مشقة العيد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مشقة العيد

  نشر في 03 شتنبر 2016 .

الـعيـدُ صارَ مـشّـقـةً و عـناءُ

و استُـبدِلـت افراحـُنا بِـبُكـاءُ

الأمُّ تـبكـي حُـرقـةً آبـنـائِهـا

مِن حـولِـها لا يـملِكـونَ كِساءُ

والأبُّ يـحبِـسُ لِـلدموعِ مُـكابِراً

و بِـجـوفِـهِ تتـمـزّقُ الأحـشـاءُ

والـحالُ أصـبـح يشتكي مِن حالِـهِ

فـلـتـعـذروهـم أيُـّهـا الأبـنـاءُ

يـا عـيدُ مـهـلاً لا تـزورَ بِـلادنــا

ولِـتـأخُــذِ الافراحَ حـيث تـشـاءُ

دعـنـا نُـكابِـدُ لِلـمـأسي وحـدنـا

مـا عـادَ فيـنـا نـحمِـلُ الآعـبـاءُ

قـد كانَ وجهُـك ضاحِـكاً مُـتبسِمـاً

تـأتـي ونـورُكَ صـادِحـاً وضّــاءُ

واليـومَ تـأتيـنا عـجـوزاً عابِسـاً

وعـلى ثيـابِـكَ رُقـعـةً ودِمـاءُ

كـان التـراحُـمُ والتـعـاطُفُ بيننا

و الـنـاسُ فيـمـا بينِـهِـم رُحـماءُ

يـاعيدُ ما نُـعطـي وما نُبقي لنـا

يـا جـارُ عـفـواً ، كُـلـّنـا فقـراءُ

أعـراسُنا يا عيـدُ صـارت مأتـمـاً

و التـهنِـئـاتُ تـحـولـّت لِـعـزاءُ

و نحـيبَ أُمٍّ فـارقـت أطفـالُـهـا

عـادوا لـهـا لـكِـنّـهُـم أشـلاءُ

نغفوا ونصحوا والرصاصُ مناوِباً

وبِـ أرضِـنـا يـتّـسكـّعَ الأعـداءُ

صـاروا أولـي حـقٍ عـلى أملاكنا

و كـأنـّنـا فـي ارضِـنـا الغُـربـاءُ

كُـنّـا و كُـنّـا قبلِـمـا صِـرنا إلى

حـالٍ تـحـوّلَ حـالُـنـا لِـغـبـاءُ

صِـرنـا نُـسمّـي لِلقتيـلِ مُـنافِقاً

و الـقـاتِلـونَ نُـسـمِّـهِـم شهداءُ

صـار اللـئيـمُ يعـيشُ دهـراً بيننا

و يمـوتُ فـي أوطـانِنـا الشـرفاءُ

صِـرنـا و صِـرنـا بعدما كُـنّـا وما

أدراكَ مـا كُـنّـا ومـا الأسـمـاءُ

كُـنّـا سـيولاً يـستـحيـلُ وقـوفُـها

والـيـومَ صِـرنـا لِلـسيولِ غُـثـاءُ

يـا هيجـةَ العبـدَ الأبّـيـةُ مـا جرى

إنـّا نـراكـي عـجـوزةً شـمـطـاءُ

مابالُ حِصنُـكي والقِـلاعُ تساقطت

مـا عـاد فـيـهـا عِــزّةً و إبــاءُ

يـاليـتَ إنـّـا نـسـتعيـدُ لِمـجدِنـا

أو يـرجِـعُ الـزمـنَ العـقـيـم وراءُ

ويـعـودُ لِـلحـالِ الـقديمُ جـديدنـا

و يُـبــدّلُ الأمـواتُ بِـ الأحـيـاءُ

د/ ربيع المقـطري

2/9/2016 



   نشر في 03 شتنبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا