان الكاتب ميشيل دي مونتين Michel de Montaigne هو أول من استخدم مصطلح الرأي العام "l’opinion publique" بصيغة المفرد في مقالاته وذلك عام 1588. في صيغة الجمع، استخدم ايراسموس فون روتردام Erasmus von Rotterdam مصطلح "الآراء العامة" عام 1516. أما في اللغة الألمانية فقد ظهر المصطلح عام 1702، في ترجمة كريستيان توماسوس لنص لاتيني.

التعريف:

انشغلت أجيال من الباحثين من مجموعة مختلفة من التخصصات مثل الفلسفة والقانون والتاريخ والسياسة والاعلام، في محاولة تعريف الرأي العام. لا يكاد يوجد اتفاق حول تعريف محدد للرأي العام يجمع عناصر الظاهرة ويعبر عن الفهم المطلق للظاهرة، فبدلاً من ذلك هناك العشرات من التعريفات المختلفة لعدة اسباب اهمها اختلاف تعريف الجمهور بين الباحثين وحقيقة الاراء التي ينبغي ان تتشكل لدى الجمهور . يمكن تصنيف تعريفات الرأي العام في ثلاث مجاميع:

1) يعرف الراي العام من منظور اجتماعي نفسي على أنه أي رأي أو سلوك يجب على المرء التعبير عنه أو إظهاره علنًا، بمعنى أنه مجال يمكن للمرء أن يلاحظ اراء وسلوك الاخرين ويحكم عليها في حال لم يرغبوا في اخفائها عن الاخرين.

2) يعرف الرأي العام من منظور العلوم السياسية، بأنه رأي النخبة المطلعة الذي تطور في سياق نقاش عام وعقلاني.

3) يعرف الرأي العام من منظور كمي تجريبي، بأنه مجموعة من الآراء الفردية بخصوص قضية ما.

التاريخ:

تاريخياً، مر مفهوم الرأي العام بعدة تحولات في المعنى:

1) في اليونان وروما القديمة، وصف الفلاسفة مثل أفلاطون وسقراط وسيشرو ظاهرة الرأي العام بمصطلحات مثل "الرأي" أو "الحكم" أو "القوانين غير المكتوبة". ويعد هذا هو الفهم التقليدي الأقدم للرأي العام وهو فهم نفسي اجتماعي وقد برز في كتابات توكيفيلس (1856)، وتونييس (1922) وأليبورتس (1937). تم الاعتماد على الأفكار العامة لهؤلاء المؤلفين في وقت لاحق من قبل إليزابيث نويل نيومان Elisabeth Noelle-Neumann في تحليل العلاقة بين الفرد والسلطة السياسية على وجه الخصوص في اطار ضغط الجمهور ووفق ما يسمى بمبدأ التكامل. كما يصف الرأي العام بأنه اداة للسيطرة الاجتماعية بمشاركة جميع المواطنين او فئة منهم، مع مراعاة الوظيفة الكامنة التي تستند الى وجود درجة كافية من التوافق الاجتماعي والتي تتناولها اليزابيث نويل نيومان Elisabeth Noelle-Neumann في نظريتها دوامة الصمت عام (2001).

2) في عصر التنوير الأوروبي في القرن الثامن عشر، تطور الفهم المعياري السياسي للرأي العام، والمعروف أيضًا باسم النخبة، فقد حل مؤقتا محل المعنى الاجتماعي النفسي للرأي العام. وفقًا لهذا الفهم، ينشأ الرأي العام من خطاب نقدي وعقلاني بين أكثر المتعلمين سياسيًا، والمطلعين جيدا على الاحداث والمهتمين بالصالح العام، بمعنى ان المواطنين لا يتشاركون جميعا في تكوين الرأي العام، بل للرأي العام وظيفة واضحة تتمثل في حث الحكومة على اتخاذ القرارات وتشكيل الآراء وفقا لمفهوم الراي العام في العلوم السياسية، ينظر الى الجمهور هنا على أنه منتدى اتصال سياسي، ويتحدد مجال موضوع الرأي العام على الأسئلة ذات الصلة بالدولة.

3) أدى تطوير أبحاث المسح التجريبي إلى ظهور أحدث فهم كمي تجريبي للرأي العام في القرن العشرين. هنا يتم التعبير عن شدة الرأي العام بالنسبة المئوية للتوزيعات المسجلة في استطلاعات الرأي التمثيلية.

الفهم الحالي للرأي العام:

ان فهم الرأي العام باعتباره مجموع الآراء الفردية للجمهور، والذي يمكن تحديده من خلال أبحاث الرأي العام، هو الأكثر انتشارًا بين الباحثين اليوم. من ناحية أخرى، يلقي مفهوم النخبة بظلاله على مجالات واسعة من العلوم في أوروبا، اذ غالبًا ما يكون الرأي العام مرادفاً لـ "الرأي المنشور في وسائل الاعلام"، او للاراء السائدة في وسائل الإعلام. وفقًا لمفهوم التكامل، يستخدم المواطنون محتوى التغطية الإعلامية للحصول على انطباع عن الرأي العام السائد بين الطبقات المختلفة، ولكن الرأي المنشور قد يختلف عن الرأي العام.

بحوث الرأي العام:

يمكن تحديد مجالات دراسات الراي العام المختلفة اعتمادًا على فهم المصطلح. فإذا كان الرأي العام معادلاً لآراء المواطنين مجتمعة، فإن استطلاعات الرأي هي الطريقة الاكثر استخداما في البحوث. في تحديد مفهوم النخب والاندماج، كما ظهرت أعمال تأويلية تاريخية تدرس ظاهرة الرأي العام في مجالات الأدب والتاريخ والفلسفة. في معهد الصحافة في جامعة ماينز الالمانية وحده تم اجراء أكثر من 500 دراسة علمية من هذا القبيل تحت تأثير الاستاذة اليزابيث نويل نيومان .

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الدراسات الدولية التحليلية التجريبية في شكل استقصاءات أو ملاحظات أو تحليل للمحتوى أو دراسات تجريبية تدرس الرأي العام كأداة للسيطرة الاجتماعية في اطار نظرية لولب الصمت. كما تتجه الدراسات الحديثة لدراسة الرأي العام وتكوينه في مواقع الانترنيت.

المصادر

1. Allport, Floyd H.: Toward a Science of Public Opinion. In: Public Opinion Quarterly, 1(1), 1937, S. 7-23.

2. Childs, Harwood Lawrence: Public opinion: nature, formation, and role. Princeton [van Nostrand] 1965.

3. Donsbach, Wolfgang; Charles T. Salmon; Yariv Tsfati (Hrsg.): The spiral of silence. New perspectives on communication and public opinion. New York [Routledge] 2013.

4. Habermas, Jürgen: Strukturwandel der Öffentlichkeit. Untersuchungen zu einer Kategorie der bürgerlichen Gesellschaft. Frankfurt/M. [Suhrkamp] 1990.

5. Jackob, Nikolaus: Cicero und die Meinung des Volkes: Ein Beitrag zu einer neuen Geschichtsschreibung der Öffentlichen Meinung. In: Kuhn, Christina (Hrsg.): Politische Kommunikation und öffentliche Meinung in der antiken Welt. Stuttgart [Franz Steiner] 2012, S. 167-190.

6. Lamp, Erich: Die Macht öffentlicher Meinung – und warum wir uns ihr beugen. Über die Schattenseite der menschlichen Natur. München [Olzog] 2009.

7. Lazarsfeld, Paul F.: Public Opinion and the Classical Tradition. In: Public Opinion Quarterly, 21(1), 1957, S. 39-53.

8. Noelle-Neumann, Elisabeth: Öffentliche Meinung und soziale Kontrolle. In: Recht und Staat, Heft 329. Tübingen [J.C.B. Mohr] 1966.

9. Noelle-Neumann, Elisabeth: Die Schweigespirale. Öffentliche Meinung – unsere soziale Haut. 6. Auflage. München [Langen Müller] 2001.

10. Noelle-Neumann, Elisabeth (2009): Öffentliche Meinung. In: Noelle-Neumann, Elisabeth; Winfried Schulz; Jürgen Wilke (Hrsg.): Fischer Lexikon Publizistik Massenkommunikation. 2. Auflage. Frankfurt/M. [Fischer] 2009, S. 427-442.

11. Raffel, Michael: Der Schöpfer des Begriffes „Öffentliche Meinung“: Michel de Montaigne. In: Publizistik, 29(1-2), 1984, S. 49-62.

12. Roessing, Thomas: Öffentliche Meinung – die Erforschung der Schweigespirale. Baden-Baden [Nomos] 2009.

13. Scherer, Helmut; Annekaryn Tiele; Teresa Naab: Die Theorie der Schweigespirale: methodische Herausforderungen und empirische Forschungspraxis. In: Wirth, Werner; Andreas Fahr; Edmund Lauf (Hrsg.): Forschungslogik und -design in der Kommunikationswissenschaft. Band 2: Anwendungsfelder in der Kommunikationswissenschaft. Köln [Herbert von Halem Verlag] 2006, S. 107-138.

14. Scheufele, Dietram A.; Patricia Moy: Twenty-Five years of the Sprial of Silence: a conceptual review and empirical outlook. In: International Journal of Public Opinion Research, 28, 2000, S. 304-324.

15. Shanahan, James; Carroll Glynn; Andrew Hayes: The spiral of silence: a meta-analysis and its impact. In: Preiss, Raymond W; Barbara May Gayle; Nancy Burrell; Mike Allen; Bryant Jennings (Hrsg.): Mass media effects research. Advances through meta-analysis. Mahwah/London [Lawrence Erlbaum] 2007, S. 415-427.

16. Speier, Hans: Historical Development of Public Opinion. In: American Journal of Sociology, 55(4), 1950, S. 376-388.

17. Tönnies, Ferdinand: Kritik der öffentlichen Meinung. Berlin [Julius Springer] 1922.

18. Toqueville, Alexis: L’ancien Régime et al Révolution. Paris [Michel Levy Frères] 1856.

19. Warner, Lucien: The Reliability of Public Opinion Surveys. In: Public Opinion Quarterly, 3(3), 1993, S. 376-390.


بقلم: د. ميلاني لايدكر ساندمان / باحثة في معهد علوم الاتصال الالماني ITZ - مقالة باللغة الالمانية

ترجمة / د. حبيب ابراهيم



   نشر في 28 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا