جوري و ياسمين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جوري و ياسمين

إليك عبد الله اليسفي

  نشر في 14 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

جوري و ياسمين و بضع نثرات..

أردافها نحو الفضاء في تعال و أنفة ، أهدابها تتراقص مع الرياح في غنج و دلال ، رموشها تتمختر في أبهة و جمال ، لونها يشبه ما سال من بكرة عاشقتها ليلة الاغتصاب ، و عودها الممشوق يختصر حروف الجمال باخضراره الشبيه بجحيم عادل . نسائمها المختلطة بعطري الرجالي ، و لطخات الكبرياء بأناملي تغار من إشعاع جوري بريء .

ياسمينة تتوسط باقتي بنقاء شراراتها ، يتدلى منها عود آخر يميل بلونه لشريان أنثى سيدة إنسانة طفلة ، عبيرها يسدل ستار الاعتزاز بمنصب يعتلي منصة حلم شارف على التحقق .

لحية صامتة كالحزن ، ابتسامة غاضبة بفرح ، جنون كلمات تهدر بغزارة مزاح سكير على شرف نبيذ الحياة . يتدارى النبض بين رمش عين متساقط على مثلث الروح الجميلة الصامدة البريئة ، تهتز المشية الخيلاء على وقع ترانيم كلمات غزل ، و يصدح في الممر صدى ارتطام الإسمين بباقة ورد أثارت غريزة معرفة أيام لتضاجع الساعات و تنجب صداقة وفاء .

بريق سماء يتوسد بضع سواد ، خصلات شعثها الارتطام بكثرة الخيبات المحيلة على النضج المجنون ، وقع خطوات تعرج على سجاد الغرور ، رنين الذاكرة لا يوحي هذه المرة بشيء كأنه يتوعد الصمت كل ما لاحظ ارتباكا على المحيا ..

أصوات  سيد السعادة تتعالى ملقيا كلمة افتتاح الحلم الجميل ..  أهيم في حوض الورد المتوسط منصة تتويج طموحاتنا ، أفكاري كحروف الفراغ المميت لا تصل غير عروق أغدقها الوطن معالمه .

ينتهي المساء ، لا زالت تشغل عيناي تلك النجوم البيضاء وسط خضرة باقة الحوض المتماثل هناك . أرتجي من السماء مناجاة الصديق لعله يهدينيه ، في السماء شيء ما يدل على الاستجابة السريعة أوقات الحلاك ، و في السماء أيضا شيء ما يدل على الرفض الأسرع أوقات الهلاك . فليسعفني القدر هذه المرة و يستجب لأجل معالم الطفولة .

صوت التحام الأرض بظل مبعثر حتى الرجولة المتناسقة ، صوت ناسف للهدوء كالعصف ، التفت على وتر اسمي بغطرسة مجنونة ، أجد الصديق يبتسم كعادته مهديا روحي باقة ورد مرفقة ب ' إنها لكِ ' .


  • 6

   نشر في 14 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا